الملك يرعى حفل تخريج دورة مرشحي الطيران الدفاع المدني يدعو لعدم التعرض للاشعة الشمس الرزاز يفتتح مؤتمر منظمة المدن العربية وفاة طفل يبلغ من العمر اربع سنوات دهسا في السلط البطاينة يبحث مع الوكالة الامريكية للتنمية سبل تخفيص معدلات البطالة وفرص التشغيل للاردنيين انباء عن وفاة ثانية اثر جريمة الكرك الرزاز : الإعلام يشكل تجربة متقدمة في الأردن والكويت الضمان: صرف زيادة رفع الحد الأدنى لرواتب التقاعد بدءاً من الشهر الحالي الزراعة تمنع إدخال الخضار والفواكه السورية للاردن جريمة الكرك : مطلق النار اصيب بحروق بنسبة 100% ويعمل فني مختبر وليس ممرضا اجراءات التربية واستعدادات الطلبة جعلتا امتحانات التوجيهي تمر بسلام حتى الان الأردن يعتزل الحصار ويتبادل السفراء مع قطر الشحاحدة يوعز بدراسة أسعار الأدوية البيطرية برعاية ملكية...جامعات رسمية تقيم احتفالا بذكرى الجلوس الملكي وزارة المياه تردم بئرا مخالفا في منطقة الرمثا بعمق 500 متر وكلاء السياحة والسفر تعلن نيتها تعليق أنشطتها مع وزارة السياحة جريمة مروعة في الكرك..شاب يقتل زميله ويحرق نفسه ..تفاصيل الاردن يدين هجوما على مطار ابها السعودي منحة جديدة من الاتحاد الاوروبي لإيجاد الوظائف الملك في كرك النخوة والهيه
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الأحد-2019-03-24 | 02:57 pm

الملك يلتقي السيسي قبل قمة القاهرة الثلاثية

الملك يلتقي السيسي قبل قمة القاهرة الثلاثية

جفرا نيوز - التقى جلالة الملك عبد الله الثاني الأحد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة قبل انعقاد قمة ثلاثية تجمعهما برئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، وفق بيان صدر عن الديوان الملكي الهاشمي.

وبحث الملك مع السيسي العلاقات بين الأردن ومصر، وتطورات الأوضاع في المنطقة.وخلال المباحثات التي عقدت في قصر الاتحادية، وسبقت انعقاد القمة الثلاثية بين جلالة الملك والرئيس المصري ورئيس الوزراء العراقي، أكد الملك والسيسي "اعتزازهما بالمستوى المتميز الذي وصلت إليه العلاقات الأردنية المصرية، والحرص على الارتقاء بها في المجالات كافة".

وجرى التأكيد على "أهمية توسيع التعاون المشترك، خصوصا في المجالات الاقتصادية والاستثمارية، ومواصلة التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا وبما يحقق مصالح البلدين ويخدم القضايا العربية".

وأكد الملك والرئيس المصري أهمية "دعم العمل العربي المشترك، وتوحيد المواقف حيال مختلف التحديات التي تواجه الأمة العربية".

وعلى صعيد القضية الفلسطينية والقدس، أكد الملك والرئيس المصري "ضرورة تكثيف الجهود لدعم الفلسطينيين في مساعيهم لنيل حقوقهم المشروعة في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية استنادا إلى حل الدولتين ومبادرة السلام العربية".

وشدد الملك على "ضرورة وقف التصعيد الإسرائيلي في القدس والانتهاكات ضد المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف".

وفيما يتعلق بالتطورات المرتبطة بالأزمة السورية، جرى التأكيد على "أهمية تكثيف الجهود للتوصل إلى حل سياسي لها، يحفظ وحدة سوريا أرضا وشعبا".

وجرى بحث عدد من الأزمات التي تمر بها المنطقة ومساعي التوصل إلى حلول سياسية لها، إضافة إلى الجهود الإقليمية والدولية في الحرب على الإرهاب ضمن استراتيجية شمولية.

وجرت للملك لدى وصوله قصر الاتحادية، "مراسم استقبال رسمية، حيث أطلقت المدفعية 21 طلقة تحية للملك، وعزفت الموسيقى السلامين الملكي الأردني والوطني المصري، كما تفقد الملك والرئيس المصري حرس الشرف الذي اصطف لتحيتهما".

ويشارك الملك في قمة ثلاثية تضم السيسي، وعبدالمهدي لبحث قضايا اقتصادية واستثمارية.وتأتي القمة الثلاثية قبل أيام من انعقاد القمة العربية في دورتها الثلاثين، وتركز على "تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين الأردن ومصر والعراق، إضافة إلى بحث آخر المستجدات التي تشهدها المنطقة"، وفق بيان أصدره الديوان الملكي الهاشمي.

وأدى سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، اليمين الدستورية بحضور هيئة الوزارة، نائبا للملك.عبد المهدي قال في صفحته الموثقة على منصة فيسبوك: "منذ أكثر من شهرين والعمل جار على وضع الترتيبات الكاملة لإنجاز الزيارة في 23-24 من الشهر الجاري، ليس لعقد اللقاء الثنائي مع الرئيس المصري فقط، بل لعقد لقاء ثلاثي سيشترك فيه العاهل الأردني أيضا".

والتقى الملك ورئيس العراقي برهم صالح في العراق في يناير 2019، وقبل ذلك بنحو شهرين التقى الأخير الملك في عمّان، إضافة إلى زيارات دبلوماسية عدة تبادلتها الحكومتان الأردنية والعراقية تم خلالها توقيع اتفاقيات اقتصادية.

وفي يناير اتفق الأردن مع مصر على توسيع التعاون المشترك في عدة قطاعات حيوية، وبحث فرص التعاون في الاقتصاد والتجارة والاستثمار والصناعات الدوائية، بعد أن استقبل الملك الرئيس المصري في قصر بسمان في عمّان.عبد المهدي بدأ السبت زيارة إلى مصر تمتد ليومين بدعوة من السيسي، قال إنها تأجلت عدة مرّات؛ بسبب حاجته لإنهاء مستلزمات تنفيذ البرنامج الحكومي.

"انتهينا من إقرار البرنامج، وإنجاز المهام التي كان من المطلوب إنجازها خلال الأشهر الأولى من عمر الحكومة"، وفق عبد المهدي.رئيس الوزراء العراقي ذكر أن زيارته لمصر ستحقق "مكاسب للوطن والمنطقة".

"أشعر بحرج كبير على تركي البلاد في هذه الظروف خصوصا بعد حادثة العبارة في الموصل العزيزة، وإعلان حالة الحداد لمدة ثلاثة أيام، لكن طبيعة الزيارة باعتبارها (زيارة عمل) هدفها الأول خدمة العراق والعراقيين، ولأهمية اللقاءات المرتقبة، وما تحققه من مكاسب للوطن والمنطقة"، بحسب ما قاله عبد المهدي.