طلبة كليات الطب في الجامعات الأردنية يناشدون "التعليم العالي" العدالة بعدم قبول طلبة الجامعات السودانية مركز الفلك الدولي : 5 حزيران أول أيام عيد الفطر المبارك الملكة رانيا العبدالله تقيم مأدبة إفطار لعدد من الشباب والشابات بالصور.. الاعتداء على شاب"ذوي احتياجات خاصة" بالهروات والبلطات وتحطيم مركبته المجالي ينتقد رئيس المفوضية بعد وضع الكلبشات بيد مواطن اقترب من مكتبه الملك يلتقي مجموعة من الأئمة والوعاظ (صور) الاردن يدين «التفجير الارهابي» في العراق العسعس يبحث مع وزير الدولة للتنمية الدولية البريطاني متابعة مخرجات مؤتمر مبادرة لندن 2019 الرزاز يوجه بالتسهيل على مقترضي صندوق التنمية والتشغيل تحويل جثة طفلة للطب الشرعي بعد اتهام ذويها بحدوث خطأ طبي كناكرية: نمو التجارة الإلكترونية إلى 290 مليون دينار، والرزاز سيشكل لجنة وطنية لبحث ملف الدخان فسخ قرار الحجز على مركبة رئيس بلدية الزرقاء وزير العمل ملتزمون في تعزيز الحوار الاجتماعي بين أطراف الإنتاج وصول طائرات مساعدات كويتية للاجيئن السوريين الصفدي: الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أساس الصراع في المنطقة عطل في كيبل في البحر الاحمر يؤثر على سرعة الانترنت والخدمات المقدمة بالاردن الملكية تتيح لمسافريها استخدام أجهزتهم الذكية أثناء الطيران الخارجية تدين استمرار الانتهاكات الاسرائيلية ضد المسجد الاقصى وتطالب بالوقف الفوري لجميع الاستفزازات التي تحدث وفاة و3 إصابات بحادث تصادم في المفرق السبول: 40% من الادوية المسجلة في الاردن سعرها اقل من 5 دنانير
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الثلاثاء-2019-03-12 | 12:22 am

الملك في عمّان وواشنطن.. الحركة التي لا تهدأ

الملك في عمّان وواشنطن.. الحركة التي لا تهدأ


جفرا نيوز|خاص
من "واجب عسكري" مع رفاق السلاح في إحدى الثكنات السياسية، ومن ثم لقاء سياسيين وإعلاميين في مكتبه الخاص مرتديا الزي العسكري، يترك جلالة الملك عبدالله الثاني انطباعا ثابتا لدى الأردنيين وللرأي العام الأردني والدولي بأنه لا يملك فسحة زمنية لتبديل ملابسه العسكرية قبل استقبال ضيوف، إذ يعيش الملك أجندة مزدحمة يوميا من أجل هدف واحد هو مستقبل الأردن وطنا وشعبا فلم يُظْهِر طيلة السنوات العشرين الماضية اهتماما بغير هذا الهدف الذي يقول كثيرون إن الملك مدعوما بهمّة الأردنيين بات قريبا من تحقيق هذا الهدف.
من عمّان التي لا تتوقف فيها حركة الملك إلى واشنطن التي سيكون فيها للملك لقاءات مهمة وعميقة مع ضُبّاط الإيقاع السياسي والدبلوماسي للعالم فإن الملك وفق ما يقوله دبلوماسيون عرب وأجانب في واشنطن فإنه الزعيم العربي الوحيد الذي يستطيع أن يتحدث مع الأميركيين بلغتهم الخاصة.