ولي العهد يستقبل مبعوثة الأمم المتحدة للشباب توقيف المعتدي على الطفل المعنف في جرش اسبوعا تعيين هند الأيوبي وضحى عبدالخالق عضوين في مجلس الأعيان "المستهلك": ارتفاع اسعار دجاج النتافات اكثر من نصف مليون سائح زاروا المملكة منذ مطلع العام بدء تقديم الطلبات الإلكترونية للطلبة الأردنيين العائدين من الجامعات السودانية حماد يلتقي الحمود في "الامن العام" ضبط أطباء وهميين قاموا بتزوير وصفات طبية “مخدرة” الاتحاد الاوروبي يعيد تأهيل 15 مدرسة حكومية استفاد منها 2700 طالبا (15%) من شكاوى جرائم الإغتصاب إرتكبها أجانب في الاردن عام 2018 - تفاصيل اخماد حريق اعشاب في الشميساني تعديلات جديدة على قانون خدمة العلم بعد تحسُن صحته ..عودة عوني مطيع الى السجن اليوم القبض على شخصين قاما بسرقة مبلغ (37) ألف دينار من صراف أحد البنوك في جرش طبيب أردني يتصدر تصنيفات الخبراء الدوليين في أمراض الدم الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز السير: اتخاذ مسرب خاطئ سبب "حادث الصحراوي المروع" فجر اليوم ..تفاصيل بالأسماء ..الغذاء والدواء تنشر قائمة بالادوية التي خفضتها - رابط وفيات الاحد 16-6-2019 (4) وفيات بحادث تصادم في معان (صور)
شريط الأخبار

الرئيسية / بانوراما
الإثنين-2019-04-15 | 11:30 am

"حوارات عمان" تدعو لرص الصفوف خلف الملك حفاظاً على الوطن ودفاعاً عن القدس

"حوارات عمان" تدعو لرص الصفوف خلف الملك حفاظاً على الوطن ودفاعاً عن القدس

جفار نيوز - دعت جماعة عمان لحوارات المستقبل الأردنيين إلى توحيد صفوفهم خلف جلالة الملك عبدالله الثاني والإلتفاف حول جلالته التفاف السوار حول المعصم وهو يخوض معركة الوطن دفاعاً عن القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية ودفاعاً عن وجودنا وسيادتنا الوطنية.

وأضافت الجماعة في بيان صدر بعد اجتماع هيئتها العامة, أنه عندما تبدأ معركة الوطن فعلينا أن ننسى كل خلافاتنا وكل معاركنا الأخرى, وأن نحشد قوانا خلف قيادتنا في معركة الوطن بأن نرتفع إلى مستوى المعركة التي يخوضها جلالته، وأول ذلك أن نحمي ظهره وظهر وطننا من حرب التشكيك وأكاذيب الطابور الخامس الذي تحركه الغرف السوداء، لحرف بوصلتنا عن معركتنا الحقيقية إلى معارك جانبية، توهن عزائمنا، وتبدد طاقاتنا وتهز ثقتنا بأنفسنا وبدولتنا، وتفرق صفنا فنكشف ظهر مليكنا، ونخيب ظنه في رهانه علينا، ومن ثم رهانه على العرب والمسلمين.

وقالت الجماعة في بيانها إن وحدة صف الأردنيين خلف جلالته هي الجسر الذي يعبر عليه العرب والمسلمين إلى وحدة موقفهم من أجل القدس، ومن ثم إلى القدس.

ودعت الجماعة في بيانها إلى عدم خذلان ملكاً اختار القدس على كل المغريات ، وفي سبيل القدس أدار ظهره لكل التهديدات، فلم يبالي بها، وهو موقف ليس مستغرباً من هاشمي يسير على درب أبائه وأجداده، فمن قبله ارتقى سمية الملك المؤسس عبدالله بن الحسين من رحاب الأقصى إلى السموات العلى شهيداً في سبيل القدس، ومن قبل عبدالله ضحى أباه الحسين بن علي بملكه، على أن يفرط بالقدس، واختار قبراً في رحاب الأقصى على كل قصور الأرض، فهاشميون أبناء نسب تعلو بهم العروش ولا يستعلون بها على الناس، وتزهو بهم التيجان ولا يختالون بها على غيرهم، ويسعون إلى الشهادة إذا كان ذلك سبيلهم حتى لا تسقط راية الأمة، نموذجهم في ذلك جعفر الطيار.

وقالت الجماعة إن واجبنا أن نحمي ظهر جلالة الملك عبدالله الثاني بأن نرتفع إلى مستوى موقفه في معركة القدس، التي هي بالنسبة لنا في هذا البلد معركة وجود، ومعركة دور، فعلى أرض الأردن جرت كل المعارك الفاصلة التي حررت فلسطين، وعبر الأردن سارت كل جيوش التحرير نحو القدس، وهاهو عبدالله الثاني قائد الجيش المصطفوي يعلن النفير دفاعاً عن القدس، رابطاً كرامته الشخصية بكرامة المدينة المقدسة, ملغياً زيارته إلى رومانيا أثناء ترأسها للإتحاد الأوروبي، لأن رئيسة وزرائها قالت أنها ستنقل سفارة بلادها إلى القدس، في موقف آخر من مواقف العز التي يقفها عبدالله الثاني مما يعظم من مسؤوليتنا كأردنيين بأن نكون عوناً لمليكنا بوحدة صفنا من خلف جلالته لأن هذا هو الطريق لحماية بلادنا واسترداد مقدساتنا.