الامن يعلن حالة الطرق حتى الساعة السابعة مساءا - تفاصيل قرارات مجلس الوزراء - تفاصيل التربية: لا تغيير على مواعيد امتحان التوجيهي غدا الخميس جامعات تعلق دوامها الخميس وأخرى تقرر تأخيره - تحديث بدء تساقط الثلوج في مختلف مناطق المملكة تاخير دوام البنوك للساعة العاشرة الخميس إرتفاع عائدات الدخل السياحي إلى 5.3 مليار دولار تأخير دوام المؤسّسات الحكوميّة غداً حتى العاشرة صباحاً البلوشي سفيراً للامارات لدى الأردن المالية: رواتب كانون الثاني في موعدها المقرر إرادة ملكية بنقل واعتماد سفراء (أسماء) احالة موظفين حكوميين الى التقاعد (اسماء) الشحاحده : الاحتفال بيوم الشجرة يرتبط بمفهوم الوطنية والانتماء تعيينات وترفيعات في الديوان الملكي (أسماء) الارصاد الجوية لجفرا : ثلوج في عمان و تتراكم شمال وجنوب المملكة الليلة .. تفاصيل و أسماء الامن يحذر ويطلب من المواطنين اخذ أقصى درجات الحيطة على الطرق الحكومة تخفض أسعار الخس والفجل والكلمنتينا والنحل ورب البندورة واصناف اخرى مشعوذ يحتال على أردنية بـ 15 ألف دينار القبض على أردني يعرض تماثيلا اثرية للبيع بـ 4 ملايين دينار "تفاصيل " الحسين الأمير "سر أبيه".. وكثير من جدّه
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
Friday-2019-01-11 | 05:49 pm

الملك يشكو من ان اوراقه النقاشية لا تطبق ..ويرغب بقانون انتخابات جديد وحكومات برلمانية

الملك يشكو من ان اوراقه النقاشية لا تطبق ..ويرغب بقانون انتخابات جديد وحكومات برلمانية


جفرا نيوز – خاص -  حمل اللقاء الملكي بالكتل النيابية مؤخرا الكثير من المؤشرات والرسائل في أكثر من اتجاه ابرزها رغبة الملك باصدر قانون جديد للانتخابات وتفعيل الحياة الحزبية على نحو تصبح معه الاحزاب قادرة على تشكيل حكومات برلمانية.
غير ان اهم ما تخلله اللقاء شكوى الملك من ان محتوى الأوراق النقاشیة الملكية لا ترى طريقها للتطبيق .
 وقال الملك خلال اللقاء صراحة " نحتاج من حزبین الى خمسة احزاب فقط تمثل الیمین والیسار والوسط"، وهي دعوة صريحة بحسب مراقبين الى رغبته تشكيل احزاب قوية لها امتداد في الشارع وقادة على تمثيله مستقبلا حينما تخطو الاردن خطوة ثورية عبر تشكيل حكومات برلمانية من خلال الاحزاب.
اللقاء كان بمثابة ادانة ايضا للكتل البرلمانية التي لا تقوم بالمأمول منها،حيث تسود الشللية والمناطقية على الهم العام والرؤية الاستراتيجية لما نريده كأردنيين من البرلمان.
ولفت الملك في اللقاء الذي فسره مراقبون على انه مؤشر لقرب حل البرلمان الحالي الى رغبته بتطویر الحیاة السیاسیة ومنھا بناء كتل قویة على اسسس برامجیة.
  كما بدا اللقاء اشبه بلوم ملكي غير معلن للحياة الحزبية الخاملة تقريبا رغم انجاز قانون انتخاب عصري وتوافقي واجراء انتخابات نزيهة غير مشوبة بخروقات ، وكان جلالته يقول ما الذي تريدونه ايضا لتتحركوا؟
حتى اللحظة فان الجهة الوحيدة المستفيدة من الرغبة الملكية هي الحركة الاسلامية التي ترى ان حصتها في الشاعر تراجعت بفعل عوامل عدة وان حديث الملك قد يكون فرصة مناسبة لاعادة شعبيتها وحضورها مجددا خاصة وان كتلتها هي الاكبر والاكثر نشاطا داخل البرلمان.
  حديث الملك قرار سياسي صريح وجريء يتفوق كثيرا على خمول الاحزاب والتيارات السياسية التي تتحجج دوما بان الحياة السياسية في الاردن حبر على ورق.
 الملك قال بوضوح نريد انتخابات ینجم عنھا وجود حزبین أو ثلاثة أو خمسة تتشكل منھا كتل المجلس النیابي القادم وتضطلع بتشكیل الحكومة البرلمانية القادمة فهل انتم مستعدون .