ترحيل 267 وافدا لإصابتهم بأمراض خطرة ترجيح رفع أسعار المحروقات 3 -4 %للشهر المقبل وتثبيت الكاز والغاز ”الأعیان“ یرفض قرار ”النواب“ بإعفاء ”أبناء غزة“ من الحصول علی تصریح عمل رئيس وزراء العراق يزور الأردن الأسبوع القادم انخفاض على الحرارة وطقس ربيعي الجمعة بالفيديو .. صرخة "أُم" لاحد شهداء قلعة الكرك تنشد لقاء ولي العهد الحكومة تعزي بضحايا غرق عبارة بالعراق الدفاع المدني يخمد حريق محل قطع سيارات في محافظة العاصمة العناية الإلهية تنقذ اطفال مدرسة من كارثة - صور إحالة (5) من موظفي "قاضي القضاة" للنائب العام انتهاء تنقيبات اثرية بطبقة فحل اسحاقات ترعى احتفالات عيد الكرامة ويوم العمل الإجتماعي وعيد الأم النزاهة : قضية فساد في اسهم مصنع اسمدة تابع للفوسفات قبل سنوات وتوقيف أربعة متهمين بقضايا اخرى بالجويدة (15) يوماً - تفاصيل "قاضي القضاة" تحيل خمسة من موظفيها للنائب العام "محاكمات النزلاء "عبرالربط التلفزيوني بين المحاكم ومراكز الإصلاح والتبليغات القضائية ستكون الكترونية ! الاردن يحتل المرتبة 101 دوليا على مؤشر السعادة و بتراجع 11 مرتبة عن 2018 حريق يلتهم ثلاث محلات قطع سيارات على اوتوستراد الزرقاء امتناع اهالي في قرية المنصورة من ارسال ابنائهم للمدارس "العمل": ضبط 67 عاملا وافدا مخالفا في حملتين الملك يرعى احتفال القوات المسلحة بمعركة الكرامة الخالدة (صور)
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الخميس-2019-02-14 | 01:00 pm

الملك يستبق مؤتمر" وارسو" بمواقف واضحة : همنا فلسطين اولا ونرفض صفقة القرن !

الملك يستبق مؤتمر" وارسو" بمواقف واضحة : همنا فلسطين اولا ونرفض صفقة القرن !

جفرا نيوز - خاص - مرت الصحافة الاردنية الرسمية كالعادة مرور الكرام على اشارات غاية في الاهمية اطلقها جلالة الملك قبيل مشاركة الاردن في مؤتمر "وارسو" الذي من المفترض ان يناقش خطر ايران في المنطقة فضلا عن جس النبض فيما يخص صفقة القرن.

جلالته التقى نخبة من الاعلاميين شارحا موقف الاردن الثابت والواضح ازاء كل ما يدور في المنطقة خاصة اعطاء الاولوية للقضية الفلسطينية.

وبشكل واضح ارسل جلالته تهنئة لايران في عيدها الوطني ليقول ان الثوابت الاردنية لا تتغير وان الهم الاوحد للاردن هو انهاء الاحتلال الاسرائيلي والوصول الى حل سلمي عادل بين الاسرائيلين والفلسطينيين.

يرفض الاردن المشاركة في قرع طبول الحرب ضد ايران على قاعدة ان المنطقة ليست بحاجة الى كارثة جديدة وفقا لاهواء ورغبات محاور اقليمية تسعى لان يخوض الاخرون حروبهم.

الاشارات الملكية الواضحة ليست حديثة، فقد كانت حاضرة ايضا عبر وزير الخارجية النشط ايمن الصفدي والذي اخرج خلوة البحر الميت دون اي كلف اردنية في المواقف والتعهدات خاصة فيما يتعلق بالملف الايراني.

لا احد يستطيع ان يزاود على الاردن في التنبيه من الخطر الايراني والتدخلات الايرانية فجلالة الملك قبل سنوات حذر من خطر تشكيل هلال شيعي في المنطقة قبل ان يتنبه احد لهذا الخطر، لكن التحفظ الاردني اليوم هو حول الاولويات.

الحضور المتوقع اردنيا في "وارسو" قد يقتصر على وزير الخارجية، وغياب الملك هنا ايضا رسالة اضافية حول مدى وحجم التحفظ الاردني على الملف الايراني برمته، كماهو التحفظ والرفض المطلق لكل ما يتردد ويقال عن صفقة القرن التي نشرت وسائل اعلام امريكية تقارير عن جهوزيتها.

الاردن اليوم يتحلل من كل التحالفات غير المجدية ويفتح ابوابه للجميع دون استثناء على قاعدة المصالح الاردنية ، الى الحد الذي بات فيه المواطنون يطالبون بان تبلي الحكومة بلاء حسنا في الملفات الداخلية كماهو الحال في السياسة الخارجية.