حراك مبكر لانتخابات نائب أمين عمان وزير المالية ينفي طلب صندوق النقد إعادة النظر في الرواتب بقاء درجات الحرارة أعلی من معدلاتها.. وأجواء لطیفة لیلا تراجع إیرادات الخزینة من ”التبغ“ و“المحروقات“ و“التجارة الإلکترونیة“ إربد: مقاضاة مستشفی ترك ”شاشا“ ببطن مریضة طلبة كليات الطب في الجامعات الأردنية يناشدون "التعليم العالي" العدالة بعدم قبول طلبة الجامعات السودانية مركز الفلك الدولي : 5 حزيران أول أيام عيد الفطر المبارك الملكة رانيا العبدالله تقيم مأدبة إفطار لعدد من الشباب والشابات بالصور.. الاعتداء على شاب"ذوي احتياجات خاصة" بالهروات والبلطات وتحطيم مركبته المجالي ينتقد رئيس المفوضية بعد وضع الكلبشات بيد مواطن اقترب من مكتبه الملك يلتقي مجموعة من الأئمة والوعاظ (صور) الاردن يدين «التفجير الارهابي» في العراق العسعس يبحث مع وزير الدولة للتنمية الدولية البريطاني متابعة مخرجات مؤتمر مبادرة لندن 2019 الرزاز يوجه بالتسهيل على مقترضي صندوق التنمية والتشغيل تحويل جثة طفلة للطب الشرعي بعد اتهام ذويها بحدوث خطأ طبي كناكرية: نمو التجارة الإلكترونية إلى 290 مليون دينار، والرزاز سيشكل لجنة وطنية لبحث ملف الدخان فسخ قرار الحجز على مركبة رئيس بلدية الزرقاء وزير العمل ملتزمون في تعزيز الحوار الاجتماعي بين أطراف الإنتاج وصول طائرات مساعدات كويتية للاجيئن السوريين الصفدي: الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أساس الصراع في المنطقة
شريط الأخبار

الرئيسية / إقتصاد
الأربعاء-2019-03-13 | 04:28 pm

انطلاق اعمال مؤتمر افاق الاردن الاقتصادي بمشاركة عربية وعالمية واسعة

انطلاق اعمال مؤتمر افاق الاردن الاقتصادي بمشاركة عربية وعالمية واسعة

جفرا نيوز - قال نائب محافظ البنك المركزي الدكتور عادل شركس ان البنك المركزي يتبنى النهج القائم على دراسة وتحليل المخاطر تجاه الابتكارات الرقمية ووضع الاجراءات الضابطة لها حرصا منه على ضمان استقرار القطاع وحماية المستهلك المالي .

واضاف خلال افتتاحه مؤتمر افاق الاقتصادي الحادي عشر في منطقة البحر الميت، مندوبا عن محافظ البنك المركزي ،والذي يعقده المنتدى الاقتصادي الاردني بالتعاون مع البنك المركزي الاردني وبتنظيم من مجموعة آفاق الدولية، لمناقشة تقنيات التكنولوجيا المالية ومخاطر العملات الرقمية، ان الثورات والابتكارات التكنولوجية تمكنت من استحداث وتطوير تقنيات عديدة منها تقنية "البلوك شين " اذ انها تمثل دعامة اساسية لتحقيق الاقتصاد الرقمي وتعزيز التنافسية على مستوى الاقتصاد الوطني ، وذلك بما توفره من بيئة امنه وفعالة تمكن من استحداث وابتكار خدمات ومنتجات رقمية غير تقليدية ، الامر الذ يساهم في فتح افاق جديدة للاعمال وتحقيق قفزة نوعية للخدمات المقدمة في عدة مجالات خاصة القانونية والعلمية منها.

واكد شركس دعم المركزي المستمر للمبادرات والابتكارات التي تعزز امكانية الوصول الى الخدمات المالية الرقمية بيسر وكفاءة وامان وبما يساهم في تعزيز الشمول المالي في المملكة ، والذي نهدف وصوله الى 40 بالمئة وتقليل الفجوة الجندرية الى 35 بالمئة .

وبين شركس ان المركزي انشأ مختبر ابتكارتن للتكنولوجيا المالية بهدف احتضان واتاحة الفرصة للجميع في للمساهمة في تطوير القدرات الرقمية وتشجيع الابتكار والتطوير في مجال التكنولوجيا المالية ، مرحبا في الوقت نفسه بقبول طلبات الرياديين اصحاب الافكار المبتكرة للانضمام الى المختبر التنظيمي لتطوير ابتكارات من شانها الارتقاء بالخدمات المالية الرقمية.

رئيس هيئة الاوراق المالية محمد صالح الحوراني بين ان سوق عمان المالي من اقدم الاسواق المالية في المنطقة ، وانحصر تعامله بالاوراق المالية المحلية منذ نشأته، الامر الذي ترك فراغا تشريعيا وتنظيميا للتعامل بالبورصات الاجنبية لمدة طويلة بشكل رسمي ومنظم .

واضاف ان هيئة الاوراق المالية اصدرت تعليمات تنظيم تعامل شركات الخدمات المالية في البورصات الاجنبية ، وفتحت الابواب لمنح تراخيص للشركات الراغبة في التعامل بالبورصات الاجنبية.

وبين الحوراني ان تعليمات الهيئة راعت التعامل بالاوراق المالية والسلع والعملات وعملت على الموازنة بين حماية المستثمر من مخاطر التعامل من جهة ، وبين فتح المجال للمستثمرين

بكفاءة من خلال شركات مرخصة بالاضافة الى وضع شروط عادلة لمنح التراخيص ووضع اسس المراقبة والمتابعة وتحديد الاعمال المسموح القيام بها من قبل الشركات وتحديد راس المال واجراءات العمل والكفالات وقيمها وفصل حسابات المستثمر عن حسابات الوسيط.

ودعا الشركات للعمل وفق الانظمة والتعليمات والتعاون الرقابي المشترك بينها وبين الهيئة، مشيرا الى ان عدد التراخيص التي اصدرتها الهيئة بلغت 16 ترخيص لشركات قائمة و5 تراخيص لشركات جديدة.

واكد الحوراني ان مجموعة افاق للاعلام المنظمة لهذا المؤتمر باتت اليوم شريكا رئيسيا في تطوير بيئة الاعمال ومساهمة فاعلة في جعل الاردن منصة اقليمية للتكنولوجيا المالية من خلال استمراها باقامة هذا المؤتمر الحادي عشر والذي اصبح حدثا اقتصاديا رئيسيا في المملكة .

رئيس مجلس امناء منتدى الفكر الاقتصادي والديمقراطي الاردني الدكتور محمد الحلايقة، اشار الى ان الجيل الجديد من الانترنت هو تقنية البلوكشين ، حيث تستحوذ التجار الالكترونية سنويا على مئات المليارات من مجمل التجارة العالمية ، الامر الذي يتطلب الاستجابة لهذه التغيرات ببناء منظومة تشريعية متطورة تحاكي الاقتصاد الرقمي العالمي.

واضاف ان تحديث ادوات الرقابة ووجود خطة استجابة في مجال التعليم الاساسي والجامعي بالاضافة الى ضرورة استجابة القطاع الخاص لهذه المتغيرات الجديدة، جميعها تشكل محاور ودعائم اساسية لمحاكاة هذا التطور المالي العالمي.

وقال رئيس ل اللجنة العليا للمؤتمر خلدون ، ان المؤتمر يأتي استكمالا للدورة السابقة التي عقدت في بداية العام الماضي، مشيرا الى أن هذا الموضوع له صدى كبير في العالم اليوم من خلال الثورة الجديدة في الاقتصاد الرقمي الذي يتجه اليه العالم خصوصا بعد الاختلالات والاختراقات الكبيرة التي حصلت في الاقتصاد العالمي التقليدي.

وأضاف، ان عقد المؤتمر في الاردن للعام الحادي عشر على التوالي مؤشر على الثقة الكبيرة بالاقتصاد الوطني ويعبر عن سلسلة نجاحات عبر السنوات الماضية، مشيرا الى ان المؤتمر شق طريقه باقتدار وصاغ هوية خاصة به ليحظى بتقدير محلي وعربي عالي المستوى.

وبين نصير ، ان مجموعة افاق للاعلام استحدثت مركزا تدريبا متخصص بالاسواق المالية العالمية والمحلية والاقتصاد الرقمي والالكتروني لتدريب ابناء الوطن ليصار الى خلق فرص عمل داخل وخارج المملكة وذلك بالتعاون مع اكاديمية ماركتس تريدر الامريكية .

ويقام على هامش المؤتمر معرض "فوركس الاردن" الخامس عشر، والذي يختص بالأسواق المالية العالمية بمشاركة شركات "الفينتك" و "البلوك شين" من مختلف دول العالم، ويهدف المعرض الى تعزيز فرص الاستثمار افي الاردن من خلال التعاون مع هيئة الاوراق المالية.

ويناقش المؤتمر على مدار يومين، عددا من المحاور المهمة من خلال استضافة نخبة من خبراء في التقنيات الاقتصادية الحديثة من العرب والأجانب خصوصا ما يتعلق بتطبيق تقنية "بلوك تشين" و"التقنيات المالية في القطاعات المالية والمصرفية والاستثمارية".

كما يناقش ،تطوير اطار عام للتقنيات القانونية في الرقابة على اسواق المال ووضع خطط تطبيقية لتطوير منصات الكترونية بتقنية "البلوك تشين" لتطوير بيئة الاعمال والخدمات والمشاريع الخاصة بالمعاملات الحكومية والمؤسسية والبنكية والدفع الالكتروني وبطاقات الائتمان والتأمين وأمن وسلامة المعلومات المالية والحسابات والاقتصاد والتجارة.