الأمن العام ينشر تفاصيل العثور على جثة مطلوب في بركة زراعية بدير علا العثور على جثة شقيق نائبة داخل بركة ماء في دير علا لجنة الأسرى اليمنية تختتم اجتماعاتها في الأردن العثور على جثة المواطنة الاردنية المفقودة في اسطنبول ..والخارجية تتابع - تفاصيل الصفدي من بيروت: لبنان اكثر من حليف للأردن الأردن يدين قيام سلطات الاحتلال بنصب أعمدة خشبية وهياكل بالقرب من الحائط الغربي للمسجد الأقصى لماذا شكر والد الأسير سليمان الخارجية الاردنية ؟ - تفاصيل "الجمعة" طقس بارد وغائم نهاراً..وتشكل الصقيع والانجماد ليلاً لجنة بين نقابتي المقاولين الأردنية والسورية تفاصيل المباحثات اليمنية في الأردن طقس بارد وغائم نهاراً.. وتشکل الصقیع والانجماد لیلا وزير الاوقاف يوعز لاتخاذ الإجراءات القانونية بحق شركات عمرة نقلت مواطنين بحافلات مخالفة الفوترة تنهي التهرب الضريبي في القطاع الطبي .. 900 مليون دينار تضيع على الخزينة سنويا العفو العام على جلسة النواب الاثنين الوزير الأسبق عماد فاخوري ينضم لمؤسسة بمجموعة البنك الدولي المنطقة العسكرية الشرقية تحبط محاولة تهريب كمية كبيرة من المخدرات إسحاقات تتفقد أطفال مؤسسة الحسين الاجتماعية بزيارة مفاجئة الأردن يلاقي فيتنام بالدور الثاني سمو ولي العهد في القويرة لتقديم واجب العزاء بالشيخ حسين عودة النجادات 149 الفا و289 اسطوانة غاز استهلكها الاردنيون في المنخفض
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الخميس-2019-01-10 | 02:51 pm

الزميل المحارمة يكتب لجفرا كلمات مؤثرة بعد انتهاء عمله رئيساً للتحرير

الزميل المحارمة يكتب لجفرا كلمات مؤثرة بعد انتهاء عمله رئيساً للتحرير

جفرا نيوز - كتب الزميل الصحفي المخضرم عمر المحارمة كلمات مؤثرة ، بعد ان أنهى عمله رئيساً لتحرير جفرا نيوز ، و فيما يلي نص ما كتبه الزميل المحارمة :
لا يليق أن أكتب كلمة وداع في "جفرا نيوز" فالحقيقة أنني لم أغادرها ولن أغادرها حتى لو انقطعت كل صلات العمل بيني وبينها، فالصلة باتت وجدانية، و بعد خمس سنوات من تجربتي مع جفرا نيوز ومع ناشرها الزميل و الأخ نضال الفراعنة أصبحت جزءا مني ومن حياتي و برنامجي اليومي، الذي أقلب صفحاتها فيه دقيقة بعد أخرى.
أنتقل اليوم مشرفا عاما لـ "جفرا نيوز" تاركا موقع رئاسة التحرير استجابة لشروط قانون المطبوعات و النشر بتفرغ رئيس التحرير، ليرتقي سنام هذا الطود الإعلامي الشامخ صحفي ألمعي وطني مخلص و مثابر ومشهود له بالمهنية و العطاء هو الزميل عصام مبيضين.
قبلت سريعا بالعرض الكريم من الأخ نضال فراعنة لترك رئاسة التحرير و البقاء في موقع آخر –مشرفا عاماً للموقع- لأني لا أحب أن أفك ارتباطي الرسمي بجفرا لأن ارتباطي الوجداني فيها تعمق و نمى في كل يوم عايشت فيه هذا الموقع و تعاملت من خلاله مع إخوة وعزوة، قبل أن يكونوا زملاء، لذلك سيبقى أبو زين و من خلفه سامر و جمال وشادي ومحمد وسيف و سمر في مكانهم ومكانتهم بقلبي إن كنت داخل جفرا أو خارجها.
في "جفرا نيوز" وخلافا لتجربتي الطويلة في الصحافة الورقية عشت الشعور الحقيقي لممارسة النضال الصحفي وكانت المساحة مفتوحة أكثر لأصرخ في كثير من القضايا و الملفات بما لا يتاح لي قوله إلا عبر هذه البوابة الإعلامية التي نمت يوما بعد يوم لتصبح في صدارة المشهد الإعلامي الأردني.
جفرا موئل للمناضلين دفاعا عن الوطن و الأمة حتى و إن اختلفت وجهات نظرهم مع رجال الحكم و الحكومة، و جفرا سندا للمواطنين الذين حملت وتحمل كل يوم همومهم وقضاياهم لتضعها على طاولة صانع القرار.
وجفرا سدٌ منيعٌ دفاعا عن الأردن و قضاياه وعن قيادته، و هي مثالا حيا لترجمة معاني الانتماء و الولاء فعلا و عملا لا قولا وشعارات.

و ستبقى "جفرا" مناراً للصحفيين بما قامت به من جهد، وما أرسته من قواعد في قول الحق في جميع الظروف، رغم انها تعرضت للضغط كثيرا الا انها ظلت صامدة وصابرة لا تلين لها قناة، ولا تغير لها موقف.