وزير العمل ينسحب من تخريج طلبة طب اليرموك احتجاجا على إلغاء رعايته للحفل وزير الداخليه يجري تنقلات كلب ينهش جسد طفلة في الكرك الأردن يتسلم مواطنا احتجزه الاحتلال استكمال سماع شهود قضية الدخان الثلاثاء المعشر: يجب ضبط الإعفاءات الأعيان" يقدم دعما ماليا لمبادرة "سمع بلا حدود بالفيديو - الية تابعة لامانة عمان تهدم جدارا على احدى المركبات اثناء عملها الملكة تتابع سير عمل أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين احتجاز اردني في اسرائيل بعد تسلله عبر الحدود .. والخارجية تتابع الحواتمة : الأردن يتمتع بمنظومة أمنية قادرة على الدفاع عن مصالحه الوطنية الملك يزور قيادة القوات الخاصة السنغافورية ويحضر تمرينا عسكريا التربية: احتساب علامات السؤال الرابع في الفيزياء للعلمي على طريقة الحل وزير الداخلية يوعز بالسير باجراءات اصدار وتجديد جوازات سفر المقدسيين جابر: توجه لهيكلة وزارة الصحة عناب تقدم اوراق اعتمادها لامبراطور اليابان "أتطلع لخدمة وطني الحبيب" الامن يحذر كل من يطفيء مركبته في الطرق العامة ويعطل حركة السير حكومة الرزاز تفقد ثقتها الشعبية .. 60% من المواطنين "الحكومة غير قادرة على تحمل مسؤولياتها" ملف عقود تأمين عاملات المنازل أمام مكافحة الفساد ..تفاصيل سماسرة القبور في وادي السير !
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الثلاثاء-2019-04-16 | 09:19 am

البطاينه يكتب: ( التغير السياسي في مزاج الناخب الكويتي !!! )

البطاينه يكتب: ( التغير السياسي في مزاج الناخب الكويتي !!! )

جفرا نيوز - كتب النائب السابق المهندس سليم البطاينة  - شهدت الكويت قبل شهر تقريباً انتخابات تكميلية بمجلس الأمة الكويتي على مقعدين في الدائرة الثانية والثالثة خلفاً للنائبين ( وليد الطبطبائي من التيار السلفي ) ( وجمعان الحربش من الحركة الدستورية حدس ) ، وذلك على خلفية إصدار محكمة التميز حُكماً في ٨ تموز من العام الماضي بحبس كل من المذكورين ثلاث سنوات وستة أشهر على خلفية اقتحام مجلس الأمة الكويتي في عام ٢٠١١ !!!! مع العلم بأن مجلس الأمة الكويتي رفض إسقاط عضويتهم !!!!!!!

&٠ وفعلاً أعلن رءيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم في ( ٣٠ فبراير ) الماضي خلو المقعدين !!! وعلى اثرها أعلنت وزارة الداخلية الكويتية بتاريخ ٦ آذار فتح باب الترشيح !!! وتنافس في الاقتراع ٦١ مرشحاً من الدائرة الثانية والثالثة !!!!!!!! فكانت نتيجة الاقتراع كاشفة بقدر ما هي مغرية للتأمل والمقارنة !!!! ففي الدائرة الثانية نجح المرشح المستقل ( عبدالله الكندري ) وجاء فوزه على مرشحين ينتميان إلى التيار السلفي !!!! وفِي الدائرة الثالثة فاز المرشح المستقل ( بدر المولا ) وجاء فوزه على مرشح من الحركة الدستورية ( حدس ) وهم جزءاً من الإخوان المسلمين !!! علماً بأن الظن كان بان المرشح الإخواني هو الذي سيفوز ؟ ونفس التوقعات كانت أيضاً بالدائرة الثانية

&٠ فالذي حصل هو تبدل بالحال !!! وخسر التيار الإسلامي السياسي وجوده بالدائرتين ، بعد ان كان حاضراً ومؤثراً فيهما !!!! فأنصراف الناخبين في الدائرتين عن مرشحي الاسلام السياسي يستحق ان يكون موضع دراسة لمعرفة الأسباب ؟ فالذي حصل من خلال نتائج الفرز ان هنالك جيلاً جديداً بدأ يشق طريقه بقوة الى المشهد السياسي بالكويت !!! وهذا الشئ كان على مستوى المرشحين والناخبين !!!! فبتلك النتيجة تراجع نفوذ المعارضة داخل البرلمان الكويتي والذين لا يزيدون عن ١٥ نائباً حالياً من أصل ٥٠ و ١٦ وزيراً يعتبرون أعضاء في البرلمان طبقاً للدستور الكويتي !!!!!!!!!! فالكويت تُوعدُ إمارة دستورية وهي من اقدم دول المنطقة في التجربة الديموقراطية البرلمانية والتي يعود تاريخها الى العام ١٩٢٦ ،،،،،،،،،،، وكان امير الكويت الراحل الشيخ عبدالله السالم الصباح ( ابو الدستور ) كما يلقبونه أول من دعى إلى تنظيم الحياة السياسية بالكويت ووضع دستور لها !!! فالنظام السياسي إلقائم بالكويت هو إنعكاس للتركيبة الاجتماعية التي يغلب عليها الطابع العشائري والعائلي ٠