اجواء حارة لثلاثة ايام وتحذيرات من التعرض لأشعة الشمس ..تفاصيل ممرضو مستشفى الجامعة الاردنية يتوقفون عن العمل وفيات الثلاثاء 23-7-2019 بالصور..الرزاز وفريقه الاقتصادي على مقاعد الدرجة السياحية الى العقبة طقس حار نسبيا الثلاثاء القبض على 4 اشخاص اطلقوا الرصاص في مخيم الشهيد عزمي المفتي الصبيحي: إحالة من أتم 25 من الذكور و20 من الاناث للتقاعد غير صحيح الضريبة تتوصل لاتفاق مع نقابتي الاطباءوالاسنان على تطبيق الفوترة الحكومة تبرر تحويل أراضي وادي الأردن لصفة تجاري تخفيض رسوم الطلبة العائدين من السودان ابو رمان : أخطر ما يواجهه جيل الشباب هي حالة "عدم اليقين" الهاشمية توضح لجفرا حول الأستاذة آلاء القدومي العيسوي يلقي الشيخ مروان شوقي و محمد عبيدات (صور) اللوزي يتسلم أوراق اعتماد سفير أرمينيا لدى المملكة انطلاق أولى قوافل الحجاج الأسبوع المقبل الزراعة لـ"جفرا": لا مخاطبات رسمية من السعودية بخصوص وقف إستيراد البيض الأردن يدين الهجوم الإرهابي على مسجد في الباكستان إخماد حريق أعشاب جافة في اربد شاهد بالفيديو .. الملك يزور المسجد الحسيني فور عودته لأرض الوطن فصل التيار الكهربائي عن (3) مؤسسات حكومية في معان بسبب الذمم المالية المستحقة عليهم !
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الأحد-2019-02-10 | 10:18 pm

في كوريا الشمالية.. «لو جعان كل هدومك»

في كوريا الشمالية.. «لو جعان كل هدومك»

انتشرت حملة من السخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في كوريا الشمالية، بعد ظهور تصميمات من الملابس القابلة للأكل.

مركز أبحاث "كيم” للأزياء في عاصة كوريا الشمالية بيونغ يانغ، وصف الأزياء بأنها "مثالية” لممارسي النشاطات الخارجية كالتسلق مثلا، حسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل” البريطانية.

”كتالوغ” الأزياء - التي ابتكرها المركز التابع لوزارة المواد الغذائية والاحتياجات اليومية الكورية الشمالية - ضم تشكيلة ملابس نسائية ضمت سترات "شانيل” مقلدة، وحقائب "غوتشي” مزيفة بأسعار رخيصة، فضلا عن سترات رجالية "قابلة للأكل”.

المركز، أوضح أن الأزياء القابلة للأكل صنعت من "الفلانيت الصناعي” المكوّن من البروتينات والأحماض الأمينية والمغنسيوم والكالسيوم والحديد، وهي قابلة للأكل وقت الجوع، دون ذكر تفاصيل حول كيفية تناول السترات أو تحللها في الجسم مثلا.

وأثارت الملابس ردود فعل ساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي، فبينما شكّك البعض بقدرة بيونغ يانغ على صنع سترات قابلة للأكل، استهزأ آخرون بالاستراتيجية الدعائية، خاصة وأن الكثير من الأشخاص هناك بالكاد يملكون أموالا تكفي لشراء أطعمتهم، قبل أن يفكروا بشراء ملابس لأكلها.
ويكي عرب