مركز الفلك الدولي : 5 حزيران أول أيام عيد الفطر المبارك الملكة رانيا العبدالله تقيم مأدبة إفطار لعدد من الشباب والشابات بالصور.. الاعتداء على شاب"ذوي احتياجات خاصة" بالهروات والبلطات وتحطيم مركبته المجالي ينتقد رئيس المفوضية بعد وضع الكلبشات بيد مواطن اقترب من مكتبه الملك يلتقي مجموعة من الأئمة والوعاظ (صور) الاردن يدين «التفجير الارهابي» في العراق العسعس يبحث مع وزير الدولة للتنمية الدولية البريطاني متابعة مخرجات مؤتمر مبادرة لندن 2019 الرزاز يوجه بالتسهيل على مقترضي صندوق التنمية والتشغيل تحويل جثة طفلة للطب الشرعي بعد اتهام ذويها بحدوث خطأ طبي كناكرية: نمو التجارة الإلكترونية إلى 290 مليون دينار، والرزاز سيشكل لجنة وطنية لبحث ملف الدخان فسخ قرار الحجز على مركبة رئيس بلدية الزرقاء وزير العمل ملتزمون في تعزيز الحوار الاجتماعي بين أطراف الإنتاج وصول طائرات مساعدات كويتية للاجيئن السوريين الصفدي: الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أساس الصراع في المنطقة عطل في كيبل في البحر الاحمر يؤثر على سرعة الانترنت والخدمات المقدمة بالاردن الملكية تتيح لمسافريها استخدام أجهزتهم الذكية أثناء الطيران الخارجية تدين استمرار الانتهاكات الاسرائيلية ضد المسجد الاقصى وتطالب بالوقف الفوري لجميع الاستفزازات التي تحدث وفاة و3 إصابات بحادث تصادم في المفرق السبول: 40% من الادوية المسجلة في الاردن سعرها اقل من 5 دنانير وزيرا الداخلية والتربية والتعليم يناقشان اجراءات عقد امتحانات التوجيهي
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الثلاثاء-2019-03-12 | 07:48 pm

اكتشاف ضفدع جديد في الهند

اكتشاف ضفدع جديد في الهند

- اكتشف علماء في الهند، سلالة جديدة من الضفادع، تتميز بأنها تمتلك قدرة استثنائية على التمويه والتخفي.

وتتميز الضفادع الجديدة بصغر حجمها، وتم اكتشافها في منطقة غاتس غربي الهند، التي تعتبر نقطة حيوية لاكتشاف الكائنات البرمائية، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

كما تمتلك الضفادع جلد مميز أشبه بالنجوم، والذي يساعدها على التخفي بشكل جيد بين الأوراق الرطبة، وهو ما جعلهم يرجحون أن هذا هو سبب عدم اكتشافها طوال السنوات الماضية.

وأشاروا إلى أن هذا النوع الجديد من الضفادع، ينتمي إلى سلالة قديمة، يعود عمرها إلى عشرات الملايين من السنين.

وتسمى الضفادع الجديدة باسم "أستروباتراشوس كوريشيانا"، نسبة إلى أن جلدها "المرصع بالنجوم".

ويتميز الضفدع بنمط مميز، مصنوع من جسم بني غامق، ملطخ بنقط زرقاء شاحبة، مع بطن برتقالي فاتح، ما يسمح له بالاختباء خلف الأوراق الرطبة، ما يجعلها "ملكة التمويه" بحسب وصفهم.

وقال الدكتور سينابورام بالانيسوامي فيجاياكومار، مؤلف الدراسة وزميل ما بعد الدكتوراه في جامعة جورج واشنطن عن الضفدع الجديد: ''كان التلون والتخفي هو أول لاحظته على الضفدع، خاصة هذه الأنماط المرصعة بالنجوم ذات اللون الأزرق على جسده".

بينما يقول الدكتور ديفيد بلاكبيرن، المنسق المساعد لعلم الزواحف في متحف فلوريدا للتاريخ الطبيعي الذي قاد آخر دراسة عن الضفدع، "إنه غريب الأطوار، إذ أن لا يوجد له فصائل مشابهة في الصفات والخصائص ربما لعشرات الملايين من السنين".

وشهدت العشر سنوات الماضية زيادة هائلة في نسبة اكتشاف أنواع برمائية الجديدة، من منطقة غاتس الغربية في الهند.