"بالصور" الزرقاويون يحتفلون بذكرى الاستقلال 73 وفاة شخص اثر صعقة كهربائية في العقبة الحرائق الاسرائلية تمتد الى الاغوار اليوم الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بعيد الاستقلال وفاتان و3 اصابات بحادث تدهور في جرش اسحاقات ترعى افطارا خيريا لـ " الخيرية الشركسية" للعائلات المستورة الطباع: الاستقلال يعني الإنتاج ومواصلة الإنجاز ولي العهد يؤدي صلاة الجمعة في مسجد الملك حسين المعاني: حل قضية الطلبة الأردنيين في السودان الكباريتي: الاردن حالة فريدة من البناء والانجاز بالمنطقة الأفاعي السامة في الأردن (37) نوع ... صفاتها ومدى خطورتها وأماكن انتشارها ..تفاصيل وفاة وافد مصري بـ"لدغة أفعى" في الكرك أجواء حارة جدا وجافة اليوم وانخفاض درجات الحرارة غدا ..تفاصيل غنيمات: الحكومة وفرت (10) آلاف فرصة عمل خلال (4) أشهر الملك: الأردن يقف بكل طاقاته وإمكاناته إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين قمة أردنية عراقية فلسطينية في عمان الأردنيون يحتفلون بالعيد الـ73 لاستقلال المملكة غداً وفاتان وثلاث إصابات بتدهور باص في معان ضبط متسولين ينتحلون صفة عمال وطن بعد نشر جفرا .. البدء بادخال عائلات أردنية عالقة على حدود جابر والنائب الزعبي يشكر
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الخميس-2019-02-14 | 01:00 pm

الملك يستبق مؤتمر" وارسو" بمواقف واضحة : همنا فلسطين اولا ونرفض صفقة القرن !

الملك يستبق مؤتمر" وارسو" بمواقف واضحة : همنا فلسطين اولا ونرفض صفقة القرن !

جفرا نيوز - خاص - مرت الصحافة الاردنية الرسمية كالعادة مرور الكرام على اشارات غاية في الاهمية اطلقها جلالة الملك قبيل مشاركة الاردن في مؤتمر "وارسو" الذي من المفترض ان يناقش خطر ايران في المنطقة فضلا عن جس النبض فيما يخص صفقة القرن.

جلالته التقى نخبة من الاعلاميين شارحا موقف الاردن الثابت والواضح ازاء كل ما يدور في المنطقة خاصة اعطاء الاولوية للقضية الفلسطينية.

وبشكل واضح ارسل جلالته تهنئة لايران في عيدها الوطني ليقول ان الثوابت الاردنية لا تتغير وان الهم الاوحد للاردن هو انهاء الاحتلال الاسرائيلي والوصول الى حل سلمي عادل بين الاسرائيلين والفلسطينيين.

يرفض الاردن المشاركة في قرع طبول الحرب ضد ايران على قاعدة ان المنطقة ليست بحاجة الى كارثة جديدة وفقا لاهواء ورغبات محاور اقليمية تسعى لان يخوض الاخرون حروبهم.

الاشارات الملكية الواضحة ليست حديثة، فقد كانت حاضرة ايضا عبر وزير الخارجية النشط ايمن الصفدي والذي اخرج خلوة البحر الميت دون اي كلف اردنية في المواقف والتعهدات خاصة فيما يتعلق بالملف الايراني.

لا احد يستطيع ان يزاود على الاردن في التنبيه من الخطر الايراني والتدخلات الايرانية فجلالة الملك قبل سنوات حذر من خطر تشكيل هلال شيعي في المنطقة قبل ان يتنبه احد لهذا الخطر، لكن التحفظ الاردني اليوم هو حول الاولويات.

الحضور المتوقع اردنيا في "وارسو" قد يقتصر على وزير الخارجية، وغياب الملك هنا ايضا رسالة اضافية حول مدى وحجم التحفظ الاردني على الملف الايراني برمته، كماهو التحفظ والرفض المطلق لكل ما يتردد ويقال عن صفقة القرن التي نشرت وسائل اعلام امريكية تقارير عن جهوزيتها.

الاردن اليوم يتحلل من كل التحالفات غير المجدية ويفتح ابوابه للجميع دون استثناء على قاعدة المصالح الاردنية ، الى الحد الذي بات فيه المواطنون يطالبون بان تبلي الحكومة بلاء حسنا في الملفات الداخلية كماهو الحال في السياسة الخارجية.