تحذير للأباء و الامهات الاردنيات .. قضاء اطفالكم ساعتين يوميا أمام الشاشات يهدد باضطرابات خطيرة تأجيل اجتماع الهيئة العامة لنقابة الصحفيين لعدم اكتمال النصاب موظفو سلطة وادي الاردن : تجاهل المسؤولين لمطالبنا يخالف توجيهات الملك الأمانة عن تقسيط المسقفات 25% دفعة اولى وشيكات بنكية لمدة "عام" ولي العهد يطلق مبادرة "ض" ويؤكد لغتنا هويتنا ولغة القران الاسلاميون خسروا إنتخابات نقابة الاطباء ..العبوس نقيبا للمرة الثانية وتحالف القوميين مع اليسار وفتح يسيطر بدء امتحانات الشامل "السلامة العامة" تحذر من الاجسام القابلة للتطاير في عجلون بالاسماء .. نتائج انتخابات اعضاء هيئة مستثمري المناطق الحرة ضبط (800) الف حبة مخدرة في جمرك جابر صرف مستحقات دعم الخبز لمتقاعدي الضمان غدا الأحد الاردن يشارك في اجتماع رؤساء برلمانات جوار العراق البيئة تطلق حملة وطنية للنظافة العامة اليوم اجواء باردة واستمرار تساقط الامطار اليوم و غداً اتحاد المزارعين : امطار نيسان وانخفاض الحرارة يؤثران على الاشجار المثمرة و يزيدان من العبىء الاقتصادي على المواطن فرصة لأمطار شمال ووسط المملکة طبيب ينتخب بشار الأسد نقيباً للأطباء الأردنيين خطف طفل بالرمثا مثنى الغرايبة: سيارتي.. وإن كان هناك خطأ فأنا أتحمل مسؤوليته الإخوان خارج نقابة الاطباء .. والعبوس: أمامنا ملفات كبيرة
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الخميس-2019-02-10 |

المسلماني : التقاعد ليس عيبا

المسلماني : التقاعد ليس عيبا

جفرا نيوز - بعد عناء الوظيفة وعطاء استمر لعشرات السنوات يستحق الأردني أن يبدأ مرحله جديدة مليئة بالامل والتفاؤل بعيدا عن الروتين اليومي للعمل.

خلال سنوات العمل الطويلة المنطق يقول أن هذا الشخص قد قدم كل ما يسطيع تقديمة وبذل كل طاقاته وافنى سنوات الشباب لخدمة وطنه بكل اخلاص وان عليه ان يفسح المجال لجيل جديد يحمل أمانة المسؤولية ويقدم ما لدية فلعلنا نرى أسلوب مختلف في العمل تقتضيه متطلبات العصر والتي تؤمن جميعا أن الشباب الأردني مستعد تماما ومتسلح بالعلم والمعرفة لمواجهتها وتحقيق النهضه الوطنية المنشودة.

من المهم أن نثق بقدرت الشباب على صياغة المستقبل وتحقيق الإنجازات وتجاوز الصعوبات التي نعيشها منذ سنوات خاصة في المجال الإقتصادي فجميعنا يعلم أن كثير من اقتصاديات دول المنطقة كان للشباب الأردني دور هام في نجاحها فلماذا لا نعطيهم هذه الفرصة في بلدهم ويصر البعض على التمسك بمن تجاوزوا الستين وكانهم يحتكرون المعرفة والإبداع والتميز بينما واقعنا لا يدلل ابدأ على ذلك.

طبيعة الإنسان وقدراته الجسدية وبشكل طبيعي تحتاج إلى مرحلة استراحه وتغيير الروتين اليومي الذي عاشه بعض الموظفين لأكثر من ثلاثين عام، فبعد أن ينال حقة في التقاعد يجب أن يبدأ بممارسة الرياضة خصوصا رياضة المشي وأن يفكر بنفسه وبتوثيق علاقته من الله تعالى وأن ينظر بروح الأمل للحياة وأن يتكرم بزيارتنا في دالاس للسياحة وسنقدم لهذه الفئة من ابناء الوطن خصومات مميزة على السفر لنمكنهم من رؤية العالم لايماننا أن السفر يوسع مدارك الإنسان ويحفزه على التفاؤل والإيجابية.

فليس عيبا ان تذهب للتقاعد وليس عيبا ان تعطي فرصة لنفسك كي تستريح من عناء العمل ولاسرتك ولاحباءك أن يكون قريبين منك وليس عيبا أن تبدأ بممارسة نمط جديد من الحياة.

كل منا وفي أي موقع كان وعند بلوغة الستين فإن من حقة أن يذهب للتقاعد وننتظر منه أن يقدم النصح والإرشاد لجيل الشباب المقدم على الحياة لا أن ينشر اليأس والتشاؤم.