جرذ يهاجم رضيعاًً أثناء نومه بالمقابلين- صور 100 ألف دينار خسائر بلدية الرمثا في يومين جراء أحداث الشغب “التربية” تعلن موعد نتائج “تكميلية التوجيهي” غدا الحكومة تعتزم إطلاق 104 خدمات إلكترونية خاصة بالمستثمرين سوق تجاري في مطار الملكة علياء العمل تحول 13 قضية فساد إلى "هيئة النزاهة" وفاة بحادث تدهور في إربد إغلاق مطعمين ومحطتين مياه في جرش د. الخشمان : (صرصور) جهاز التنفس في مستشفى الزرقاء (كيدي ومتعمد) وسنقاضي العابثين السبت عطلة رأس السنة الهجريّة الرزاز يضع حجر الأساس للمعرض الدائم لمنتجات البادية والريف الكباريتي يهاجم الحكومة وفريز الضمان: رفع تقاعد الشهداء بأثر رجعي حمّاد : لن نتهاون بتطبيق القانون وهناك من يصطاد بالماء العكر ومعروفة اهدافهم وفاة عشريني غرقاً في وادي الريان - تفاصيل الجمارك: اكثر من 3000 مصرح زاروا المنصة الإلكترونية نائب أمين عمان ينفي ارتباطه بأي حزب أو تيار سياسي ويؤكد: "بخدمة الوطن بقيادة جلالة الملك" مع بدء العودة للمدارس وانتهاء عيد الاضحى شهر "آب" يمرُ ثقيلًا وحارَّا على جيوب الأردنيين الرزاز : ننتظر نهاية العام لنرى حصاد ضريبة الدخل..والتجار يدعون لوقف غرامات نظام الابنية والتحويلات تسمم 24 شخص في جرش من المياه .. الوزارة تنفي و المستشفى يستقبل الحالات
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الأربعاء-2019-02-06 | 12:32 pm

جهود كبيرة للأمن العام في التعامل مع العفو العام ..وبشائر الفرح تداعب اهالي السجناء

جهود كبيرة للأمن العام في التعامل مع العفو العام ..وبشائر الفرح تداعب اهالي السجناء

جفرا نيوز - محرر الشؤون المحلية

أبدى نشامى الامن العام جهودا كبيرة في التعامل مع تبعات قانون العفو العام في احتراف عالي المستوى وظهرالتنسيق الرفيع امام مختلف مراكز الإصلاح والتأهيل في مختلف المناطق بتوجيهات اللواء فاضل الحمود  مدير الامن العام .
حيث قدم إفراد الامن العام الى آلاف المواطنين الذين تجمعوا ، منذ ساعات الصباح الباكر،كل عون ومساعدة إمام مراكز الإصلاح في مختلف المناطق في المملكة.

وكان التكريم البسيط المعبر تقديم الحلوى والماء والابتسامات على الوجوة ،وبشائر الفرح تداعب اهالي السجناء المفرج عنهم ، إضافة إلى مظاهر الفرحة التي عاشها المشمولين بالعفو وتوديعهم لزملائهم وإدارات السجون.

وطمأن نشامى الامن العام أهالي السجناء المشمولين بالعفو والذين لم ينهوا إجراءات الإفراج عنهم، بان عمليات الإفراج ما زالت مستمرة، وان تأخير خروج النزلاء، يعود إلى الإجراءات القانونية المتبعة .

واثبت نشامى الامن العام ان أعظم النعم التي يعيش الإنسان في ظِلالها هي نِعمة الأمن في الأردن فكُلّما كانَ الوطن أكثر أماناً كانَت الحياة أكثر رفاهية وأكثر سعادة وأكثر مُتعة.

وهذا التواجد الأمني لرجال الأمن العام في كل مكان وفي المواقف الصعبة التي يمر فيها الوطن يُعطي الناس الشُعور بالطمأنينة، وسيادة القانون.

واثبت النشامى ان رِجال الأمن يقومون بتنفيذ أحكام القانون القاضية بنشر الأمن، بحيث يُعتبر رِجال الأمن العامّ ذراعاً تنفيذيّاً من أذرع القانون في الدولة.

واثمرت الجهود الإفراج عن آلاف السجناء حيث كانت  النيابة العامة جاهزة للقيام بدورها على أكمل وجه ومتحضرة للإفراج عن السجناء كل حسب موقعه

وفي النهاية هذه شهادة حق نطرزها في حق نشامى الامن العام من ثراء تراب هذا الوطن الغالي الذي نحبه ونعشقه ونخلص له بكل ما نستطيع وانتم أهل للمسؤولية وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم عطوفة اللواء فاضل باشا الحمود ..,وادام  الله نعمة الأمن والأمان في وطننا الغالي في ظل قائد الوطن جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم أدام الله ملكه.
 
ويكي عرب