العثور على جثة شقيق نائبة داخل بركة ماء في دير علا لجنة الأسرى اليمنية تختتم اجتماعاتها في الأردن العثور على جثة المواطنة الاردنية المفقودة في اسطنبول ..والخارجية تتابع - تفاصيل الصفدي من بيروت: لبنان اكثر من حليف للأردن الأردن يدين قيام سلطات الاحتلال بنصب أعمدة خشبية وهياكل بالقرب من الحائط الغربي للمسجد الأقصى لماذا شكر والد الأسير سليمان الخارجية الاردنية ؟ - تفاصيل "الجمعة" طقس بارد وغائم نهاراً..وتشكل الصقيع والانجماد ليلاً لجنة بين نقابتي المقاولين الأردنية والسورية تفاصيل المباحثات اليمنية في الأردن طقس بارد وغائم نهاراً.. وتشکل الصقیع والانجماد لیلا وزير الاوقاف يوعز لاتخاذ الإجراءات القانونية بحق شركات عمرة نقلت مواطنين بحافلات مخالفة الفوترة تنهي التهرب الضريبي في القطاع الطبي .. 900 مليون دينار تضيع على الخزينة سنويا العفو العام على جلسة النواب الاثنين الوزير الأسبق عماد فاخوري ينضم لمؤسسة بمجموعة البنك الدولي المنطقة العسكرية الشرقية تحبط محاولة تهريب كمية كبيرة من المخدرات إسحاقات تتفقد أطفال مؤسسة الحسين الاجتماعية بزيارة مفاجئة الأردن يلاقي فيتنام بالدور الثاني سمو ولي العهد في القويرة لتقديم واجب العزاء بالشيخ حسين عودة النجادات 149 الفا و289 اسطوانة غاز استهلكها الاردنيون في المنخفض رئاسة الوزراء: بلاغات العطل الرسمية تطبّق على مؤسسات القطاع الخاص
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الأحد-2018-12-09 | 05:21 pm

الامم المتحدة: معونات أممیة كبیرة واستثنائية من الأردن إلى سوریا

الامم المتحدة: معونات أممیة كبیرة واستثنائية من الأردن إلى سوریا

 
جفرا نيوز - بدأت الأمم المتحدة في الأردن الیوم بتسلیم معونات استثنائیة، لمرة واحدة، بهدف تقدیم المساعدة الضروریة المنقذة للحیاة إلى مئات الآلاف من النساء والأطفال والرجال في سوریا.

وستشارك حوالي 369 شاحنة، تحمل أكثر من 11.200 طناً من المساعدات الإنسانیة المختلفة لأكثر من 650.000 شخص، وتعادل الإمدادات اللازمة لمدة شهر واحد في عملیة من المقرر أن تستمر لمدة أربعة أسابیع، عبر معبر جابر / نصیب الحدودي. وتشارك ست وكالات تابعة للأمم المتحدة إضافة لمنظمة دولیة غیر حكومیة في عملیات التسلیم المتتالیة بطریقة إعادة الشحن.

وصرح أندرس بیدرسن، المنسق المقیم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانیة في الأردن، بأن "هذه العملیة اللوجستیة الكبرى هي محاولة للتخفیف من معاناة الشعب السوري،" مؤكداً على أن الأمم المتحدة تثمن كثیراً تعاون السلطات الأردنیة لدعمها الكامل والت ازمها بتحویل هذا الأمر إلى حقیقة على أرض الواقع."

وكانت آخر عملیة تسلیم مساعدات عبر الحدود من الأردن إلى سوریا، بموجب ق ارر مجلس الأمن رقم 2393 في 25 حزیران/یونیو الماضي. ومع استعادة الحكومة السوریة السیطرة على حدودها الجنوبیة في تموز/یولیو، یقع هذا التسلیم الاستثنائي للمساعدات خارج نطاق الولایة التي یمنحها قرار مجلس الأمن السابق.

وتشمل الاحتیاجات الفوریة للسوریین الغذاء والمأوى والمیاه والرعایة الطبیة وسبل العیش والصرف الصحي.

وقال بیدرسن: "نحن نعمل بشكل وثیق مع شركائنا في الأمم المتحدة داخل سوریا لضمان وصول هذه المساعدات إلى من هم في أمس الحاجة إلیها." وتبذل الجهات الفاعلة في المجال الإنساني، ومن بینها وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غیر الحكومیة، كل ما في وسعها للوصول إلى نحو 13 ملیون شخص بحاجة للمساعدة في جمیع أنحاء سوریا، من بینهم نحو 6.2 ملیون نازح داخل البلاد، أینما كانوا، في المناطق الخاضعة لسیطرة الحكومة وغیر الخاضعة لسیطرة الحكومة على حد سواء، تماشیاً مع المبادئ الإنسانیة، وهي الحیاد وعدم التحیز والواجب الإنساني المتمثل في إنقاذ الأرواح.