العثور على جثة شقيق نائبة داخل بركة ماء في دير علا لجنة الأسرى اليمنية تختتم اجتماعاتها في الأردن العثور على جثة المواطنة الاردنية المفقودة في اسطنبول ..والخارجية تتابع - تفاصيل الصفدي من بيروت: لبنان اكثر من حليف للأردن الأردن يدين قيام سلطات الاحتلال بنصب أعمدة خشبية وهياكل بالقرب من الحائط الغربي للمسجد الأقصى لماذا شكر والد الأسير سليمان الخارجية الاردنية ؟ - تفاصيل "الجمعة" طقس بارد وغائم نهاراً..وتشكل الصقيع والانجماد ليلاً لجنة بين نقابتي المقاولين الأردنية والسورية تفاصيل المباحثات اليمنية في الأردن طقس بارد وغائم نهاراً.. وتشکل الصقیع والانجماد لیلا وزير الاوقاف يوعز لاتخاذ الإجراءات القانونية بحق شركات عمرة نقلت مواطنين بحافلات مخالفة الفوترة تنهي التهرب الضريبي في القطاع الطبي .. 900 مليون دينار تضيع على الخزينة سنويا العفو العام على جلسة النواب الاثنين الوزير الأسبق عماد فاخوري ينضم لمؤسسة بمجموعة البنك الدولي المنطقة العسكرية الشرقية تحبط محاولة تهريب كمية كبيرة من المخدرات إسحاقات تتفقد أطفال مؤسسة الحسين الاجتماعية بزيارة مفاجئة الأردن يلاقي فيتنام بالدور الثاني سمو ولي العهد في القويرة لتقديم واجب العزاء بالشيخ حسين عودة النجادات 149 الفا و289 اسطوانة غاز استهلكها الاردنيون في المنخفض رئاسة الوزراء: بلاغات العطل الرسمية تطبّق على مؤسسات القطاع الخاص
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الأربعاء-2019-01-09 | 12:58 pm

المسلماني : الأحزاب هي الرافعة الحقيقية للعمل السياسي

المسلماني : الأحزاب هي الرافعة الحقيقية للعمل السياسي

جفرا نيوز - توجه النائب السابق أمجد المسلماني بالشكر من أمين عام حزب النداء وأعضاء الحزب على ثقتهم الغالية بتسميته رئيسا لحزب النداء.
وقال المسلماني أنه لم يكن بعيدا عن أفكار الحزب الوسطية والتي يؤمن بها وسيعمل وبالتعاون مع كافة أعضاء الحزب على تطوير الحزب والانتقال لمرحلة جديدة في مسيرة حزب النداء.
وأكد المسلماني على أنه قد قبل برئاسة الحزب استجابة لتوجيهات جلالة الملك لتفعيل دور الأحزاب وزيادة نشاطها على الساحة الاردنية إضافة انه يحمل رؤية واضحة وبرنامج محدد المعالم ينوي تنفيذه خلال فتره محدودة تهدف إلى أن يصبح الحزب من أكثر الأحزاب تأثيرا وفقا لبرنامج عمل وطني واضح.
واضاف المسلماني انه وخلال الفتره المقبلة سيعمل على توظيف كافة خبراته وتواصله مع المواطنين لتشجيعهم على الانخراط في العمل الحزبي والذي للأسف يعاني من ازدحام شديد في عدد الأحزاب وعدم وجود برامج محددة لديها وضعف واضح في القدرة على إقناع الناس بجدية وجدوى الانضمام لأي حزب وهي مشاكل كبيرة تواجه الأحزاب يجب التنبه لها ومعالجتها.
وأكد على أنه يسعى إلى أن يودي وجوده في الحزب إلى تطوير عمل الحزب وتفعيل نشاطه وفق برنامج سياسي واقتصادي بحيث يتم وضع خطة لكل قطاع اقتصادي من قبل المختصين بصورة يمكن تقديمها للجهات المعنية إضافة إلى ان وجوده في الحزب سيشكل فرصه لدعوة قاعدته الشعبية من ابناء الوطن المتهمين بالعمل الحزبي خاصة من قطاع الشباب والمرأة الى الانضمام للحزب.
واشار المسلماني إلى أن الحزب يجب أن لا يقتصر دوره على تقديم برنامج عمل سياسي وأن المهم الآن أن يكون لدى الأحزاب خطط وبرامج اقتصادية تطرحها وتقدمها للمواطنين حتى يشعر المواطن أن الأحزاب فعلا تهتم بحياة الناس ولا تسعى فقط لمسميات لا جدوى منها.