الامن : نزيل "ام اللولو" محكوم بحكم قضائي قطعي بالحبس عشر سنوات بتهمة تجاره المخدرات البوتاس العربية قصة نجاح وطنية بالصور .. حريق في إحدى منازل الزرقاء دون وقوع إصابات حقك تعرف": (أي-فواتيركم) لا يملكها حيتان توقيف اصحاب محلات يبيعون دخان وتبغ مهرب بعد لقائهم العيسوي .. عودة شباب العقبة المتعطلين عن العمل لمنازلهم بحافلات خاصة - تفاصيل اضراب حافلات خط "اربد - الزرقاء" عن العمل الشيخ جابر الصباح للرزاز : "لن نقبل ان تمر الاردن بضائقة وضغوط ونقف موقف المتفرج" إسحاقات : تحويل معونات المعونة في لواء الرويشد إلى محافظ إلكترونية ايار المقبل ايقاف استقبال طلبات دعم الخبز مساء اليوم بسبب تعطل الحكومة الالكترونية "لأمر طارئ" العمل تعلن توفر (3300) فرصة عمل لدى مكاتبها في المحافظات - تفاصيل ايقاف موظفة في بلدية عين الباشا لاختلاسها (157) الف دينار موظفو التلفزيون الاردني يستذكرون محاسن "نصير" ويستغربون عدم التجديد له رغم انجازاته الالاف يشيعون جثمان "الشهيد" الذيب لمثواه الاخير في اربد .. صور و فيديو شاهد يقدم على اطلاق النار تجاه موقوف في محكمة الجنايات إنقاذ طفل سقط ببئر ماء فارغ في عمان توقعات بارتفاع اسعار المحروقات (3 %- 5%) الرزاز يصل إلى الكويت تصريح العمل وبصمة العين والفيزا لضبط نصف مليون وافد مخالف العثور على جثتين مصابتين بالرصاص لمواطن ووالدته في البادية الوسطى
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الأربعاء-2019-02-06 | 12:32 pm

جهود كبيرة للأمن العام في التعامل مع العفو العام ..وبشائر الفرح تداعب اهالي السجناء

جهود كبيرة للأمن العام في التعامل مع العفو العام ..وبشائر الفرح تداعب اهالي السجناء

جفرا نيوز - محرر الشؤون المحلية

أبدى نشامى الامن العام جهودا كبيرة في التعامل مع تبعات قانون العفو العام في احتراف عالي المستوى وظهرالتنسيق الرفيع امام مختلف مراكز الإصلاح والتأهيل في مختلف المناطق بتوجيهات اللواء فاضل الحمود  مدير الامن العام .
حيث قدم إفراد الامن العام الى آلاف المواطنين الذين تجمعوا ، منذ ساعات الصباح الباكر،كل عون ومساعدة إمام مراكز الإصلاح في مختلف المناطق في المملكة.

وكان التكريم البسيط المعبر تقديم الحلوى والماء والابتسامات على الوجوة ،وبشائر الفرح تداعب اهالي السجناء المفرج عنهم ، إضافة إلى مظاهر الفرحة التي عاشها المشمولين بالعفو وتوديعهم لزملائهم وإدارات السجون.

وطمأن نشامى الامن العام أهالي السجناء المشمولين بالعفو والذين لم ينهوا إجراءات الإفراج عنهم، بان عمليات الإفراج ما زالت مستمرة، وان تأخير خروج النزلاء، يعود إلى الإجراءات القانونية المتبعة .

واثبت نشامى الامن العام ان أعظم النعم التي يعيش الإنسان في ظِلالها هي نِعمة الأمن في الأردن فكُلّما كانَ الوطن أكثر أماناً كانَت الحياة أكثر رفاهية وأكثر سعادة وأكثر مُتعة.

وهذا التواجد الأمني لرجال الأمن العام في كل مكان وفي المواقف الصعبة التي يمر فيها الوطن يُعطي الناس الشُعور بالطمأنينة، وسيادة القانون.

واثبت النشامى ان رِجال الأمن يقومون بتنفيذ أحكام القانون القاضية بنشر الأمن، بحيث يُعتبر رِجال الأمن العامّ ذراعاً تنفيذيّاً من أذرع القانون في الدولة.

واثمرت الجهود الإفراج عن آلاف السجناء حيث كانت  النيابة العامة جاهزة للقيام بدورها على أكمل وجه ومتحضرة للإفراج عن السجناء كل حسب موقعه

وفي النهاية هذه شهادة حق نطرزها في حق نشامى الامن العام من ثراء تراب هذا الوطن الغالي الذي نحبه ونعشقه ونخلص له بكل ما نستطيع وانتم أهل للمسؤولية وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم عطوفة اللواء فاضل باشا الحمود ..,وادام  الله نعمة الأمن والأمان في وطننا الغالي في ظل قائد الوطن جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم أدام الله ملكه.