"السيارات العمومية" يعتصمون اليوم امام مجلس النواب لتنفيذ (9) مطالب بدء الاقتراع بانتخابات نقابة المعلمين سیاسیون: الأردن یملك أوراقا للضغط علی إسرائیل بقضیة باب الرحمة طقس ربيعي ومشمس الثلاثاء مطالبة بامتحان لغة عربية للوظائف العليا شاهد ولي العهد بعد إنهائه دورة الغطس وقيادة القوارب في العقبة (فيديو) المصفاة تعترف شحنة بنزين 90 غير مطابقة لشروط التوريد إصابة 6 سياح وأردني بتدهور حافلة سياحية في البترا الرزاز: سنزرع ونصنع ونشيّد بأنفسنا الدهيسات يعرض لانجازات الهيئة الإدارية لجمعية المركز الإسلامي الخيرية الملك يعزي عشيرة العربيات بوفاة الباشا نمر الحمود 23حزبا سياسيا يرفضون التعديلات المقترحة على نظام الدعم المالي التنمية : حملات مكافحة التسول في الزرقاء مستمرة الى اشعار اخر الأردن يحتفل بيوم الغابات العالمي الحواتمة لشباب ذيبان : قوة الأردن تكمن في عزيمة أبنائه إحباط تهريب ألبسة ومواد غذائية برسوم وغرامات 65 ألف دينار وفاة حدثين اثر غرقهما داخل بركة زراعية في "غور المزرعة" الخارجية : اثنين من المصابين الاردنيين بمجزرة نيوزلندا اصبحوا بحالة حرجة "البنوك" الديون على المواطنين وصلت لـ (26) مليار وأودعوا (8ر33) مليار دينار العام الماضي اشغال اربد تبدأ بمعالجة انزلاق وهبوطات طريق الكورة
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار فنية
الخميس-2019-01-10 | 06:09 pm

مخاوف على مصير ميغان.. فهل تلقى مصير الأميرة ديانا؟

مخاوف على مصير ميغان.. فهل تلقى مصير الأميرة ديانا؟

كشف الخادم السابق للأميرة الراحلة ديانابول بوريل، أنه في حال استمرت الدوقة ميغان ماركل في مواجهتها لتقاليد العائلة المالكة بهذا الشكل، قد تلقى نفس مصير والدة زوجها.

وفي حديثه في فيلم وثائقي عن خلاف كايت ميدلتون وميغان، قال: "ميغان امرأة قوية ومستقلة، وجدت نفسها تنضم إلى أكثر العائلات تقليدية في البلاد”، مشيراً إلى أن قصر باكنغهام يشبه "حقل ألغام” لأي شخص جديد، ولافتاً إلى أن هناك تشابهاً واضحاً في المعاملة التي تلقتها كل من ميغان والراحلة ديانا.

وأضاف: "ميغان تزوجت في أكثر الأسر التقليدية في العالم، فكيف لها أن تتعامل معهم؟ لقد نشأت الأميرة ديانا في منزل كبير مثل قصر باكنغهام، وبالرغم من ذلك ضاعت وسط كل تلك التقاليد والبروتوكولات”.

وقدّم بول الذي خدم الراحلة ديانا مدة 10 سنوات حتى وفاتها في العام 1997، نصيحة لميغان بأن عليها أن تنفذ ما يُطلب منها وتحاول التوافق مع أفراد العائلة، حاثاً إيّاها على البقاء على مقربة من زوجها الأمير هاري والتعرف على الملكة بشكل أفضل كونها "الأكثر أهمية” هناك.