بالصور .. غوشة تفاجىء "أحوال وادي السير" تغييرات شاملة في أمانة عمان طلوع "سهيل" يبشر بانكسار حر الصيف وسقوط امطار رعدية ..تفاصيل الخدمة المدنية يعلن عن 1075 وظيفة معلم رواتب القطاع العام ومتقاعدي الضمـان غـدًا أجواء صيفية الأربعاء وارتفاع الحرارة الخميس والجمعة ..تفاصيل الأميرة دينا عبدالحميد والدة الأميرة عالية بنت الحسين في ذمة الله وفيات الاربعاء 21-8-2019 أجواء معتدلة نهارا ولطيفة ليلا خط الفقر 100 دینار للفرد شهریا احباط تهريب 226 كرتونة دخان تحتوي 11300 كروز الرزاز ينعى آغابي: لن ننسى ابتسامتك خوري يدعو للحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي القائم للأماكن المقدسة احتراق مركبة في شارع عبدالله غوشة- صور الملك لياقوت الطراونة: واصلي بنيتي ولي العهد يفاجىء الفريق الوطني لكرة السلة بحضوره قبيل مغادرتهم لنهائي كأس العالم العميد الحياري: كشف (64) قضية قتل من اصل (65) قضية تم تسجيلها منذ بداية العام العميد القطارنة ملحقا عسكريا في لندن التبليغات القضائية عبر "الرسائل النصية والبريد الالكتروني" منتصف ايلول المقبل وزير الصحة يوعز بتحويل مرضى القلب "القسطرة" في الزرقاء الحكومي وفيصل للمستشفيات الخاصة
شريط الأخبار

الرئيسية / خبر وصورة
الثلاثاء-2019-02-05 | 05:43 pm

زياد المناصير.. حِرْفة الصمت وتجاهل "ثرثرة الخصوم"

زياد المناصير.. حِرْفة الصمت وتجاهل "ثرثرة الخصوم"


جفرا نيوز - خاص

منذ إطلالته على مشهد المال والأعمال قبل نحو عقدين، فإن رجل الأعمال الوطني زياد المناصير يتقن "حِرْفة سرية" يجهلها كثيرون، أسوة باتقانه نجاحات كثيرة جعلت منه واحدا من أهم رجال الأعمال حول العالم، وفي الأردن خلال السنوات الماضية، إذ يتقن المناصير "حِرْفة الصمت" التي ساعدته على أن يتقدم الصفوف في عالم المال والأعمال، فهذه الحرفة التي جعلت منه مُقلاً على الصعيد الإعلامي تدفعه حتما إلى أن "يدير ظهره" لكل "الثرثرات" التي تطال ثروة ونجاحات ومشاريع زياد المناصير التي أصبحت تتحدث عن نفسها.

"المثرثرون الموسميون" يطلون كل عام تقريبا ليتحدثون ب"افتراء مفضوح" عن إخفاقات وفشل لمشاريع أرادها زياد المناصير أن تكون إضافة لاقتصاد الأردن، و"لقمة عيش" للعديد من الشباب الوطني الذي يبحث عن فرص، إذ كان زياد المناصير واحدا منهم يوما ما، ويعرف مكابدتهم ومعاناتهم، لكنه رفض أن يكون من هؤلاء الذين أدمنوا "الفشل والخسارات" فأصبح همهم الوحيد إطلاق الشائعات ضد أعمال وثروات الناجحين لخلق شماعة يعلقون فوقها خيباتهم.

زياد المناصير لا يستمع إلا للوطن ولأبنائه الشرفاء، أما "المثرثرون الموسميون" فهو لا يراهم أساسا حتى يستمع إليهم، فيما تستمر نجاحات عدة للمناصير، من بينها "حِرْفة الصمت" في زمن لا يتقن فيه كثيرون سوى "الثرثرة".
 
ويكي عرب