تقرير: عمر البحر الميت اقترب من نهايته حملة وطنية للنظافة بالأردن نتائج انتخابات أردنية العقبة - أسماء ضبط شخصين قاما بالسطو على مركبات عمومية اسحاقات تعلن عن 800 فرصة عمل في 8 مراكز تنمية مجتمع محلي في المملكة . العبدلي .. ذاكرة سيادية منها ارتفعت راية التحدي لحماية الوطن إرادة ملكية بتعيين "محمد سعيد" شاهين عضوا في الأعيان - سيرة ذاتية صرف دفعة جديدة من التعويضات والسلف للعاملين بالتربية توقيف عضو في غرفة تجارة اربد لاعتدائه على موظفين الرزاز يرعى إطلاق خدمات إلكترونية بوزارة الصناعة والتجارة والتموين متقاعدو الدرك يؤكدون وقوفهم صفاً واحداً خلف جلالة الملك الجمارك تحبط تهريب 600 سيجارة الكترونية ولوازمها (صور) نصيحة أمنية للرزاز أجلت التعديل الوزاري ..وسيناريو لإبعاد وزير الخارجية القوي الصفدي وإستبدال وزير المالية وإضافة “شخصيات” من ينقذ أسر.. اكثر من (300) موظف تراجع الرزاز عن تعينهم؟.. (وثائق) حيمور يهاجم التلفزيون الاردني ولي العهد يفاجئ مركز الزوار ويفتتح متحف البترا (صور) مسيرة شعبية حاشدة في الهاشمية لتأييد مواقف الملك تجاه فلسطين الرزاز يستقبل نائب رئيس الوزراء وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري 20 % نسبة الاقتراع في مجلس اتحاد الطلبة في الجامعة الأردنية توضيح هام من ضريبة الدخل حول دعم الخبز - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الإثنين-2019-04-15 | 11:46 pm

المعايطة: سن الزواج قضية مجتمعية وليست نسوية

المعايطة: سن الزواج قضية مجتمعية وليست نسوية

 جفرا نيوز- قال وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة، إن قضية سن الزواج في قانون الأحوال الشخصية الأردني هي قضية مجتمع وليست قضية نسوية فقط، وعلينا أن نقنع المجتمع بهذه القضايا بشكل موضوعي، بعيدا عن طرح قضايا غير صحيحة في هذا المجال.

وأضاف، أن التشريعات لدينا اصبحت أكثر تقدمية وتطورا، وعلينا أن نبني عليها، رغم وجود اختلاف في وجهات النظر إلا إنها قابلة للاجتهاد والحوار والنقاش.

جاء ذلك خلال حضوره حفل اختتام مشروع "دعم شبكات ومنظمات المجتمع المدني النسويه في التنسيق على المستوى الوطني والمحلي"، الذي نظمته جمعية النساء العربيات في الأردن ضمن مشروع "تمكين النساء في مواقع صنع القرار في الشرق الأوسط LEAD" ،بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ نيابة عن الوزارة الألمانية الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية BMZ.

واضاف أن القانون تقدم خلال السنوات الماضية، بدءاً من رفع سن أهلية الزواج إلى 18سنة كأصل حيث كانت سن الزواج كأصل 15 سنة.

وقال انه لمراعاة الحالات الخاصة وظروف مجتمعية أجاز القانون زواج من أكمل 16 كإستثناء، مرورا بإقرار حق الأم غض النظر عن ديانتها، في حضانة ابنها المسلم وصندوق تسليف النفقة، وفحص التأكد من النسب، اضافة الى الكثير من القضايا التي عُدّلت على القانون الذي قُدم سابقا.

وأوضح المعايطة أنه لا يمكن أن تصبح المرأة مستقلة بشكل حقيقي بدون استقلال اقتصادي، ومن ثم يتبعه التمكين السياسي الذي قطعنا فيه خطوات كثيرة ومهمة.

بدورها شددت نائبة مدير GIZ ياسمين سعدون، على ضرورة خلق التشارك والشبكات والتعاون فيما يختص بدعم المرأة بين المجتمع المحلي والجهات الحكومية وأن انخراط كل الأطراف يساهم بمشاركة سياسية اكبر.

فيما أكد منسق المشروع صهيب الخمايسة ضرورة تغيير الثقافة المجتمعية حول النساء ووصولها إلى مواقع صنع القرار، وتفعيل الأحزاب في المحافظات وإلغاء الكوتا بحيث يصبح 50 بالمائة من المقاعد المنتخبة للنساء.

وقالت مدير البرامج في جمعية النساء العربيات ليلى النفاع إن الهدف من المؤتمر هو التعمق في الاستراتيجيات الوطنية على مستوى الوزارات والتحديات التي تواجه عملية تمكين النساء على المستويين المحلي والوطني.

وشارك في الحفل عضوات شبكة مساواة وضيفات من مختلف الجمعيات النسائية لتسليط الأضواء حول قضيتين تتعلقان بدور الوزارات المختلفة في دعم هذه الشبكات وعرض قصص نجاح النساء في المجتمعات المحلية المنضويات في شبكة مساواة. (بترا)