السفيرة عناب تشارك بمسير على الاقدام من العقبة لأم قيس .. "درب الاردن" يعود للواجهة امن الدولة تؤجل جلسة النظر بقضية "الدخان" اسبوعين وتحولها الى محكمة "التمييز" (625) ألف طلب و (27) ديناراً للفرد ..(3) بنوك ستصرف دعم الخبز للقطاع الخاص (4,5) ملايين م3 دخلت السدود وحجم التخزين 190 مليون م3 بنسبة 56% التربية تدرس الغاء الكتب المدرسية للطلاب واستبدالها بأجهزة لوحية وبناء قاعات امتحانات الكترونية بالصور .. مواطن وابناءه يغلقون طريق عام بالإطارات المُشتعلة في الزرقاء لسبب غريب الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز امطار متوقعة اليوم و تغيرات على الحالة الجوية غداً .. تفاصيل بعد إقالتها من السياحة...عنّاب سفيرة للأردن في اليابان «الداخلية» توافق على تشغيل المنطقة الحرة السورية - الأردنية إعادة النظر بضرائب المركبات سيرفع إيرادات الخزينة النواب يؤكدون الدعم المطلق للانتصار الملكي للقدس وفيات 26-3-2019 الأردن يتسلم رئاسة الأوراق المالية العربية الضمان يشتري 6.3 مليون سهم للحريري بالعربي فصل الكهرباء عن مناطق بإربد وعجلون الجمعة الحكومة: الحادثة ليست في الطفيلة بالصور... انفجار أسطوانة غاز يخلف إصابات في حي معصوم- الزرقاء حقيقة البرغي في سقف حلق طفل كركي الرزاز إلى الرياض الثلاثاء
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الأحد-2018-12-30 | 07:40 pm

ضوء حكومي اخضر للنواب باجراء تعديلات(مقبولة)على العفو العام لقاء تمرير(الموازنة)!

ضوء حكومي اخضر للنواب باجراء تعديلات(مقبولة)على العفو العام لقاء تمرير(الموازنة)!

جفرا نيوز – خاص - علمت جفرا نيوز من مصادر حكومية انها اعطت ضوءا اخضر لمجلس النواب باجراء تعديلات جوهرية ومهمة على مسودة قانون العفو الذي تقدمت به ولاقى استياء شعبيا ونيابيا على حد سواء.
الحكومة وبحسب المعلومات وجدت نفسها امام ضغط نيابي شعبي مشترك تزامن مع حاجتها ورغبتها بتمرير قانون الموازنة الامر الذي دفعها لابداء مساومة " مقبولة" مع المجلس النيابي حيال تعديل بعض بنود قانون العفو العام .
مصادر جفرا تقول ان حكومة الرزاز تفاجئت بحجم الرفض والنقد لقانون العفو العامـ وهي التي كانت تعتقد انه سيكون كفيلا بترطيب الاجواء المشحونة على غير صعيد.
 وعلى هذا الاساس وجدت الحكومة نفسها مرغمة لترك هامش جيد لإضافات النواب على قائمة الجرائم والمخالفات المشمولة بالعفو، لكنها تبدو متخوفة من حجم طموحات النواب من العفو على نحو يظهرها وكأنها رضخت تماما لرغباتهم.
ردود بعض النواب كانت واضحة وكفيلة للقول ان ملف العفو اهم من ملف الموازنة حتى لو لزم الامر شمول جرائم كانت على الدوام خطا احمر للجميع. 
 القانون سيعرض بصفة الاستعجال وستقع الحكومة تحت ضغط الوقت وضغط الشارع  والنواب معا ، وهو ما دفعها للترويج عبر اعلامها الرسمي ان سيادة القانون اهم من اي عفو وان التوسع المفرط في الاعفاءات يعد تحايلا على تطبيق القانون.