"بالصور" الزرقاويون يحتفلون بذكرى الاستقلال 73 وفاة شخص اثر صعقة كهربائية في العقبة الحرائق الاسرائلية تمتد الى الاغوار اليوم الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بعيد الاستقلال وفاتان و3 اصابات بحادث تدهور في جرش اسحاقات ترعى افطارا خيريا لـ " الخيرية الشركسية" للعائلات المستورة الطباع: الاستقلال يعني الإنتاج ومواصلة الإنجاز ولي العهد يؤدي صلاة الجمعة في مسجد الملك حسين المعاني: حل قضية الطلبة الأردنيين في السودان الكباريتي: الاردن حالة فريدة من البناء والانجاز بالمنطقة الأفاعي السامة في الأردن (37) نوع ... صفاتها ومدى خطورتها وأماكن انتشارها ..تفاصيل وفاة وافد مصري بـ"لدغة أفعى" في الكرك أجواء حارة جدا وجافة اليوم وانخفاض درجات الحرارة غدا ..تفاصيل غنيمات: الحكومة وفرت (10) آلاف فرصة عمل خلال (4) أشهر الملك: الأردن يقف بكل طاقاته وإمكاناته إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين قمة أردنية عراقية فلسطينية في عمان الأردنيون يحتفلون بالعيد الـ73 لاستقلال المملكة غداً وفاتان وثلاث إصابات بتدهور باص في معان ضبط متسولين ينتحلون صفة عمال وطن بعد نشر جفرا .. البدء بادخال عائلات أردنية عالقة على حدود جابر والنائب الزعبي يشكر
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الأربعاء-2019-03-13 | 06:56 pm

حوت يبتلع غواصا بالخطأ على مرأى زوجته

حوت يبتلع غواصا بالخطأ على مرأى زوجته

- انتشرت على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي صور تظهر غواصا من جنوب إفريقيا نجا بأعجوبة من الموت الأسبوع الماضي بعدما ابتلعه حوت قبالة سواحل مدينة بورت إليزابيت جنوب البلاد.

وقال الناشط البيئي راينر شيمف لوكالة فرانس برس: "كنت قد بدأت بتصوير الدلافين وأسماك القرش وطيور من نوع الأطيش الشمالي وبطاريق وطيور غاق كانت تقتات على السردين حين ظهر فجأة حوت آت من الأعماق مبتلعا كل شيء في دربه".

وأضاف "شعرت بضغط حول وسطي، أدركت فورا ما يحصل لي. كل ذلك حصل في بضع ثوان فقط قبل أن يدرك الحوت خطأه ويفتح شدقه ويقذفني".

وشهدت زوجة الغواص ومصور على هذه اللحظات المرعبة ووثقا الحادثة. وتظهر بعض الصور ساقي راينر شميف خارج شدق الحوت، وهو من نوع نادر من الحيتان يصل طوله إلى 15 مترا ويقتات على أسماك وقشريات صغيرة. وبعيد التقاطه أنفاسه، لم ينتظر الغواص طويلا قبل النزول مجددا إلى المياه.

وأوضح شيمف: "تحققنا من سلامة المعدات ومن عدم تعرضي لأي كسور في العظام أو الحوض. كان كل شيء في مكانه الصحيح"، مضيفا بابتسامة كبيرة: "في ظل فورة الأدرينالين التي عشتها، لم أكن أريد أن أفوّت عليّ هذه الجلسة من البحث عن الغذاء لذا عدت إلى المياه هذه المرة بحثا عن أسماك قرش".

زهذا الغواص البالغ 51 عاما ليس مبتدئا في المجال بل في رصيده عشرون عاما من الخبرة نال خلالها مكافآت كثيرة، وهو يدرك تماما المخاطر التي يواجهها.

وتابع قائلا: "الأسماك المفترسة مثل الحيتان أو القرش تهجم على طرائدها وغالبا ما يكون مستوى الرؤية لدينا محدودا".