(5071) اسرة استفادت من برنامج المعونات الطارئ خلال النصف الاول من العام حالي وبمبلغ فاق النصف مليون دينار ! حماية المستهلك: مستمرون في الدعوة لمقاطعة ألبان المصانع ضبط (95) مروجا واسلحة وعملات مزيفة بحملة امنية (صور) التعليم العالي تعلن الحد الادنى للمعدلات شامـان ... احتـرق منزلـه بالكامـل ويعيـش اوضاعا مأساوية صعبة الأردن ..(%36) من مرضى السرطان تقل أعمارهم عن (50 عاما) ..تفاصيل درجات الحرارة ترتفع في المملكة اليوم وغدا ..والأرصاد تحذر الأردنيين ..تفاصيل توقع تثبيت أسعار المحروقات نهاية الشهر الحالي ..تفاصيل وفاة طفل واصابة سيدة بحادث دهس في البلقاء الرزاز وفريقه الاقتصادي في العقبة غدا الثلاثاء مغادرة الفوج الأول من الحجاج الأردنيين الجمعة وفيات الاثنين 22-7-2019 تعرف على موعد أول أيام عيد الأضحى المبارك افعى "فلسطين" تداهم منزلا في الطفيلة الأرصاد تحذر من التعرض لشمس الاثنين كوشنر يزور الأردن نايف بخيت يا دوله الرئيس ... لا إنجازات العودات: لن نقبل بمصادرة حق المواطن باقتناء السلاح المرخص السقاف : ارتفاع موجودات صندوق استثمار اموال الضمان الاجتماعي خلال النصف الاول من عام 2019 قتل والدته الخمسينية خنقا والامن يكشف التفاصيل ويقبض على الفاعل
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الأربعاء-2019-01-02 | 03:23 pm

حقيقة اعتداء نواب على مدير الاحوال المدنية وكيف تم طيّ الملف؟

حقيقة اعتداء نواب على مدير الاحوال المدنية وكيف تم طيّ الملف؟

جفرا نيوز - شادي الزيناتي

ما زال الشارع الاردني يتسائل ويتوق لمعرفة تفاصيل ما حدث في مكتب مدير الاحوال المدنية والجوازات فواز الشهوان والوقوف على حقيقة ما تم تسريبه وقيل انه اعتداء او تلاسن او حتى سوء فهم ما بين الباشا واحد النواب او عدد منهم كانوا في حضرته

الحقيقة التي من حق الرأي العام ان يقف عندها ويعلم حقيقتها بعيدا عن سياسة اغلاق الملفات التي تنتهجها الحكومات وبعض مؤسساتها، حاولت جفرا نيوز الوصول اليها والوقوف على تفاصيلها، فحسب ما علمت جفرا نيوز من مصادر صحفية مقربة من دائرة الاحوال المدنية كانت قد افادت وكشفت ان سبب الخلاف بدأ حينما توجه احد النواب من خارج العاصمة برفقة اثنين من زملائه من محافظة ملاصقة للعاصمة تربطهما بالشهوان علاقة ابان عمله السابق لمحاولة الحصول على عطاء بوفيهات دائرة الاحوال المدنية بشكل مخالف القانون ، الا ان الباشا يريد طرح عطاء وفق الأصول القانونية حيث ان قيمة العطاء ٣٠ الف من خزينة الدولة وهذا ما رفضه النائب وادى ذلك لمشادات كلامية ساخنة .

الا ان لتلك الرواية تفنيدا اخر برأي النائب صاحب العلاقة والذي تواصلت معه جفرا نيوز والذي اكد انه ذهب برفقة زميلين اخرين لامر يخصهما هما ولا يخصه ابدا.

وواصل حديثه انه وحينما وصل لدائرة الاحوال الرئيسية  اعترضه احد المواطنين بطريق الصدفة ، وعرض عليه مظلمه يقول فيها انه واربعة مواطنين اخرين متحصلين على عطاءات من الدائرة وتبقى مدة 3 او 4 شهور لانتهاء تلك العطاءات ، حيث اشتكى هذا المواطن من رفض مدير عام الاحوال المدنية والجوازات تجديد العطاء الذي يمتلكه المواطن رغم موافقته بذات الوقت على عطاءات الاربعة اشخاص الاخرين ودون طرحها عبر اي عطاء ، مطالبا المواطن النائب بالتدخل بهذا الشأن.

النائب وحسبما اكد لجفرا نيوز تحصل على الاوراق التي تثبت صحة شكوى المواطن وتوجه بها لدى مدير عام الاحوال المدنية مطالبا اياه بالعدل مابين كافة العطاءات الخمسة ومستفسرا عن رفضه لعطاء والموافقة على الاربعة الاخرين ، فكان جواب الشهوان انه لا يريد ان يعدل وتلفظ بكلمه نعتذر ونتحفظ على ذكرها حسب رواية النائب ، حيث أدت تلك الكلمة وذلك الوصف لانطلاق شرارة التلاسن والمشادة بين النائب ومدير الاحوال قبل تدخل النائبان الاخران اللذان طلبا من زميلهم الاعتذار حيث رفض ذلك ، مشيرا الى ان عدد كبير من النواب والمسؤولين الحكوميين تدخلوا وطلبوا منه عدم الحديث بالواقعة وتفاصيلها تحت القبة !

مصدر رسمي في دائرة الاحوال المدنية والجوازات نفى لجفرا نيوز حديث النائب جملة وتفصيلا ، مشددا ان مدير الدائرة الباشا فواز الشهوان، لم يقم على الاطلاق بتجديد عطاءات لاربعة اشخاص كما ادعى النائب ، مشيرا الى ان صلاحية طرح واحالة العطاءات تتم عن طريق لجنة تضم في عضويتها ديوان المحاسبة ويتأسها احد كبار موظفي دائرة الاحوال ، مؤكدا على ان اي عطاء تنتهي مدته يتم احالته من خلال طرح عطاء رسمي عبر الصحف والقنوات الرسمية ، لافتا الى طرح عدد منها خلال الفترة القليلة المقبلة امام العامّة.

كما وبين المصدر ان النائب كان قد حضر مع ذات المواطن لذات العطاء قبل مايقارب الـ  8 اشهر سابقة ، وتم رفض طلبه والاحتكام لبنود العقد المبرم بين الطرفين ، نافيا ان يكون النائب ليس له علاقة بذلك المواطن ، متابعا ان للنائب سوابق عديدة في الدائرة من التهجم على الموظفين حيث قام بالاعتذار مسبقا لاحد الموظفين بعد القيام بالشكوى بحقه ، وعلى مسمع ومشهد  من كافة المراجعين .

واشار المصدر الى النائب وبعد ان اوضح له مدير دائرة الاحوال المدنية ان العطاء يجب طرحه حسب الانظمة والقوانين وان هناك عروض تصل لقيمة 50 الف دينار لذات العطاء وليس من المقبول ان يتم التجديد لذات العطاء بقيمة نصف هذا المبلغ ، الا انه اصرّ على موقفه وحاول رفع صوته والتهجم على مدير الدائرة لولا وجود نواب اخرين قاموا بمنعه.

من جهته مدير الاحوال المدنية فواز الشهوان نفى من خلال بيان صحفي حدوث أي إعتداء عليه من قبل أحد أعضاء مجلس النواب،قائلا إن 3 نواب قد راجعوا مكتبه، وحدث نقاش بينه وبين أحدهم حول احدى المسائل حيث حدث فيها سوء فهم وانتهى النقاش عقب توضيح المسألة للنائب، دون أي اعتداء.

وحول هذه القضية أكد رئيس مجلس النواب م.عاطف الطراونة أن الشهوان خرج إلى وسائل الإعلام وشدد على أن ما حصل هو سوء فهم وتم إنهاء الخلاف ، وشدد خلال حديث مع صحفيي البرلمان ، الاثنين ، على "السيادة والهيبة للقانون" ، مؤكداً أن لا نائب ولا عين ولا وزير ولا أياً كان فوق القانون، .

وطالب الطراونة بعدم انتهاج عملية استباق الاحكام على الأشخاص، مشيراً إلى أن على الجميع احترام القانون وان لا أحد فوق القانون، مشدداً في الوقت ذاته على عدم "إقحام أنفسنا في العمل القضائي".

وما بين هذه الرواية تبقى القصة وحيثياتها منطوية بادراج مكتب الباشا الشهوان ، في ظل تدخل جهات حكومية ونيابية لطيّ الامر واغلاق الملف ، رغم مطالبات الشارع الاردني بمعرفة تفاصيلها منعا لاتهام اي طرف او ظلمه او التغول عليه ، سواء كان النائب ام الموظف الحكومي ، حيث وضعت جفرا نيوز كافة التفاصيل وعلى لسان اصحابها ومن لهم علاقة بها امام الرأي العام ليحكم بدوره وحتى لا تكون الحقيقة غائبة او مغيبة ..

 
ويكي عرب