قصر مؤتمرات ومنشآت على 85 دونماً في العقبة الضمان" تدعو المغتربين الأردنيين إلى الاشتراك الاختياري . الصحة” تتوقع ارتفاع حالات “إنفلونزا الخنازير” إلى 150 النواب” يناقش اليوم قوانين المخابرات والدفاع المدني ومنع “الاستنساخ” توقعات بتخفيض ضريبة المبيعات ودعم قطاع الطاقة في “الحزمة الرابعة” سُحب على ارتفاعات مختلفة وفرصة للأمطار تحذير للأردنيين من عروض الذهب الأرصاد تحذر من احتمال تدني مدى الرؤية الأفقية الجامعة الأردنية ترد على ذبحتونا: لا رفع لرسوم الدكتوراه نائب: يجب محاسبة موقعي اتفاقية الغاز جماعة الاخوان: الأردن يواجه تحديات تستلزم الوقوف صفا واحدا لمواجهتها "الخارجية": قرار تمديد تفويض "الاونروا" حتى 2023 دعم لحق اللاجئين العيش بكرامة إخماد حريق داخل احد المصانع في محافظة اربد “الأردن يُسامح”.. تجّار وأصحاب أموال يُعلنون تنازلهم رسميّاً عن المدينين والمُتعثّرين بالسّداد.. الهاربون بالخارج من السّجن حرّكوا مشاعر الأردنيين إربد: إنقاذ مبلغ مالي و أوراق رسمية من محطة نفايات بدء امتحانات الشامل اليوم طقس مستقر السبت وحالة من عدم الاستقرار الجوي تؤثر على المملكة غدا ..تفاصيل "عطلة الشتاء" للمدارس الحكومية خمسة أيام والخاصة ووكالة الغوث والثقافة.. أسبوعان ..تفاصيل وفيات السبت 14-12-2019 طقس بارد ومستقر في أغلب مناطق المملكة
شريط الأخبار

الرئيسية / مقالات
Friday-2019-03-01 | 11:24 am

البطاينه: الخوف القادم !!! غدر الأرشفة وسرقة التاريخ واللعب بالديموغرافيا !!

البطاينه: الخوف القادم !!! غدر الأرشفة وسرقة التاريخ واللعب بالديموغرافيا !!

جفرا نيوز - سليم البطاينة 
 ما أكثر ما يعتري الأردنيين من هواجس وخوف من حين لآخر ؟ فلا شك بأن الاْردن تتعرض لمؤامرة إقليمية إسراءيلية غربية نتيجة مواقف عديدة بالمنطقة أهمها القدس !!!! فالموئمرات على الاْردن ليست جديدة فهي قديمة جدا !!!! فجريدة The Economist اللندنية أفرجت قبل عدة سنوات عن وثيقة يعود تاريخها لعام ١٩٥٧ وهي للرئيس الامريكي إزينهاور والتي قال فيها ،،،،( من المستحيل أن يستمر الاْردن على الخارطة لأنه يفتقر إلى الدولة !! وقبل أشهر شاهدت تسجيلاً للقاءً تلفزيوني على القناة العاشرة الاسرائيلية مع المحرر الاسرائيلي ( تيد بيلمان ) وهو صاحب وناشر الموقع الإخباري ( إيزرا بولنديت ) والتي صرح بان خيار الدولتين قد سقط !! وأية مفاوضات قادمة لن تكون مع ملك الاْردن أو السلطة الفلسطينية !!!
فالشعور السائد لدى الناس أن الاْردن مستهدف والمطلوب إنهاكه من أجل تصفية القضية الفلسطينية ، فالخوف من مفاجأت غير سارة في الطريق في ظل إرتباك المشهد ، وتعنت المطبخ السياسي الاردني من الخوض بالتفاصيل الدقيقة .
فالديموغرافيا الاردنية كانت تخضع دوماً لبورصة التغيرات بالمنطقة !!!! فالاردن شهد تغيرات ديموغرافية كبيرة خلال السنوات السابقة ؟ فعلى ما يبدو أمامنا بأن الثنائية الديموغرافية الاردنية قد أنتهت دون رجعة !!!
فسابقاً كان الاْردن يعتمد على آمنه ومصالحه وإقتصاده إلى حد كبير على مصالح دول أخرى !!! الأمر الذي أدى بِنَا إلى حمل وتحمل ملفات شائكة كُنا بغنى عنها ،،،،،،،،،، فالخوف القادم من ان يتم إستغلال أزمات الاْردن وخصوصاً الاقتصادية منها من قبل اغلأطراف الإقليمية بأن يكون الاْردن أحد أدوات صراع النفوذ والأدوار بالمنطقة !!!!!!! فبعضاً من الأشقاء والذين أنعم الله عليهم بالثروات يعتقدوا بأنهم يستطيعون سرقة التاريخ !!!
فالعالم ينظرُ إلى الاْردن بمنظارين !! الاول إنه دولة جرداء فقيرة الموارد ، ويقع على مفترق طرق مضطربة نتيجة لتاريخه الجيوسياسي ؟ والمنظار الاخر على أنه نموذج للاعتدال والرشد العربي .
فالحلفاء التقليديين لنا وضعونا أمام جدار شاهق ليس لنا القدرة على تسلقه !! فالتنازُلات التي يقدمونها لإسرائيل والولايات المتحدة الامريكية أصبحت تفوق قدراتُنا ، وعملت بقوة على تراجع الدور الاستراتيجي الاردني بالمنطقة ؟ مما يجعلنا حذرين من القادم ؟ فأي جلوس لأية طاولة مفاوضات يجب ان يكون مرتبطاً بالمصالح العليا للأردن ، وأن أية رزمة مساعدات قادمة قد نُوعد بها ، يجب أن لا يترافق معها شروط سياسية تقودُنا إلى تقديم تنازُلات بحجة أوضاعنا المالية والاقتصادية الصعبة !!
فالخوف كل الخوف من إنقلاب النتائجُ على المقدمات وسرقة التاريخ واللعب بالديموغرافيا !!!!! فالمطبخ السياسي الاردني بأمس الحاجة الان إلى طاقم توثيقي لتدارك غدر الأرشفة خوفاً من أن يصبح الاْردن دولة أحتياط ؟