"قاضي القضاة" تطلق برنامجا مجانيا لتأهيل المقبلين على الزواج غدا ! (5071) اسرة استفادت من برنامج المعونات الطارئ خلال النصف الاول من العام حالي وبمبلغ فاق النصف مليون دينار ! حماية المستهلك: مستمرون في الدعوة لمقاطعة ألبان المصانع ضبط (95) مروجا واسلحة وعملات مزيفة بحملة امنية (صور) التعليم العالي تعلن الحد الادنى للمعدلات شامـان ... احتـرق منزلـه بالكامـل ويعيـش اوضاعا مأساوية صعبة الأردن ..(%36) من مرضى السرطان تقل أعمارهم عن (50 عاما) ..تفاصيل درجات الحرارة ترتفع في المملكة اليوم وغدا ..والأرصاد تحذر الأردنيين ..تفاصيل توقع تثبيت أسعار المحروقات نهاية الشهر الحالي ..تفاصيل وفاة طفل واصابة سيدة بحادث دهس في البلقاء الرزاز وفريقه الاقتصادي في العقبة غدا الثلاثاء مغادرة الفوج الأول من الحجاج الأردنيين الجمعة وفيات الاثنين 22-7-2019 تعرف على موعد أول أيام عيد الأضحى المبارك افعى "فلسطين" تداهم منزلا في الطفيلة الأرصاد تحذر من التعرض لشمس الاثنين كوشنر يزور الأردن نايف بخيت يا دوله الرئيس ... لا إنجازات العودات: لن نقبل بمصادرة حق المواطن باقتناء السلاح المرخص السقاف : ارتفاع موجودات صندوق استثمار اموال الضمان الاجتماعي خلال النصف الاول من عام 2019
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الإثنين-2019-03-25 | 01:19 am

الحکومة تفرج عن نتائج دراسة الفقر خلال أیام قریبا

الحکومة تفرج عن نتائج دراسة الفقر خلال أیام قریبا

جفرا نيوز-في الوقت الذي أجاب فیھ رئیس الوزراء الدكتور عمر الرزاز على سؤال للنائب دیمة طھبوب حول موعد إعلان نتائج دراسة الفقر، طالبا مھلة أسبوعین، كشفت معلومات ان الرئیس یستعد خلال یومین لإطلاق الدراسة، بعد انتھاء فریق حكومي من تحلیلھا، غیر انھ یرغب، الاعلان عن حزمة إجراءات حكومیة ترافق إعلانھا.

وتتعلق الاجراءات المزمع الإعلان عنھا؛ ببرنامج الدعم التكمیلي، ویشمل بین 25 الى 30 الف اسرة للعام 2019 عبر صندوق المعونة الوطنیة، متضمنا المتعطلین عن العمل والفقراء العاملین،
في مسعى حكومي لبیان ان تأخر اعلان الدراسة، ھو لترتیب الاجراءات التي تتزامن معھا. غیر أن معلومات أشارت الى ان مجلس الوزراء؛ فوجئ بنتائج الدراسة ومناطق الفقر الواردة فیھا، فیما كانت النسبة متوقعة الى حد ما، نظرا للظروف الاقتصادیة التي انعكست على المستوى المعیشي للمواطنین، وارتفاع معدلات البطالة وتباطؤ النمو الاقتصادي وارتفاع حجم الدین العام.

المھلة التي منحتھا طھبوب للرزاز -حسب المصادر – كانت قصیرة نسبیا؛ فالاجراءات المزمع اعلانھا تتضمن اجراءات وأنظمة اتصال وترتیبات تحتاج وقتا، فیما سرعت رئاسة الوزراء الخطى للإعلان في الوقت المحدد أو بعده بیوم أو یومین على أبعد تقدیر، وھو الموعد الرسمي المفترض لإطلاق الدراسة، وفقا لمعلومات خاصة 
إعلان الرزاز عن مراجعة نتائج الدراسة؛ لیس السبب وحده، ولكن كان للترتیبات والإجراءات المتوقع مرافقتھا للحدث أثرھا، وتتعلق بشمول عدد كبیر من الاسر المفترضة والجدیدة ببرامج العون الاجتماعي والاقتصادي الحكومیة، وسلسلة إجراءات للحد من شبح الفقر والبطالة في الاسر الفقیرة.

وكانت طھبوب حولت في العاشر الشھر الحالي، سؤالھا لاستجواب، في حال لم تعلن الحكومة عن دراسة الفقر او موعدھا خلال اسبوعین على ابعد تقدیر، فیما أعلن الرزاز أن المعلومات الواردة في الدراسة بحاجة لتحلیل، والتحلیل یحتاج لعمل ممنھج ولا یحتمل الاجتھاد.
غیر ان بیانا حكومیا صدر عن دائرة الاحصاءات العامة؛ الجھة المنفذة للمسح ودراسة الفقر؛ أكد فیھ مدیر الدائرة قاسم الزعبي، أن الدائرة ستركز بعد استكمال إعلان مسح السكان والصحة، على إنجاز نتائج مسح دخل ونفقات الاسرة ومؤشرات الفقر، بعد عكس مخرجات المسح على النتائج النھائیة لمسح الدخل والنفقات.

وكان الرزاز بین أن الحكومة لن تستخدم أرقام نسب الفقر القدیمة لعام 2010 ،موضحا بأن الواقع المعیشي صعب، والظروف ادت لتراجع معیشي، وعلینا تحدید طبیعة الفقر واشكالھ بین المحافظات.

واشار إلى ان الحكومة لیس دورھا فقط نشر خط الفقر، بل ومعالجة الخلل الذي یتعلق بالفقر والاقتصاد. 

وكانت دائرة الاحصاءات؛ اعلنت انتھائھا من إنجاز مسح دخل ونفقات الاسرة (مؤشرات الفقربالاردن) في آب (اغسطس) العام الماضي، مرجعة سبب تأخیر الافصاح عن تلك المؤشرات الىرئاسة الوزراء.

المعلومات الواردة تشیر إلى أن إعلان نسب الفقر ومؤشراتھ للعام 2017-2018، سیترك آثارا كبیرة على معدلات الدخل والحد الأدنى للاجور وحجم الضریبة المفروض على الاشخاص والمؤسسات والمناطق المشمولة بالدراسة وحجمھا الاقتصادي، في حال كانت اعلى النسب في منطقة اقتصادیة كبیرة، وغیرھا من الآثار التي یتوجب على الحكومة دراستھا جیدا قبیلالافصاح عن دراسة مؤشرات الفقر.

وبحسب موقع دائرة الاحصاءات؛ فانھا أجرت منذ إنشائھا عدة مسوح لنفقات ودخل الأسرة، في السنوات ،2007/2006 ،2003/2002 ،1997 ،1992 ،1987/1986 ،1980 ،1966 2008/2009 ،2010/2011 و2013/2014؛ ونظراً للتغیرات المستمرة في أنماط الإنفاق ومستویات الدخل والأسعار، والتحركات السكانیة الداخلیة والخارجیة، فمن الضروري تحدیث بیانات دخل ونفقات الأسرة بین فترة وأخرى، ومن ھنا جاء تنفیذ مسح نفقات ودخل الأسرة في .2018/2017.
الغد
ويكي عرب