تأخر تسليم تقرير لجنة تحقق (الأمانة) بفيضان وسط البلد للأسبوع الجاري العراق يدرس تمديد خط النفط مع الأردن ليصل إلى مصر “الخدمات النيابية” توصي بإنهاء خدمات مدير “الملكية الأردنية” عدم استقرار جوي وفرصة لتساقط أمطار اليوم جدارية للشهيد أبو ليلى في البقعة سياسيون: المبادرة الملكية لدعم الغارمات درس في التكافل الاجتماعي تبرعات الغارمات معفاة من الضريبة صندوق الزكاة يدعم الغارمات بـ250 ألف دينار البطاينة يتبرع براتبه لثلاثة شهور الى صندوق الغارمات الملك للعراقيين: نحن إلى جانبكم وفاة واصابتان بحادث تدهور بالمفرق الاردن: موقفنا ثابت بان الجولان ارض محتلة مجموع تبرعات دعم الغارمات تجاوز مليونين ونصف دينار وفاة طفل غرقا في الزرقاء مواقع إخبارية ومنصات التواصل تحول مزاحاً سياسياً بين الرفاعي والربيحات إلى اشتباك لفظي الامن : دراسة عدد من حالات الغارمات والمساهمة في تسديد ديونهن مجلس الاعيان يتبرع بعشرة الاف دينار لمساعدة الغارمات دفن شهداء الأردن في نيوزيلندا بالعلم الطراونة ونداء الواجب ولي العهد وأم الشهيد
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الأحد-2018-12-09 | 06:33 pm

أقدم سجين مصري: أريد زوجة عشرينية عذراء

أقدم سجين مصري: أريد زوجة عشرينية عذراء

 قال أقدم سجين في مصر، جرى الإفراج عنه مؤخرا، بعد أن قضى 45 عاما وراء القضبان، إنه يريد عروسا بمواصفات خاصة، وتوفير راتب شهري ومنزل يأوي إليه.

وأضاف كمال ثابت عبد المجيد البالغ من العمر 66 عاما، والذي دخل السجن في سن الواحدة والعشرين، إنه يريد زوجة عذراء لا يتجاوز عمرها 25 عاما، معربا عن رفضه الاقتران بامرأة مطلقة أو أرملة.

وأوضح في حديثه لموقع "مصراوي": "وأريد لزوجة المستقبل تكون على خلق ودين حتى تتق الله في أولادي الذين سأنجبهم منها، كما أنها تنتمي لعائلة عريقة مشهور عنها الصلاح والالتزام، ومن أبوين يعرفان الله جيدًا حتى تكون ابنتهما مثلهما وتتقي الله فيّ".

وكان ثابت قد خرج من السجن عقب عفو رئاسي شمله، بعد أن قضى ما يقارب نصف قرن جراء إدانته بجرائم قتل تتعلق بالثأر والشروع في قتل.

وأوضح فور خروجه من سجن مركز أخميم بمحافظة سوهاج جنوبي مصر: " لا أقول سوى الحمدلله، وأشكر الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي أصدر العفو مما جعلني أشاهد الدنيا والناس قبل أن أموت".

وعن الشيء الثاني الذي كان يهم كمال بعد الزواج والسكن، قال إنه يود أن يؤدي فريضة الحج أو العمرة، مناشدا شيخ الأزهر لمساعدته في تحقيق حلمه.

كما وجه ثابت رسالة إلى أهالي الصعيد خاصة تتعلق بعادة الثأر، موضحا أنه لا يجب لأي انسان مهما كان عمره أو منصبه أن يندفع وراء وراء عادات أصبحت لا تصلح في الوقت الحالي الذي انتشر فيه العلم والتنوير وعم كافة أنحاء العالم، مضيفاً أن الشخص يكون متحمساً لأخذ الثأر وبعد ارتكابه الجريمة يصيبه الندم فوراً بعد القبض عليه وتظلم الدنيا في وجهه أكثر وأكثر بعد توقيع عقوبة السجن عليه.

وناشد كمال ثابت العقلاء وكبار العائلات في الصعيد بالتدخل السريع وبالتعاون مع مشايخ الأزهر والأوقاف لوقف هذه العادة الذميمة، "التي باتت تهدد أبناء الصعيد باعتبار أن العديد منهم لازال متمسك بها رغم عاقبتها التي لا يعلمها من ذاقها"، على حد وصفه.