وزير الداخليه يجري تنقلات كلب ينهش جسد طفلة في الكرك الأردن يتسلم مواطنا احتجزه الاحتلال استكمال سماع شهود قضية الدخان الثلاثاء المعشر: يجب ضبط الإعفاءات الأعيان" يقدم دعما ماليا لمبادرة "سمع بلا حدود بالفيديو - الية تابعة لامانة عمان تهدم جدارا على احدى المركبات اثناء عملها الملكة تتابع سير عمل أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين احتجاز اردني في اسرائيل بعد تسلله عبر الحدود .. والخارجية تتابع الحواتمة : الأردن يتمتع بمنظومة أمنية قادرة على الدفاع عن مصالحه الوطنية الملك يزور قيادة القوات الخاصة السنغافورية ويحضر تمرينا عسكريا التربية: احتساب علامات السؤال الرابع في الفيزياء للعلمي على طريقة الحل وزير الداخلية يوعز بالسير باجراءات اصدار وتجديد جوازات سفر المقدسيين جابر: توجه لهيكلة وزارة الصحة عناب تقدم اوراق اعتمادها لامبراطور اليابان "أتطلع لخدمة وطني الحبيب" الامن يحذر كل من يطفيء مركبته في الطرق العامة ويعطل حركة السير حكومة الرزاز تفقد ثقتها الشعبية .. 60% من المواطنين "الحكومة غير قادرة على تحمل مسؤولياتها" ملف عقود تأمين عاملات المنازل أمام مكافحة الفساد ..تفاصيل سماسرة القبور في وادي السير ! الصايغ يزور أراضي ناعور
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الإثنين-2019-03-18 | 07:40 pm

الدهيسات يعرض لانجازات الهيئة الإدارية لجمعية المركز الإسلامي الخيرية

الدهيسات يعرض لانجازات الهيئة الإدارية لجمعية المركز الإسلامي الخيرية

جفرا نيوز -  قال رئيس الهيئة الإدارية المؤقتة لجمعية المركز الإسلامي الخيرية الدكتور جميل الدهيسات، إن الجمعية ليست ملكا لأحد، وإنما هي لكل المستفيدين من برامجها وأعمالها ومساهماتها الوطنية، لافتا الى انها ليست أيضا، ذات ارتباط سياسي، وانه تعمل بمعزل عن أي تجاذبات أيديولوجية أو سياسية.
وشدد على أن محاولة البعض أدلجة الجمعية واستغلالها سياسياً أمر مرفوض ولا ينسجم مع القانون الناظم لها ولا مع قانون الجمعيات الخيرية.
وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين، للحديث عن أعمال الجمعية وقطاعاتها التي تعمل فيها، "نحن لا نعمل في فراغ، وإنما في ضوء توجهات وطنية عميقة، ونذهب دائما باتجاه تقديم مساهمة حقيقية في المجال التنموي والإغاثي الوطني". وقال أسسنا خلال الفترة الماضية، شراكات حقيقية ومثمرة مع هيئات محلية ودولية وشركات ومؤسسات من القطاعين العام والخاص.
وخلال عرضه لانجازات الهيئة الإدارية المؤقتة للجمعية للاعوام من 2013 وحتى نهاية 2017، قال الدهيسات إن الهيئة عملت بمبالغ تقارب 80 مليون دينار سنوياً مشيرا الى انه يوجد أربعة آلاف موظف يعملون في الجمعية والمراكز والمشاريع التابعة لها، من مستشفيات ومؤسسات تعليمية ومراكز رعاية اجتماعية.
واضاف أن الجمعية قدمت في مجال الرعاية الاجتماعية المتصلة بكفالات الأيتام والأسر الفقيرة وطلبة العلم، خدمات بـ68 مليون دينار، خلال فترة الهيئة الإدارية الحالية.
كما انها تقدم أكثر من 38 ألف كفالة شهرية للأيتام والأسر الفقيرة وطلبة العلم، تتجاوز قيمتها الإجمالية السنوية 12 مليون دينار. وفي مجال البرامج التنموية والمشاريع، حيث وصل حجم المبالغ خلال خمس سنوات الى نحو 22 مليوناً ونصف المليون دينار.
وقال إن عدد المشاريع الاقتصادية ارتفعت خلال الفترة المذكورة لتصل إلى 2154 مشروعا، محققة بذلك قفزة نوعية وتقدماً كبيراً في اعتماد المشاريع الاقتصادية التي تشكل حالة من الاستدامة المالية. واعتمدت الجمعية خلال فترة الهيئة الإدارية الحالية، حسب الدهيسات، استراتيجية التوسع في إنشاء المشاغل الإنتاجية، كما التفتت إلى أهمية الدورات التدريبية وبرامج الدعم والحماية والطفولة المبكرة، فنفذت برامج استفاد منها أكثر من مليون و150 ألف شخص، ووفرت أكثر من 1637 فرصة عمل.
وأشار إلى أن القيمة الإجمالية لأعمال قطاع التعليم تجاوزت 6 ملايين دينار، ووفر هذا القطاع أكثر من 1060 فرصة عمل.
وقال إن كلية المجتمع الإسلامي في الزرقاء استطاعت تسديد عجز مالي مقدراه 473 ألف دينار، كما تعاملت الهيئة الإدارية مع بيع أصول للكلية عبارة عن 300 ألف سهم بقيمة 670 ألف دينار استهلكت كرواتب، قبل تسلم الهيئة الإدارية الحالية مهامها.
وأضاف إن الموازنة المالية للكلية للعام 2019 توفر فيها فائض مالي لم يتحقق طيلة عشر سنوات سابقة، علماً أن الكلية زادت من عدد الموظفين والمدرسين، وطورت مرافق الكلية بقيمة 69 ألفا و753 ديناراً.
وفي القطاع الصحي، حيث يتبع للجمعية المستشفى الإسلامي في عمان، والمستشفى الإسلامي في العقبة، كشف الدهيسات أن هذا القطاع يعمل بواقع 55 مليون دينار سنوياً في كل من الفرعين.
وقال إن المستشفى الإسلامي/عمان حقق قفزة نوعية، إذ بلغ الوفر المالي خلال الفترة بين عامي 1982 و2012 ما يقارب 12 مليون دينار فقط بواقع 250 ألف دينار سنويا فقط، بينما الوفر خلال الفترة من 2013 - 2017 بلغ 20 مليون دينار بواقع 4 ملايين دينار سنوياً، علما بأن هذا الرقم لا يشمل وفر عام 2018. وفي المجال القانوني، اوضح أن الجمعية ومن خلال القضايا المرفوعة لدى المحاكم، استطاعت كسب تحصيلات مالية لصالحها منذ العام 2012 - 2018 قاربت ثلاثة ملايين ونصف المليون دينار. وبلغ متوسط المساعدات السنوية منذ 2012 أكثر من 26 مليوناً و583 ألف دينار، مشيرا إلى أن الجمعية نفذت مشاريع إدارية بقيمة 20 مليون دينار، منها مشروع الطاقة الشمسية للمستشفى الإسلامي بكلفة 8 ملايين دينار ووفرت بذلك 85 بالمئة من فاتورة الاستهلاك. وحول قرار إزالة عضوية أعضاء من الهيئة العامة، قال الدهيسات إن ذلك جاء منسجما مع منظومة الأسس التي تنظم أعمال الجمعية، وتم اتخاذه من قبل الهيئة الإدارية بسبب عدم التزام هؤلاء الأعضاء بدفع اشتراكاتهم السنوية المترتبة عليهم.
--(بترا)