حقك تعرف": (أي-فواتيركم) لا يملكها حيتان توقيف اصحاب محلات يبيعون دخان وتبغ مهرب بعد لقائهم العيسوي .. عودة شباب العقبة المتعطلين عن العمل لمنازلهم بحافلات خاصة - تفاصيل اضراب حافلات خط "اربد - الزرقاء" عن العمل الشيخ جابر الصباح للرزاز : "لن نقبل ان تمر الاردن بضائقة وضغوط ونقف موقف المتفرج" إسحاقات : تحويل معونات المعونة في لواء الرويشد إلى محافظ إلكترونية ايار المقبل ايقاف استقبال طلبات دعم الخبز مساء اليوم بسبب تعطل الحكومة الالكترونية "لأمر طارئ" العمل تعلن توفر (3300) فرصة عمل لدى مكاتبها في المحافظات - تفاصيل ايقاف موظفة في بلدية عين الباشا لاختلاسها (157) الف دينار موظفو التلفزيون الاردني يستذكرون محاسن "نصير" ويستغربون عدم التجديد له رغم انجازاته الالاف يشيعون جثمان "الشهيد" الذيب لمثواه الاخير في اربد .. صور و فيديو شاهد يقدم على اطلاق النار تجاه موقوف في محكمة الجنايات إنقاذ طفل سقط ببئر ماء فارغ في عمان توقعات بارتفاع اسعار المحروقات (3 %- 5%) الرزاز يصل إلى الكويت تصريح العمل وبصمة العين والفيزا لضبط نصف مليون وافد مخالف العثور على جثتين مصابتين بالرصاص لمواطن ووالدته في البادية الوسطى نزيل في مركز إصلاح و تأهيل "ام اللولو" يضرب عن الطعام للمطالبة بإنصافه فيديو .. ضبط ساقي باصين عمومي اثناء قيادتهما بشكل متهور في عمان هيومن رايتس: تعديلات "الجرائم الالكترونية" في الاردن تقيد حرية التعبير
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الأربعاء-2019-02-06 | 08:58 pm

أول يد صناعية قادرة على الاحساس

أول يد صناعية قادرة على الاحساس

 حصلت امرأة سويدية مبتورة اليد على أول يد روبوت مطورة، تمنح المرضى القدرة على الإحساس ولمس الأشياء.

ويمكن التحكم بالطرف الميكانيكي الثوري بواسطة أقطاب كهربائية متصلة بالأعصاب والعضلات في الجذع.

وتنقل الإشارات "أحاسيس اللمس" إلى الأعصاب، بينما تسمح للجسم بالتحكم في مجموعة من الحركات المشابهة لحركات اليد الحقيقية.

ويقول الباحثون البريطانيون المشاركون في المشروع، الممول من الاتحاد الأوروبي، إن الطرف المطور الذي يعمل بالبطارية، يمكن أن يكون متاحا في مراكز الصحة الوطنية البريطانية، في غضون بضع سنوات.

وبهذا الصدد، قال الدكتور، لوكا سيتي، الخبير في واجهات الكمبيوتر والهندسة العصبية من جامعة "Essex": "إنه أمر كبير وهام. وحاليا، يتوجب على مبتوري الأطراف مراقبة اليد الصناعية عند التقاط جسم ما، على سبيل المثال، كوب من البلاستيك، للتأكد من عدم سحقه باليد. وإذا كان عليك النظر إلى اليد باستمرار، فهذا يحد من استخداماتها".

وتحاول المريضة، التي لم تفصح عن اسمها، تعلم كيفية التحكم في يدها الجديدة، باستخدام التكنولوجيا الافتراضية. كما سيزوّد مريضان آخران، في إيطاليا والسويد، بيدين صناعيتين جديدتين في الأشهر القليلة المقبلة.

وأوضح الدكتور سيتي، بالقول إن "اليد الصناعية ليست جيدة مثل اليد الحقيقة، ولكنها جيدة بما فيه الكفاية ليتمكن المرضى من أداء المهام الاعتيادية في حياتهم اليومية".