عطية: في زمن عز فيه الرجال.. تأتينا رياح الرجولة الحقة من الكويت الزبن يعود مصابي انفجار اسطوانة الغاز بالخالدية (صور) كناكرية: سنتعامل بحزم للحد من تجارة الدخان المهرب بين الثَّبات و التعنُّت ،الحكومة مثالاً الاردن يشارك في مشاورات «التحالف الاستراتيجي للشرق الاوسط» شخص يطلق النار على والدته ومن ثم على نفسه في البادية الوسطى الطراونة والقبيسي يوقعان مذكرة تفاهم بين مجلس النواب و "الوطني الاتحادي" الإماراتي الأمن: هذا الشخص وراء حريق سوبرماركت بخالدية المفرق إصابة (17) شخص إثر حريق سوبر ماركت في محافظة المفرق وفاة واصابة بتدهور شاحنة في العقبة بني صخر يطلقون النار على قافلة لداعش تكميلية التوجيهي بعد نتائج الدورة الصيفية الصفدي: تجاوزنا الطاقة الاستيعابية باللاجئين منصه حقك تعرف تفضح الوزير طارق الحموري وتكشف انه مساهم مهم في شركه فواتيركم مجهولان يخطفان حقيبة سيدة في أبو نصير ويتسببان بإصابتها الامن : نزيل "ام اللولو" محكوم بحكم قضائي قطعي ويتمتع بكافه حقوقه في المركز البوتاس العربية قصة نجاح وطنية بالصور .. حريق في إحدى منازل الزرقاء دون وقوع إصابات توقيف اصحاب محلات يبيعون دخان وتبغ مهرب بعد لقائهم العيسوي .. عودة شباب العقبة المتعطلين عن العمل لمنازلهم بحافلات خاصة - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الإثنين-2019-02-11 | 08:39 pm

د العريني .. هل مغامرتك بابنائك والوطن تستحق وانت معلم في وزارة التربية ؟

د العريني .. هل مغامرتك بابنائك والوطن تستحق وانت معلم في وزارة التربية ؟

جفرا نيوز ـ خاص 
 ضجت مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا بقضية د.فلاح العريني الذي انطلق من محافظة الطفيلة متجها نحو الديوان الملكي رفقة أبنائه الـ ١٣ ،مطالبا بتعيينه في جامعة مؤتة .  بداية نقدر ونحترم شخص وقرار د.العريني فنحن في دولة تحترم الرأي والرأي الآخر وحرية التعبير مكفولة دامت لا تمس الأمن القومى.  إلا أن هناك أمورا وتفاصيل يجب أن يعلم بها المتابع من باب توضيح الحقائق حتى يكون الحكم سليما والرأي المكون حول القضية صائبا.  فأول تلك الأمور لمن لا يعلم هي أن د.العريني موظف حكومي يعمل معلما في وزارة التربية والتعليم ومازال على رأس عمله حسبما أكدت مصادر حكومية لجفرا نيوز .  وثانيها أن مجلس عمداء الجامعة هو صاحب القرار بالتعيينات وليست الحكومة وجامعة مؤتة مكتفية ذاتيا في الوقت الراهن ولم يتم الإعلان عن وجود شواغر بالهيئة التدريسية .  ومع ذلك وكاستجابة إنسانية عرضت الجامعة أن تتعاقد مع د.العريني على نظام (بارت تايم) من خلال منحه تدريس مادتين لتحسين وضعه المادي خاصة وأنه موظف حكومي كما أسلفنا .  أما الأهم ووجهة النظر الأخرى التي يجب أن تحترم ايضا وهي هل يحق لكل من يريد التعيين بجهة محددة أن يقوم ببناء الخيمات على الطرقات وان يحمل أبنائه في طياته بهذا الشكل معرضا إياهم للخطر !!  وماذا يفعل مئات الآلاف من الشباب العاطلين عن العمل والمنتظرين فرصة التعيين على احر من الجمر ؟  ولماذا لا يتم الالتزام  بالعدالة بهذا الصدد والا يعد الضغط على الحكومة بهذا الشكل ليّا للذراع وتكسبا لفرصة ربما يكون الغير أحق بها ؟  سيربط عديدون التعيينات الأخيرة لاشقاء النواب وتنفيعاتهم بالأمر ، ونوضح هنا اننا ضد قرارات الحكومة تلك والتي تزاوجت بها مع النواب بزواج غير شرعي ، لكن هل التجاوز والخطأ أصبح القاعدة وباتت العدالة الاستثناء ؟  ماهو شكل الوطن لو قام آلاف من أبنائه غدا بنسخ طريقة د.العريني ، فاي شكل واي مصير سيكون وسنصنع وكلنا يعلم أن الفرص بالتعيينات الحكومية ضعيفة جدا ولا تصل للعشرة آلاف موظف سنويا !!  د.العريني يعمل في السلك الحكومي ونقدر أن دخله يكاد لا يكفي لمتطلبات الحياة وهذا حاله حال مليون اردني ان لم يكن أكثر ، فلماذا لا يطرق الباب بالطرق السليمة التي تكفل عدم التعدي على حقوق الآخرين من جهة وحتى لا يتم ابتداع بدعة سيئة ربما تكون آثارها السلبية اكثر بكثير ..