السفيرة عناب تشارك بمسير على الاقدام من العقبة لأم قيس .. "درب الاردن" يعود للواجهة امن الدولة تؤجل جلسة النظر بقضية "الدخان" اسبوعين وتحولها الى محكمة "التمييز" (625) ألف طلب و (27) ديناراً للفرد ..(3) بنوك ستصرف دعم الخبز للقطاع الخاص (4,5) ملايين م3 دخلت السدود وحجم التخزين 190 مليون م3 بنسبة 56% التربية تدرس الغاء الكتب المدرسية للطلاب واستبدالها بأجهزة لوحية وبناء قاعات امتحانات الكترونية بالصور .. مواطن وابناءه يغلقون طريق عام بالإطارات المُشتعلة في الزرقاء لسبب غريب الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز امطار متوقعة اليوم و تغيرات على الحالة الجوية غداً .. تفاصيل بعد إقالتها من السياحة...عنّاب سفيرة للأردن في اليابان «الداخلية» توافق على تشغيل المنطقة الحرة السورية - الأردنية إعادة النظر بضرائب المركبات سيرفع إيرادات الخزينة النواب يؤكدون الدعم المطلق للانتصار الملكي للقدس وفيات 26-3-2019 الأردن يتسلم رئاسة الأوراق المالية العربية الضمان يشتري 6.3 مليون سهم للحريري بالعربي فصل الكهرباء عن مناطق بإربد وعجلون الجمعة الحكومة: الحادثة ليست في الطفيلة بالصور... انفجار أسطوانة غاز يخلف إصابات في حي معصوم- الزرقاء حقيقة البرغي في سقف حلق طفل كركي الرزاز إلى الرياض الثلاثاء
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الثلاثاء-2019-01-08 | 06:22 pm

الاردن يتوجس : صفقة القرن" بمن حضر" .. وجملة مكافآت وعقوبات تلوح بها الادارة الامريكية !

الاردن يتوجس : صفقة القرن" بمن حضر" .. وجملة مكافآت وعقوبات تلوح بها الادارة الامريكية !

جفرا نيوز - تبعث الأردن بشكل غير رسمي بين الحين والآخر برسائل الى الولايات المتحدة تعلن فيها رفضها المطلق لصفقة القرن خاصة مع الحديث عن اقتراب اعلانها وتنفيذها على الارض.
الأردن تستشعر سياسيا ومنذ ايام ان الاعلان عن الصفقة بات قريبا وقد لا يتعدى الاشهر المقبلة رغم اعتقاد الأردن وباقي الاطراف ذات العلاقة انها ستولد ميتة.
هنا تحديدا يتوقع وزير الاعلام الاسبق محمد المومني ان الصفقة الفاقدة لاي دعم او قبول عربي حتى اللحظة سيعتمد مروجوها على خلق بيئة راغبة وقابلة بفكرة مشروع التسوية اولا من خلال وضع نظام يتسند على مكافآت لمن يقبل وعقوبات لمن يرفض من قبل الإدارة الأمیركیة الحالیة.
بحسب التوقعات فان واشنطن ستحاول خلال الايام القادمة اغراء الاردن لتغيير موقفه من خلال جملة من المكافآت ولعل تصريحات وزير الخارجية الامريكي مارك بومبويو اليوم مع نظيره ايمن الصفدي جاءت في هذا السياق حيث قال ان واشنطن ملتزمة بدعم الاردن وتعزيز أمنه واستمرار الشراكة معه فضلا عن تعزيز نفوذه في المنطقة.
عمّان هنا تعول على ان الكلفة السياسية العالية للقبول بالصفقة سشكل حجر عثرة في وجه مخططات الولايات المتحدة لتمرير الصفقة فلا احد يتطوع لدفع هذه الكلفة.
خاصة وان اهم الملفات وهي القدس واللاجئين غير مطروحة للنقاش بتاتا، فيما يجري تطبيق صفقة القرن على الارض فعليا من خلال انهاء وجود السلطة ومنظمة التحرير فضلا عن خنقهما ماليا والعبث بوجود " الاونروا".
مرة اخرى يجد الاردن نفسه رهينة لازماته الاقتصادية المتلاحقة وعرضة لابتزاز الامريكين له بالمساعدات مقابل الموافقة على تقديم تنازلات سياسية كبيرة.
لكن ما يقلق الاردن هذه المرة ان الولايات المتحدة وتحديدا عراب الصفقة جاريد كوشنير لا یعیرون كثیر اھتمام لتسویق فكرة الصفقة أو استشارة الأطراف المعنیة بھا.