عطية: في زمن عز فيه الرجال.. تأتينا رياح الرجولة الحقة من الكويت الزبن يعود مصابي انفجار اسطوانة الغاز بالخالدية (صور) كناكرية: سنتعامل بحزم للحد من تجارة الدخان المهرب بين الثَّبات و التعنُّت ،الحكومة مثالاً الاردن يشارك في مشاورات «التحالف الاستراتيجي للشرق الاوسط» شخص يطلق النار على والدته ومن ثم على نفسه في البادية الوسطى الطراونة والقبيسي يوقعان مذكرة تفاهم بين مجلس النواب و "الوطني الاتحادي" الإماراتي الأمن: هذا الشخص وراء حريق سوبرماركت بخالدية المفرق إصابة (17) شخص إثر حريق سوبر ماركت في محافظة المفرق وفاة واصابة بتدهور شاحنة في العقبة بني صخر يطلقون النار على قافلة لداعش تكميلية التوجيهي بعد نتائج الدورة الصيفية الصفدي: تجاوزنا الطاقة الاستيعابية باللاجئين منصه حقك تعرف تفضح الوزير طارق الحموري وتكشف انه مساهم مهم في شركه فواتيركم مجهولان يخطفان حقيبة سيدة في أبو نصير ويتسببان بإصابتها الامن : نزيل "ام اللولو" محكوم بحكم قضائي قطعي ويتمتع بكافه حقوقه في المركز البوتاس العربية قصة نجاح وطنية بالصور .. حريق في إحدى منازل الزرقاء دون وقوع إصابات توقيف اصحاب محلات يبيعون دخان وتبغ مهرب بعد لقائهم العيسوي .. عودة شباب العقبة المتعطلين عن العمل لمنازلهم بحافلات خاصة - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
Friday-2019-01-18 | 01:04 am

الفوترة تنهي التهرب الضريبي في القطاع الطبي .. 900 مليون دينار تضيع على الخزينة سنويا

الفوترة تنهي التهرب الضريبي في القطاع الطبي .. 900 مليون دينار تضيع على الخزينة سنويا



جفرا نيوز – خاص


 يمثل شارع الخالدي الواقع على مقربة من الدوار الرابع ومقر رئاسة الوزراء نموذجا صارخا لحالة التهرب الضريبي في القطاع الطبي الذي يجني منذ عشرات السنوات أرباحا فاحشة على حساب الام المرضى دون حسيب او رقيب.
مئات العيادات الطبية في هذا الشارع وغيره من التجمعات الطبية في عمّان تحقق أرباحا سنوية كبيرة لم تكن تخضع لضريبة الدخل وكانت كفيلة وحدها بسد الكثير من الالتزامات الحكومية لخزينة الدولة دون اللجوء الى جيب المواطن الفقير.
تقول دراسة حكومية ان نسبة التهرب الضريبي في القطاع الطبي تزيد عن 50 بالمئة والسبب غياب الية شفافة وعدم وجود نظام فوترة يحقق العدالة للجميع ولا يستثني قطاعا دون اخر من الخضوع لضريبة الدخل.
ورغم ذلك فان كثيرا من الملتزمين ظاهريا بالضريبة يتلاعبون ويتحايلون على الأنظمة والتعليمات عبر تزوير فواتير بقيم غير حقيقية بينما هم في حقيقة الامر يجنون أرباحا طائلة خاصة في قطاع عمليات التجميل والجراحات التجميلية الامر الذي يهدر ما يقدر ب 900 مليون دينار سنويا على خزينة الدولة.
الخلل في طريقة استيفاء الضرائب من القطاع الطبي والتغاضي عنه طوال سنوات مضت بحسب مراقبين هو ما يؤدي الى شعور المواطن العادي بعدم العدالة وانتفاع فئات معينة دون غيرها.
تقول دراسة أخرى ان ثلثي التهرب الضريبي في المملكة يأتي من خلال ضريبة المبيعات بينما حصة التهرب الضريبي للدخل تبلغ الثلث فقط.
ومن شأن نظام الفوترة الالكتروني الذي تنوي الحكومة تطبيقه ان يحد من ظاهرة التهرب الضريبي لدى القطاع الطبي لكنه بحسب مراقبين لا يتسم بالعدالة اذ يتم المساواة بين بقالات صغيرة وعيادات طبية دخلها اليومي بآلاف الدنانير.