الأردن على مشارف صفقة القرن… صلابة الموقف رغم الضغوط وفاة حدث ارتطم رأسه بمرکبة خلال موکب فرح عمّان بين عواصم العالم الاشد برودة الأحد العجارمة يوضح: طلب رفع الحصانة قديم طفل ينجو من هجوم كلاب ضالة والحكومة تحذر من تعذيب الحيوانات الرزاز يطلب رفع الحصانة عن نائب بناء على شكوى قدّمها مواطن بيان صادر من عشائر عباد مجددا .. الملك يتصدر الشخصيات الأكثر تأثيراً في استفتاء الجزيرة صوتوا لـ الملك.. (رابط) السلطة الفلسطينية ستطلب قرضا من الدول العربية تحذير للمزارعين من الصقيع إيعاز بتسهيلات جمركية للمستثمرين الخارجية تتحقق من اعتقال اردني في السعودية إصابة (22) شخص اثر حادث تصادم في محافظة الزرقاء الضريبة تمهل الملزمين بتسليم البيانات والقوائم المالية لــ30 حزيران هل يتم رصف طرق "الصحراوي والدائري" بـ "الاسمنت" بعد تجربة طرق الأزرق ؟ مُنخفض جوي من الدرجة الثانية غدا يجلب للمملكة أجواء من قلب الشتاء - تفاصيل بني هاني: بلدية اربد متمسكة بالاتوبارك والاشكاليات فردية الشواربة بتفقد سير العمل في مشاريع الباص سريع التردد وفاة شخصين وإصابة ثلاثة اثر حادث تصادم في المفرق
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الإثنين-2019-03-18 | 02:00 pm

النائب هديب يوضح : حديثي تحت القبة فُهِم بشكل خاطيء وفي غير مساره ويحذر مجددا

النائب هديب يوضح : حديثي تحت القبة فُهِم بشكل خاطيء وفي غير مساره ويحذر مجددا

جفرا نيوز - وضح النائب محمد هديب من خلال بيان اصدره اليوم الاثنين ووصل جفرا نيوز نسخة منه ، ان ما تحدث به تحت القبة اليوم الاثنين وخلال جلسة النواب الطارئة والمخصصة للحديث حول تداعيات انتهاكات الاحتلال في القدس والمقدسات ، فُهم بشكل خاطيء وفي غير مساره.

واكد هديب انه لم يشكك بالوصاية الهاشمية او مواقف جلالة الملك او الاردن تجاه القضية الفلسطينية ، مشددا على القضية المركزية للاردن وهو من يتحمل عبئها في العالم ، موضحا ان حديثه جاء تحذيريا من ان الوصاية الهاشمية في خطر ويجب على الجميع دعم تلك الوصاية ومواقف الملك وجهوده .

وتابع هديب انه لم يكن يوما الا نائبا اردنيا ويعتز بمواقف جلالة الملك والدولة الاردنية ومجلس النواب الاردني تجاه القضية الفلسطينية ، مشددا انه يحذر مجددا من خطورة ما يحاك للاردن عالميا واقليميا من خلال صفقة القرن ومحاولات بعض الدول سحب الوصاية الهاشمية من جلالة الملك وهذا ماقصده بحديثه ولم يصل بالشكل الصحيح ، بسبب ما تعرض له من هجوم وغضب نيابي كان بوجه عاجل ولم يسمح له باكمال حديثه او توضيحه ، وان على الجميع الوقوف صفا واحدا خلف كافة الجهود الرامية لدعم الشعب الفلسطيني .