إحالة 1800 موظف حكومي للتقاعد إغلاق مستشفى خاص بعمان لمخالفات حرجة دفعة ثانية من قرض اليابان نهاية العام طقس حار في الأغوار والعقبة حماس تستدرج جنودا اسرائيليين عبر تطبيق "واتس أب" الأمن يحقق باعتداء شرطي على ممرض وفاة طفلين غرقا داخل بركة زراعية بالمفرق ما هي أكثر صفة تزعج الملك بالانسان؟ عطية يسأل عن الغاء شرط الموافقة على التمويل الاجنبي تنقلات والحاقات لعدد من ضباط الامن العام - أسماء الضمان: إعفاءات بالجملة لأصحاب العمل و مساواة زيادة الرواتب للمتقاعدين و تعديلات تخص العسكريين الصحة: (3) ايام عمل للجنة الطبية العليا لتسهيل اجراءات التقاعد 24 حزباً يتوافقون على مجموعه من المبادئ الأساسيه لقانون الانتخاب المعدل - تفاصيل المستهلك: (90) قرشا السعر العادل لكيلو اللبن الرائب بعد فرض الضريبة ..تفاصيل البيئة: اجراءات قانونية بحق 91 مخالفاً بيئياً في الظليل الكشف عن حقيقة حصول الطلبة القطريين على بكالوريوس بـ(8) شهور بالجامعات الأردنية ..تفاصيل 75 دينار عيدية لمنتفعي صندوق الزكاة - تفاصيل البنك المركزي يلغي الجوائز التي تقدمها البنوك للمواطنين على حسابات التوفير - تفاصيل وفاة متهم رئيسي في قضية الدخان، وتأجيل الجلسة بعد دخول اثنين آخرين للمستشفى - تفاصيل الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الأحد-2019-03-24 | 01:02 pm

لماذا لا تفكر الحكومة بالغارمين ؟ أكثر من (20) مليار دينار ديون الاردنيين للبنوك و العقارات والسيارات

لماذا لا تفكر الحكومة بالغارمين ؟ أكثر من (20) مليار دينار ديون الاردنيين للبنوك و العقارات والسيارات

جفرا نيوز - سيف عبيدات 

اثارت قضية الغارمات الاردنيات ضجة كبيرة ، بعد ان افصحت عدة شركات و جهات حكومية و خاصة الستار عن تبرعات سخية لصالح تلك المبادرة التي اطلقها جلالة الملك لسداد ديون الغارمات القابعات في السجون و المطلوبات للتنفيذ القضائي .


تلك القضية اظهرت حجم التبرعات الكبيرة التي كان باستطاعت تلك الشركات ،  حل مشاكل الاردنيين من خلال التبرع بتلك الاموال لتشغيل موظفين لديها او المساهمة في سد عجز المديونية  ولو بمبالغ قليلة و انعاش الاقتصاد الوطني ، لكن تلك الشركات و الجهات فضلت الاستجابة على المبادرة الملكية و هي مشكورة على جهودها في المساهمة بتلك المبالغ المالية.


ولكن المفارقة هي ان حكومة الدكتور عمر الرزاز تنتظر دائماً من جلالة الملك التحرك لايجاد الحلول ووضع الخطط ، وتقف هي حائرة امام تلك الحلول التي لم تفكر بها  او البحث عن طريقة ذكية لانهاء ملف الغارمات ، فظهرت الحكومة متلكأة في كل قراراتها المصيرية ولم يكن لها دور واضح في حلول الازمات ، و كانت قضية العفو العام محور جدل بين النواب و الحكومة و بقيت الحكومة تؤجل ذلك الملف ، حتى قرر جلالة الملك الايعاز للحكومة بالاسراع بقانون العفو العام و إقراره ، و تعمل الحكومة في باقي الملفات على نفس الوتيرة.


الرزاز اصبح يتلقى الحلول الذكية من جلالة الملك وهو لا يضع اي بصمة له ،  في المبادرة بإيجاد مخارج للأزمات ، و كان دائما تدخل الملك هو الحل الوحيد لأزمات الحكومة و مشكلاتها الكبيرة ، و تطرح العديد من التساؤلات حول امكانية قيام الحكومة بوضع خطة لانهاء معاناة الغارمين "الرجال"  المطلوبين للتنفيذ القضائي و الموقوفين، أسوة بالغارمات و لإنهاء قضية هامة جداً في المجتمع ، بعد العفو العام الذي ازاح هماً كبيراً و حملاً كان على عاتق الموقوفين و المطلوبين .

وبلغ مجموع ديون الاردنيين الأفراد لدى البنوك والمؤسسات المالية غير المصرفية في الأردن حوالي (44ر10) مليار دينار  و يشكل ذلك حوالي (67%) من مجموع دخل الاسر الاردنية ، و كما بلغ  رصيد مديونية الأفراد لدى الجهاز المصرفي الأردني حوالي (45ر9) مليار دينار ، و تتمثل هذه المديونيات بالقروض العقارية والقروض الشخصية وقروض السيارات والقروض الأخرى الممنوحة من البنوك للأفراد.

 
ويكي عرب