ترحيل 267 وافدا لإصابتهم بأمراض خطرة ترجيح رفع أسعار المحروقات 3 -4 %للشهر المقبل وتثبيت الكاز والغاز ”الأعیان“ یرفض قرار ”النواب“ بإعفاء ”أبناء غزة“ من الحصول علی تصریح عمل رئيس وزراء العراق يزور الأردن الأسبوع القادم انخفاض على الحرارة وطقس ربيعي الجمعة بالفيديو .. صرخة "أُم" لاحد شهداء قلعة الكرك تنشد لقاء ولي العهد الحكومة تعزي بضحايا غرق عبارة بالعراق الدفاع المدني يخمد حريق محل قطع سيارات في محافظة العاصمة العناية الإلهية تنقذ اطفال مدرسة من كارثة - صور إحالة (5) من موظفي "قاضي القضاة" للنائب العام انتهاء تنقيبات اثرية بطبقة فحل اسحاقات ترعى احتفالات عيد الكرامة ويوم العمل الإجتماعي وعيد الأم النزاهة : قضية فساد في اسهم مصنع اسمدة تابع للفوسفات قبل سنوات وتوقيف أربعة متهمين بقضايا اخرى بالجويدة (15) يوماً - تفاصيل "قاضي القضاة" تحيل خمسة من موظفيها للنائب العام "محاكمات النزلاء "عبرالربط التلفزيوني بين المحاكم ومراكز الإصلاح والتبليغات القضائية ستكون الكترونية ! الاردن يحتل المرتبة 101 دوليا على مؤشر السعادة و بتراجع 11 مرتبة عن 2018 حريق يلتهم ثلاث محلات قطع سيارات على اوتوستراد الزرقاء امتناع اهالي في قرية المنصورة من ارسال ابنائهم للمدارس "العمل": ضبط 67 عاملا وافدا مخالفا في حملتين الملك يرعى احتفال القوات المسلحة بمعركة الكرامة الخالدة (صور)
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الأربعاء-2019-03-13 | 06:56 pm

حوت يبتلع غواصا بالخطأ على مرأى زوجته

حوت يبتلع غواصا بالخطأ على مرأى زوجته

- انتشرت على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي صور تظهر غواصا من جنوب إفريقيا نجا بأعجوبة من الموت الأسبوع الماضي بعدما ابتلعه حوت قبالة سواحل مدينة بورت إليزابيت جنوب البلاد.

وقال الناشط البيئي راينر شيمف لوكالة فرانس برس: "كنت قد بدأت بتصوير الدلافين وأسماك القرش وطيور من نوع الأطيش الشمالي وبطاريق وطيور غاق كانت تقتات على السردين حين ظهر فجأة حوت آت من الأعماق مبتلعا كل شيء في دربه".

وأضاف "شعرت بضغط حول وسطي، أدركت فورا ما يحصل لي. كل ذلك حصل في بضع ثوان فقط قبل أن يدرك الحوت خطأه ويفتح شدقه ويقذفني".

وشهدت زوجة الغواص ومصور على هذه اللحظات المرعبة ووثقا الحادثة. وتظهر بعض الصور ساقي راينر شميف خارج شدق الحوت، وهو من نوع نادر من الحيتان يصل طوله إلى 15 مترا ويقتات على أسماك وقشريات صغيرة. وبعيد التقاطه أنفاسه، لم ينتظر الغواص طويلا قبل النزول مجددا إلى المياه.

وأوضح شيمف: "تحققنا من سلامة المعدات ومن عدم تعرضي لأي كسور في العظام أو الحوض. كان كل شيء في مكانه الصحيح"، مضيفا بابتسامة كبيرة: "في ظل فورة الأدرينالين التي عشتها، لم أكن أريد أن أفوّت عليّ هذه الجلسة من البحث عن الغذاء لذا عدت إلى المياه هذه المرة بحثا عن أسماك قرش".

زهذا الغواص البالغ 51 عاما ليس مبتدئا في المجال بل في رصيده عشرون عاما من الخبرة نال خلالها مكافآت كثيرة، وهو يدرك تماما المخاطر التي يواجهها.

وتابع قائلا: "الأسماك المفترسة مثل الحيتان أو القرش تهجم على طرائدها وغالبا ما يكون مستوى الرؤية لدينا محدودا".