آل ثاني يستقبل سمير المبيضين.. ماذا جرى الامن يعلن حالة الطرق حتى الساعة الثامنة مساءا - تفاصيل قرارات مجلس الوزراء - تفاصيل التربية: لا تغيير على مواعيد امتحان التوجيهي غدا الخميس جامعات تعلق دوامها الخميس وأخرى تقرر تأخيره - تحديث بدء تساقط الثلوج في مختلف مناطق المملكة تاخير دوام البنوك للساعة العاشرة الخميس إرتفاع عائدات الدخل السياحي إلى 5.3 مليار دولار تأخير دوام المؤسّسات الحكوميّة غداً حتى العاشرة صباحاً البلوشي سفيراً للامارات لدى الأردن المالية: رواتب كانون الثاني في موعدها المقرر إرادة ملكية بنقل واعتماد سفراء (أسماء) احالة موظفين حكوميين الى التقاعد (اسماء) الشحاحده : الاحتفال بيوم الشجرة يرتبط بمفهوم الوطنية والانتماء تعيينات وترفيعات في الديوان الملكي (أسماء) الارصاد الجوية لجفرا : ثلوج في عمان و تتراكم شمال وجنوب المملكة الليلة .. تفاصيل و أسماء الامن يحذر ويطلب من المواطنين اخذ أقصى درجات الحيطة على الطرق الحكومة تخفض أسعار الخس والفجل والكلمنتينا والنحل ورب البندورة واصناف اخرى مشعوذ يحتال على أردنية بـ 15 ألف دينار القبض على أردني يعرض تماثيلا اثرية للبيع بـ 4 ملايين دينار "تفاصيل "
شريط الأخبار

الرئيسية / خبر وصورة
Friday-2019-01-04 | 06:58 pm

سميح البطيخي جنرال عن جنرال.. بْيِفْرِق

سميح البطيخي جنرال عن جنرال.. بْيِفْرِق


جفرا نيوز|خاص

منذ أن تقبّل طائعا الأحكام القضائية التي صدرت ضده وفقا لاتهامات يُقال إنها لها "دوافع سياسية"، فإن الفريق أول سميح البطيخي قضى العقوبة، وتحمّل كل ما لا يُحْتَمَل من "إشانة لسمعته"، ومن قصص عصية على التصديق، فيما ظل بين أصدقائه الذين يعرفونه "رجلاً مفترى عليه"، ومنذ أن غادر مقر احتجازه، فإنه مال إلى الصمت، مبقيا على "الصندوق الأسود" في عقله وقلبه سرا من الأسرار، رافضا عروضا بعشرات ملايين الدولارات من أجل الظهور في برامج تلفزيونية، وأن يحكي قصته، وقصة ملفات أردنية لا تزال طي الكتمان، لكنه رفض كل تلك العروض، مكتفيا بكلمتين اثنتين: "أنا جنرال".

الكلمتان على ما فيهما من "وطنية خالصة"، و"غموض لا يريح الفضوليين"، إلا أنهما يكشفان أن الجنرال البطيخي كان رجل دولة بحق، وأنه لم يتآمر على الأردن، وأنه تحدث مرارا في مجالسه الخاصة بحب عميق عن الملكين الحسين وأبا الحسين، وهو الذي كان لصيقا بهما لسنوات طويلة، فيما يتحاشى التعليق على أصعب مرحلة وردت في حياته، كما لو أنه يريد لهذه المرحلة أن تظل حبيسة صدره المليء بالأردن، وهو الذي ظل لعشرات السنين بمعية رفاق السلاح "الأمين على الأرض والعرض".

يتابع سميح البطيخي "معارضة اليوتيوب" والتي تدعي زورا وبهتانا معرفتها لأسرار الأردن، فيما يتساءل مخلصون عن الفرق بين مسؤول أراد ركوب موجة الشارع والحراك، وبين جنرال يعرف كل الأسرار لكنه يصمت محبة للأردن ولقيادته الهاشمية، إذ يصدق من يقولوا عادة: إن جنرال عن جنرال.. بْيِفْرِق.