الصفدي: تجاوزنا الطاقة الاستيعابية باللاجئين منصه حقك تعرف تفضح الوزير طارق الحموري وتكشف انه مساهم مهم في شركه فواتيركم مجهولان يخطفان حقيبة سيدة في أبو نصير ويتسببان بإصابتها الامن : نزيل "ام اللولو" محكوم بحكم قضائي قطعي ويتمتع بكافه حقوقه في المركز البوتاس العربية قصة نجاح وطنية بالصور .. حريق في إحدى منازل الزرقاء دون وقوع إصابات توقيف اصحاب محلات يبيعون دخان وتبغ مهرب بعد لقائهم العيسوي .. عودة شباب العقبة المتعطلين عن العمل لمنازلهم بحافلات خاصة - تفاصيل اضراب حافلات خط "اربد - الزرقاء" عن العمل الشيخ جابر الصباح للرزاز : "لن نقبل ان تمر الاردن بضائقة وضغوط ونقف موقف المتفرج" إسحاقات : تحويل معونات المعونة في لواء الرويشد إلى محافظ إلكترونية ايار المقبل ايقاف استقبال طلبات دعم الخبز مساء اليوم بسبب تعطل الحكومة الالكترونية "لأمر طارئ" العمل تعلن توفر (3300) فرصة عمل لدى مكاتبها في المحافظات - تفاصيل ايقاف موظفة في بلدية عين الباشا لاختلاسها (157) الف دينار موظفو التلفزيون الاردني يستذكرون محاسن "نصير" ويستغربون عدم التجديد له رغم انجازاته الالاف يشيعون جثمان "الشهيد" الذيب لمثواه الاخير في اربد .. صور و فيديو شاهد يقدم على اطلاق النار تجاه موقوف في محكمة الجنايات إنقاذ طفل سقط ببئر ماء فارغ في عمان توقعات بارتفاع اسعار المحروقات (3 %- 5%) الرزاز يصل إلى الكويت
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الخميس-2019-02-10 |

تلاميذ مطيع , رهانكم خاسر

تلاميذ مطيع , رهانكم خاسر

جفرا نيوز - عبدالغفور القرعان

مخطئٌ من ظنّ أنّ مجرما يصل إلى حالة اليأس أو الاستسلام ما دامت الدماء تجري في عروقه . واهمٌ من اعتقد أنّ عصابةً تتخلى عن رأسها بسهولة ولا تدافع عنه حتى النهاية مستخدمة جميع الأساليب القذرة , فنجاة الرأس يعني نجاة الجميع وسقطوطه فيه الهلاك لهم جميعهم . 

سنكون ساذجين إن اعتقدنا أنّ جيشا من عديمي الأخلاق والضمائر استغرق ( رئيس العصابة ) عوني مطيع خمس عشرة سنة لبنائه سيقبل الهزيمة لمجرد دخول زعيمهم السجن , فالمعركة في نظرهم ومنطقهم ـ وهو منطق العصابات المنظمة ـ قد بدأت الآن ولن يتركوا وسيلة من الوسائل إلاّ وسوف يستخدمونها ولا طريقا ملتويا إلاّ وسوف يسلكونه من أجل كسب المعركة . 

معركة العصابة الآن هي معركة إعلامية صرفة ستدور رحاها في وطننا والهدف منها هو زرع بذور الشك والفتنة من أجل خلط الأوراق ونزع ثقة المواطن بمؤسسات الدولة وتشتيت الانتباه عن الجرائم البشعة التي اقترفها المجرم وعصابته بحق الأردنيين واقتصادهم , معركتهم ستكون باختصار عن طريق حملات إعلامية محمومة لدسّ السم من خلال الشائعات والأكاذيب وهم الخبراء كيف تدسّ السموم . 

معركتهم ستكون ثأرية ومصيرية وبلا هوادة على الدولة بكافة مؤسساتها الأمنيّة والاقتصادية والسياسية والتشريعية والإعلامية , على كلّ من تجرّأ على هزّ أركان امبراطوريتهم ورأسها , سنشهد كلّ يوم شائعة تتلوها شائعة وأكاذيب تتبعها أكاذيب فهذه هي أساليب العصابات في تعاملها مع من يشنون الحرب عليها ومن يقفون ضدّ مصالحها . 

سيستخدمون في معركتهم جشع ودناءة بعض ( الإعلاميين ) سواء في الداخل أو الخارج كما استخدموهم من قبل لتلميع صورة المجرم أمام المجتمع لتصويره على أنه صاحب الأيادي البيضاء ورجل العطاء وكانت أياديه وقتها وما زالت ملطخة بمعاناة الأردنيين وفي نفس الوقت سيراهنون على جهل البعض بحيلهم وخداعهم . 

معركتهم قد بدأت بالفعل على وسائل التواصل الاجتماعي وبعض المواقع المشبوهة التي لا تعترف بمبدأ سوى من يدفع أكثر , فإحدى الصفحات قد انطلقت قبل أيام قليلة وبدأت بنفث سمومها ولو دققنا بما نشر وبما سوف ينشر فجميعه يفتقد ولو لدليل واحد فآخر ما تفكر به العصابات وإعلامها هو المصداقية والأخلاق . 

الرهان اليوم يقع على عاتقنا جميعا كمواطنين أردنيين سواء أتفقنا أو اختلفنا في مختلف القضايا , علينا أن نحكّم عقولنا وأن لا ننجر خلف شائعات وأكاذيب لا هدف لها سوى تبرئة المجرم وبث الفتنة . ورابح دوما من يراهن على وعي المواطن الأردني وخاسر من راهن على جهله .