السفيرة عناب تشارك بمسير على الاقدام من العقبة لأم قيس .. "درب الاردن" يعود للواجهة امن الدولة تؤجل جلسة النظر بقضية "الدخان" اسبوعين وتحولها الى محكمة "التمييز" (625) ألف طلب و (27) ديناراً للفرد ..(3) بنوك ستصرف دعم الخبز للقطاع الخاص (4,5) ملايين م3 دخلت السدود وحجم التخزين 190 مليون م3 بنسبة 56% التربية تدرس الغاء الكتب المدرسية للطلاب واستبدالها بأجهزة لوحية وبناء قاعات امتحانات الكترونية بالصور .. مواطن وابناءه يغلقون طريق عام بالإطارات المُشتعلة في الزرقاء لسبب غريب الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز امطار متوقعة اليوم و تغيرات على الحالة الجوية غداً .. تفاصيل بعد إقالتها من السياحة...عنّاب سفيرة للأردن في اليابان «الداخلية» توافق على تشغيل المنطقة الحرة السورية - الأردنية إعادة النظر بضرائب المركبات سيرفع إيرادات الخزينة النواب يؤكدون الدعم المطلق للانتصار الملكي للقدس وفيات 26-3-2019 الأردن يتسلم رئاسة الأوراق المالية العربية الضمان يشتري 6.3 مليون سهم للحريري بالعربي فصل الكهرباء عن مناطق بإربد وعجلون الجمعة الحكومة: الحادثة ليست في الطفيلة بالصور... انفجار أسطوانة غاز يخلف إصابات في حي معصوم- الزرقاء حقيقة البرغي في سقف حلق طفل كركي الرزاز إلى الرياض الثلاثاء
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الأحد-2019-01-05 | 09:10 pm

خطأ التربية في البادية الشمالية مؤشر خطر على مستوى إدارة التوجيهي

خطأ التربية في البادية الشمالية مؤشر خطر على مستوى إدارة التوجيهي

جفرا نيوز ـ شادي الزيناتي

شهدت منطقة الباديه الشماليه ارتباكا عاما  داخل قاعات الثانويه العامة اليوم السبت في أولى ايام امتحانات الثانويه العامه ، وحسبما تداول عديد الطلبة والمختصون فانه تم توزيع اوراق مبحث الرياضيات للفرع العلمي على طلبة الفرع الادبي وبالعكس، ولم يتم اكتشاف هذا الخطأ الفادح الا بعد مرور ساعه ونصف على عقد الامتحان !!

المعلومات التي وصلت تشير إلى ان نفس الخطأ تكرر في مديريات اخرى مثل الطفيله وغيرها ما يؤكد جليا ان هذا الأمر ماهو الا تخبط في ادارة ملف "التوجيهي" من قبل الوزارة والقائمين عليها، والعمل غير المنظم في الميدان وداخل القاعات بسبب سوء اختيار رؤساء القاعات والمراقبين وعدم خبرتهم وعدم التخطيط المسبق والعمل المنظم والمسؤول من قبل المسؤولين.

هذا الخلل الكبير يكشف تدني مستوى الادارة التربوية في التعامل مع امتحان الثانويه العامة وانعدام العمل الرقابي لمتابعة سير الامتحانات.

فوزارة بحجم التربية والتعليم ما زالت تخلو من وزير تربوي قوي يدير دفتها منذ اشهر ،ما سينتج عنه من كل بد ارتباك في العمل  وبلبلة لامتحان هو بالاصل الموروث الاردني الذي نتباهى به  بين دول المنطقه المجاورة لقوته ومصداقيته.

فمن غير المعقول المستوى المتدني الذي وصلت اليه امتحانات الثانويه العامه لانعدام كفاءات تدير هذا الملف ما سيؤدي حتما الى الريبه والشك في مصداقيته،  اضافه الى اضاعة الوقت على الطلبه وتركهم في حيرة بسبب استبدال الاسئله حتى لو تم معالجة الامر والذي بالاصل يصعب اصلاحه ومعالجته بعد مضي ساعة ونصف على الامتحان !!

فمالذي يحصل ومن يتحمل مسؤولية هذه الواقعة ، وهل بات مستقبل ابنائنا الطلبة في مهب الريح ؟