الدفاع المدني يدعو لعدم التعرض للاشعة الشمس الرزاز يفتتح مؤتمر منظمة المدن العربية وفاة طفل يبلغ من العمر اربع سنوات دهسا في السلط البطاينة يبحث مع الوكالة الامريكية سبل تخفيص معدلات البطالة وتهيئة فرص التشغيل للاردنيين انباء عن وفاة ثانية اثر جريمة الكرك الرزاز : الإعلام يشكل تجربة متقدمة في الأردن والكويت الضمان: صرف زيادة رفع الحد الأدنى لرواتب التقاعد بدءاً من الشهر الحالي الزراعة تمنع إدخال الخضار والفواكه السورية للاردن جريمة الكرك : مطلق النار اصيب بحروق بنسبة 100% ويعمل فني مختبر وليس ممرضا اجراءات التربية واستعدادات الطلبة جعلتا امتحانات التوجيهي تمر بسلام حتى الان الأردن يعتزل الحصار ويتبادل السفراء مع قطر الشحاحدة يوعز بدراسة أسعار الأدوية البيطرية برعاية ملكية...جامعات رسمية تقيم احتفالا بذكرى الجلوس الملكي وزارة المياه تردم بئرا مخالفا في منطقة الرمثا بعمق 500 متر وكلاء السياحة والسفر تعلن نيتها تعليق أنشطتها مع وزارة السياحة جريمة مروعة في الكرك..شاب يقتل زميله ويحرق نفسه ..تفاصيل الاردن يدين هجوما على مطار ابها السعودي منحة جديدة من الاتحاد الاوروبي لإيجاد الوظائف الملك في كرك النخوة والهيه المملكة تحت قبضة "الموجة الحارة" لثلاثة أيام ..تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الأربعاء-2019-04-15 | 12:31 pm

"دراسات" البحريني يتصدّر الواجهة.. ب"عقدان مزهران"

"دراسات" البحريني يتصدّر الواجهة.. ب"عقدان مزهران"

جفرا نيوز|خاص
لم يكن كتابا عاديا ذلك الذي أصدره مركز "دراسات" البحريني وحمل اسم "عقدان مزهران" والذي يدرس بعمق لافت التحولات السياسية والاجتماعية والاقتصادية على مدى عشرين عاما تلك التي شكّلت عهد العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة الذي تولى الحكم في بلاده في مارس من عام 1999 وهو نفس العام الذي تولى فيه شاب آخر هو جلالة الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية، إذ جاءا عبدالله الثاني وحمد ب"طاقة الشباب" التي اقتحما بها قصور الحكم في المنطقة قبل أن يرفعا التنسيق بينهما امتدادا لعهد المغفور لهما الأمير الراحل الشيخ عيسى آل خليفة والملك الحسين بن طلال.

"عقدان مزهران" لم يكن اسما عابرا أبدا كان له سره وغموضه وقصته وعنفوانه فقد اُريد لهذين العقدين أن يكونا وبالا على البحرين وعلى المنطقة عبر أياد بغيضة ولا تُحب الخير لكن حكمة آل خليفة أفسدت المخطط الشرير مصداقا لقول الله عز وجل "ومن أوتي الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا"، إذ أزهر العقدان فعلا بسبب مراكمة العمل الحقيقي والجاد والسهر من أجل صالح الشعوب، إذ لم يمض عامان على تسلم الملك للسلطة في البحرين حتى تحولت البحرين إلى نظام ديمقراطي عاد السلطة بموجبه إلى مصدرها الأساس وهو الشعب.

مركز دراسات البحريني تصدر الواجهة في هذا الكتاب القيم والدقيق والذي حضر بتوقيت وظرف استثنائيين في البحرين العامرة وفي المنطقة المحاصرة بأزمات تكاد تفلت من بين أيدي الحكماء.

وليس سرا أنه كان يستحيل لهذا الكتاب أن يبصر النور من دون الجهد الحقيقي والاستثنائي الذي بذله رئيس مجلس أمناء المركز الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة الذي وقف خلف الفكرة وأشرف على ولادتها منذ اللحظة الأولى إذ أصبح للمهتمين والشغوفين بسبر أغوار الدول والمراحل والتحولات أن يقرأوا وثيقة سياسية دقيقة وصريحة وعميقة عن حال البحرين في عقدين مرّا سريعا بحكمة وعدالة وسيادة وببهاء تحكي عنه الأجيال لعقود تأتي من بعد سيكون "العقدين المزهرين" قد أسسا للعقود المقبلة.