احتجاز رحالة أردني صوّر دون تصريح اصابة مرتب امن عام خلال ضبط شخص هدد بقتل اخوته في صويلح رئيس الوزراء يهاتف الصحفي الحباشنة غرايبة يؤكد أهمية استثمار الشباب كشف هوية مطلقي النار على مركبتين لشخص يعمل بشركة نقل سياحي بالفحيص السياسة العامة لقبول الطلبة في الجامعات .. تفاصيل في سابقة قضائية: “القتل القصد” للطبيب المتهم بالتسبب في وفاة الطفل كنان تنقلات واسعة بين الدبلوماسيين في الخارجية مذكرة احتجاج دبلوماسية اردنية لإسرائيل بعد انتهاك مستوطنين الحرم القدسي توقيف خمسة موظفين من سلطة العقبة في الجويدة ولي العهد يرعى حفل تخريج دورة الكوماندوز 15 في قيادة القوة البحرية والزوارق الملكية %2.7 نسبة زيادة رواتب الضمان الاجتماعي وتأجيل اقساط رمضان مسؤول تركي يؤكد دعم بلاده لمواقف الملك تجاه المقدسات بالقدس الضريبة : الثلاثاء نهاية اعفاء الغرامات وتقديم الاقرارات الجمارك تحبط تهريب 35 كف حشيش الإفراج عن جميع الموقوفين في حادثة الاعتداء على الطفل الخالدي حزمة إجراءات لتوفير فرص عمل للمتعطلين عن العمل من حملة الدكتوراه المؤسسة الاستهلاكية المدنية تفتح ابوابها للمواطنين غدا الجمعة الحكومة تعلن تخفيض أسعار (81) سلعة غذائية خلال رمضان مخالفة صحية وانذارات لمحال تجارية في دير علا
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الأحد-2019-03-24 | 12:40 pm

القمة بين الاردن ومصر والعراق تسعى لتعزيز مشاريع إقليمية ثلاثية أمنية وسياسية ودبلوماسية

القمة بين الاردن ومصر والعراق تسعى لتعزيز مشاريع إقليمية ثلاثية أمنية وسياسية ودبلوماسية

جفرا نيوز - اكد جلالة الملك عبدالله الثاني قبل زيارته الأخيرة لواشنطن لمجموعة نشطاء محليين بأنه مهتم جدا بتطوير العلاقات بين العراق ومصر ملمحا لأن مصر ينبغي ان لا تبقى في موقعها الحالي بعيدة عن العراق
حصل ذلك مباشرة بعد توقيع الاردن 15 اتفاقية تجارية وحدودية جديدة بين الاردن والعراق وبدعم أمريكي واضح.

ووبهذا الصدد فان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ان مصر والعراق أكدا أهمية تنسيق المواقف بينهما حول الشأن الإقليمي الراهن ومختلف الأزمات التى تعاني منها المنطقة، لا سيما مع قرب انعقاد القمة العربية المقبلة في تونس نهاية الشهر الجاري.

وأضاف في مؤتمر صحفي بالقاهرة عقب لقائه رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي امس انه تم بحث ملف الإرهاب، مؤكدا ضرورة استكمال الجهود العربية والدولية، لمحاربة الإرهاب بجميع صوره وأشكاله، داعيا المجتمع الدولي، لوضع آلية فعالة للتعامل مع ظاهرة انتقال الإرهابيين الأجانب من مناطق النزاع وانتشارهم في باقي دول المنطقة، باعتبارها إحدى توابع ظاهرة الإرهاب.

من جانبه قال عبدالمهدي إن العراق اليوم هو صديق لدول العالم ودول الجوار وليس على خلاف مع أحد، مؤكداً عدم عودة العراق إلى الصراع والمحاور السابقة.

واضاف أنه يتطلع للقمة الثلاثية اليوم مع جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس السيسي لتعزيز وتنمية العلاقات
من جانب اخر.

لكن لفت الانظار ان وفدا اردنيا رفيع المستوى توجه للقاهرة في محاولة لإحياء "إتصالات” وصفتها مصادر رأي اليوم بانها إستراتيجية ولها علاقة بتعزيز التعاون الثلاثي وتبادل المعلومات الامنية وتدشين مشروع ثلاثي لمواجهة التطرف والإرهاب
وعلى هذا الاساس كان لافتا للنظر ان وزراء الخارجية في الدول الثلاثة عقدوا في القاهرة إجتماعا خاصا بحضور مدراء المخابرات في نفس الدول، الأمر الذي يوحي بان أجندة اللقاء الثلاثي المفاجيء أمنية وسياسية وليس فقط سياسية او دبلوماسية
غادر الوزراء ووزراء الخارجية فعلا قبل يومين وعقدت عدة إجتماعات تمهيدية.

لاحقا تم الاعلان رسميا عن قمة ثلاثية على مستوى زعماء الدول الثلاثة بعد ظهر الاحد وقبل انعقاد القمة العربية حيث تقرر ان يشارك الملك عبدا لله الثاني في القاهرة بقمة ثلاثية تضم الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، ورئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي.

وستركز القمة حسب مقتضيات بيان رسمي على تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين الأردن ومصر والعراق، إضافة إلى بحث آخر المستجدات التي تشهدها المنطقة
ويرى مسئولون وسياسيون أردنيون بان الثقل المصري ينبغي ان لا يبقى بعيدا عن العراق.

ويراهن الاردن على لعب دور في تقريب العلاقة بين مصر والحكومة العراقية الجديدة وفي إطار مصلحي ثلاثي قبل اعلان صفقة القرن وعلى اساس إحياء مشاريع السلام الاقتصادي حيث عدو مشاريع اقليمية ثلاثية قريبا يبدو لافتا