بقاء درجات الحرارة أعلی من معدلاتها.. وأجواء لطیفة لیلا تراجع إیرادات الخزینة من ”التبغ“ و“المحروقات“ و“التجارة الإلکترونیة“ إربد: مقاضاة مستشفی ترك ”شاشا“ ببطن مریضة طلبة كليات الطب في الجامعات الأردنية يناشدون "التعليم العالي" العدالة بعدم قبول طلبة الجامعات السودانية مركز الفلك الدولي : 5 حزيران أول أيام عيد الفطر المبارك الملكة رانيا العبدالله تقيم مأدبة إفطار لعدد من الشباب والشابات بالصور.. الاعتداء على شاب"ذوي احتياجات خاصة" بالهروات والبلطات وتحطيم مركبته المجالي ينتقد رئيس المفوضية بعد وضع الكلبشات بيد مواطن اقترب من مكتبه الملك يلتقي مجموعة من الأئمة والوعاظ (صور) الاردن يدين «التفجير الارهابي» في العراق العسعس يبحث مع وزير الدولة للتنمية الدولية البريطاني متابعة مخرجات مؤتمر مبادرة لندن 2019 الرزاز يوجه بالتسهيل على مقترضي صندوق التنمية والتشغيل تحويل جثة طفلة للطب الشرعي بعد اتهام ذويها بحدوث خطأ طبي كناكرية: نمو التجارة الإلكترونية إلى 290 مليون دينار، والرزاز سيشكل لجنة وطنية لبحث ملف الدخان فسخ قرار الحجز على مركبة رئيس بلدية الزرقاء وزير العمل ملتزمون في تعزيز الحوار الاجتماعي بين أطراف الإنتاج وصول طائرات مساعدات كويتية للاجيئن السوريين الصفدي: الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أساس الصراع في المنطقة عطل في كيبل في البحر الاحمر يؤثر على سرعة الانترنت والخدمات المقدمة بالاردن الملكية تتيح لمسافريها استخدام أجهزتهم الذكية أثناء الطيران
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الثلاثاء-2019-03-12 | 09:45 am

في الأغوار .. الرزاز حضر والمزارع انتصر وذاك النائب خاب وخسِر !

في الأغوار .. الرزاز حضر والمزارع انتصر وذاك النائب خاب وخسِر !

 جفرا نيوز ـ شادي الزيناتي

لم اكن يوما مادحا للحكومات ولا لرؤسائها فبرايي لا احد منهم يستحق الإشادة بالمطلق ، فكلهم على ذات النهج ، الا أن مواقف  محددة توجب علي أن اتعاطى بموضوعية ومهنية كبرى ، فهناك رؤساء وزراء لم يشوبهم الفساد ولم يلوثوا أيديهم بالمال العام ، وآخرون اهلكوا الزرع والنسل.

ما دفعني للكتابة اليوم هو ما شاهدته عبر مواقع التواصل الاجتماعي يوم امس من هجوم قاده (السوشلجية) ونائب التويتر صاحب الولاء الخارجي على رئيس الوزراء عمر الرزاز اثر زيارته للاغوار واتهامه بأنه لم يلتق المزارعين وان الأمر كان فقط للدعاية والاستعراض ، رغم إعلان وتعهد الرئيس بتحمل كامل التعويضات للمزارعين اثر الضرر الذي تسبب فيه تسييل سد الملك طلال لمزارعهم.

الرزاز افترش الارض ومن من رؤساء الحكومات بعد وصفي فعل ذلك واخفض جناح الذل لو استعراضا كما فعل؟

 ولم يكتف الرئيس بتلك الجلسة التي كانت مخصصة للاعلام كما المؤتمر الصحفي حيث مضت الجولة وتبع ذلك لقاءات مع جموع المزارعين بحوار مفتوح دون اجندات أو تخصيص .

ما لم يشاهده رواد السوشيال ميديا ونائب الصدفة متقصدين ذلك ، هو كمّ الصور التي تم التقاطها في تلك الجولة من وسائل الإعلام حيث اُعميت بصيرتهم بفعل فاعل ، ولم يقم احد منهم بتداول صور لقاء الرئيس مع المزارعين ولا صور جولته في وادي الأردن وتم التركيز وبث صورته خلال لقائه مع وسائل الإعلام فقط .

فلمصلحة من يتم سرقة الحدث واغتيال شخصية الرئيس وتحوير اهداف الزيارة واخراجها من إطارها الهام ؟

نعم نتفق مع الرزاز ونختلف اكثر معه في عديد القرارات وعديد وزارئه ، ومع بعض سياساته ، وفي ضعفه احيانا ، لكننا بذات الوقت لا ننتقص له قرارا أو موقفا وطنيا أو توجها يخدم من خلاله الوطن والمواطن ولا نحمله وزر السنون وعجافها، ونقوّمه حينما يحتاج الأمر ، ونقسو عليه إذا اضطررنا بكل موضوعية ووطنية ، لكن لا نبخسه حق ولا انجاز استحقه .

في الأغوار يا سادة حضر الرزاز والشحاحدة والمزارعين والاعلام ولكن غابت الحقيقة على منصات التواصل الاجتماعي بسبب ضعف الإعلام الرسمي اولا وتوجيه البوصلة من قبل من نعلم وتعلمون من التيارات التي تنتهج (تكسير المجاديف) إضافة لاخفاء بعض وسائل الإعلام ممن حضروا اللقاء للحقيقة وابراز المشهد كما يريده موجهوا دفّتهم.. 

لن اقول حضر المزارع ، بل انتصر ، وبمرونة ومسؤولية حكومية تعي ان الأغوار هي سلة غذاء الوطن ، عل وعسى أن تعود زراعتنا ومزارعينا لوضعهم الطبيعي فلا خير في أمة لا تأكل مما تزرع ..

فحضر الرزاز وانتصر المزارع وخاب النائب وخسر ، واراها معادله عادلة ..