الأمن: الرحالة حطاب صوّر قرب وحدة عسكرية اصابة مرتب امن عام خلال ضبط شخص هدد بقتل اخوته في صويلح رئيس الوزراء يهاتف الصحفي الحباشنة غرايبة يؤكد أهمية استثمار الشباب كشف هوية مطلقي النار على مركبتين لشخص يعمل بشركة نقل سياحي بالفحيص السياسة العامة لقبول الطلبة في الجامعات .. تفاصيل في سابقة قضائية: “القتل القصد” للطبيب المتهم بالتسبب في وفاة الطفل كنان تنقلات واسعة بين الدبلوماسيين في الخارجية مذكرة احتجاج دبلوماسية اردنية لإسرائيل بعد انتهاك مستوطنين الحرم القدسي توقيف خمسة موظفين من سلطة العقبة في الجويدة ولي العهد يرعى حفل تخريج دورة الكوماندوز 15 في قيادة القوة البحرية والزوارق الملكية %2.7 نسبة زيادة رواتب الضمان الاجتماعي وتأجيل اقساط رمضان مسؤول تركي يؤكد دعم بلاده لمواقف الملك تجاه المقدسات بالقدس الضريبة : الثلاثاء نهاية اعفاء الغرامات وتقديم الاقرارات الجمارك تحبط تهريب 35 كف حشيش الإفراج عن جميع الموقوفين في حادثة الاعتداء على الطفل الخالدي حزمة إجراءات لتوفير فرص عمل للمتعطلين عن العمل من حملة الدكتوراه المؤسسة الاستهلاكية المدنية تفتح ابوابها للمواطنين غدا الجمعة الحكومة تعلن تخفيض أسعار (81) سلعة غذائية خلال رمضان مخالفة صحية وانذارات لمحال تجارية في دير علا
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الإثنين-2019-02-18 | 06:37 pm

العلم يفسر .. مراهقة عرفت بحملها بعد الولادة

العلم يفسر .. مراهقة عرفت بحملها بعد الولادة

لم يكن يدور بخلد الفتاة الشابة إيبوني ستيفنسوز، البالغة من العمر 18 عاما، أن إصابتها بصداع سيجعلها تغيب عن الوعي لمدة أربعة أيام، ثم تستيقظ لتجد نفسها قد أنجبت مولودة، دون أن تدري أنها كانت حاملا.

وكانت إيبوني، من مقاطعة مانشستر الكبرى في بريطانيا، قد قررت الخلود إلى النوم في غرفتها بعد أن شعرت بصداع قوي، لكنها سقطت مغشية عليها، مما دعا والدتها إلى طلب الإسعاف بسرعة.

وعندما حضر المسفعون، وفحصوا الفتاة، سألوا الأم فيما إذا كانت ابنتها حاملا، لتجيب بكل ثقة بالنفي، ولكن عند نقل إيبوني إلى المشفى تبين أنها كانت بالفعل تحمل طفلا في احشائها، وأنها تعاني تسمم الحمل، ليسارع الأطباء إلى إجراء عملية قيصرية عاجلة لإنقاذ المراهقة وجنينها.

وبحسب صحيفة "مترو" فإن إيبوني كانت لديها حالة نادرة، إذ كان لديها رحم مزدوج، أحدهما احتوى الجنين، فيما بقي الآخر يفرز طمث العادة الشهرية، وبالتالي لم تتوقع الفتاة أو أمها بوجود حمل.

وعن مشاعرها قالت "الجدة" شيري إنها مرت بلحظات عاطفية متناقضة، تراوحت بين السعادة بالحصول على حفيدة جميلة، وبالقلق بشأن ابنتها التي دخلت حالة غيبوبة لا أحد يعلم نتائجها.

غير أن الأم المراهقة عاد لها وعيها بعد أربعة أيام، لتكون أمام تلك المفاجأة الصاعقة والمفرحة بآن واحد بأن أصبحت أما دون أن تدري بحملها ولا أن تشعر بلحظات المخاض أو الولادة.

ولاحقا، قالت إيبوني إن "الأمومة المفاجئة" لن تغير من خطط حياتها بشأن إكمال دراستها الجامعية والتخصص في مجال العلاج الرياضي الطبيعي، معربة أنها باتت تشعر بالفرح عندما تستيقظ كل صباح لترى ابتسامة طفلتها التي أسمتها إيلودي.