إحالات عدد من الضباط الى التقاعد في الامن العام - أسماء بالصور..الأمن العام يحقق أمنية طفل ..تفاصيل انحسار الموجة الحارة عن المملكة اليوم.. تفاصيل تنقلات وتعيينات مدعين عامين في الأمن العام - أسماء وفيات الخميس 27-6-2019 (التعليم العالي) تعلن جميع مواعيد إجراءات القبول الجامعي انتخاب الأمير فيصل عضواً في المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية خطأ طبي يدفع طالب في الثانوية العامة لاختراع "جراح آلي" سلطة العقبة تقرر وقف العمل وقت الظهيرة الملك لـ ابن زايد: كتفا لكتف تعيين الفئة الثالثة بالشركات المملوكة للحكومة عن طريق ديوان الخدمة (مسميات) القبض على مطلوب صدم رقيب سير في الزرقاء عطوة اعتراف بمقتل حدث البقعة محمد بن زايد: علاقتنا بالأردن متجذرة إصابة شاب وفتاة باعيرة نارية باربد والأمن يستنفر الملك يغادر أرض الوطن إلى الإمارات الضريبة : الاحد اخر موعد لاعفاء الغرامات الملك: موقف الأردن ثابت تجاه القضية الفلسطينية ..ولا واسطة بتطبيق القانون الأمن: اشد الاجراءات بحق مطلقي النار وحاملي السلاح وفاة منفذ جريمة "المستشفى الإيطالي" في الكرك
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
Friday-2019-01-11 | 03:25 pm

مهاتير محمد: لا مشاركة للرياضيين الإسرائيليين بماليزيا حتى وإن سُحبت البطولة من أراضينا الجمعة

مهاتير محمد: لا مشاركة للرياضيين الإسرائيليين بماليزيا حتى وإن سُحبت البطولة من أراضينا الجمعة

جفرا نيوز-أكد رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، أمس الخميس رفض بلاده منح رياضيين إسرائيليين تأشيرة لدخول البلاد، للمشاركة في بطولة دولية للسباحة البارالمبية 2019.

وقال مهاتير في مؤتمر صحفي: "إذا كان الرياضيون الإسرائيليون مصرين على المشاركة في البطولة، فهذا يعتبر خرقاً لمبادئ السياسة الماليزية، بحسب وكالة الأنباء الماليزية برناما.

ومن المقرر أن تقام البطولة الدولية بولاية "ساراواك" شرق ماليزيا في الفترة ما بين 29 تموز 2019، و4 آب 2010.

وأشار مهاتير في تحد للجنة الأولمبية الدولية، إلى أنه إذا أرادت الجهات المنظمة للبطولة سحب حق الاستضافة من ماليزيا، "فيمكنها فعل ذلك".

وجاء ذلك تعليقا على احتجاجات اللجنة الأولمبية الإسرائيلية بسبب منع ماليزيا للرياضيين الإسرائيليين من المشاركة في البطولة والتي بسببها ضغطت إسرائيل على المنظمين لإعطاء التأشيرات لرياضيهم.

وقال رئيس الوزراء الماليزي: إننا لا نسمح لهم بدخول  أراضينا .وإذا كانوا مصرين على الحضور فهذا يعتبر خطأ.

وأضاف: "حتى وإذا كانوا يريدون سحب حق استضافة الدورة من ماليزيا، فيمكنهم فعل ذلك".