تحويل جثة طفلة للطب الشرعي بعد اتهام ذويها بحدوث خطأ طبي كناكرية: نمو التجارة الإلكترونية إلى 290 مليون دينار، والرزاز سيشكل لجنة وطنية لبحث ملف الدخان فسخ قرار الحجز على مركبة رئيس بلدية الزرقاء وزير العمل ملتزمون في تعزيز الحوار الاجتماعي بين أطراف الإنتاج وصول طائرات مساعدات كويتية للاجيئن السوريين الصفدي: الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أساس الصراع في المنطقة عطل في كيبل في البحر الاحمر يؤثر على سرعة الانترنت والخدمات المقدمة بالاردن الملكية تتيح لمسافريها استخدام أجهزتهم الذكية أثناء الطيران الخارجية تدين استمرار الانتهاكات الاسرائيلية ضد المسجد الاقصى وتطالب بالوقف الفوري لجميع الاستفزازات التي تحدث وفاة و3 إصابات بحادث تصادم في المفرق السبول: 40% من الادوية المسجلة في الاردن سعرها اقل من 5 دنانير وزيرا الداخلية والتربية والتعليم يناقشان اجراءات عقد امتحانات التوجيهي 33 ألف أردنية يحصلن على رواتب تقاعدية من الضمان الاردنيون بالمركز الرابع عالمياً بعدد المصابين بـ"الربو" ..تفاصيل وفيات الاحد 26-5-2019 الضمان: العمل الأقدم لتحديد راتب التقاعد لمن يعمل في أكثر من منشأة رجل أعمال أردني يكسب قضية بالإمارات قيمتها 5ر24 مليون درهم.. تفاصيل اتفاقية بقيمة 10 ملايين دينار لتنفيذ تلفريك عجلون البدء بتنفيذ “وصلة طارق” ضمن “الباص السريع” بعد العيد الموافقة لـ6 شركات جديدة للنقل ذكي
شريط الأخبار

الرئيسية /
الخميس-2019-04-18 | 01:47 pm

تجار إربد ينتفضون ضد “الأوتوبارك”: إضراب واعتصام الاثنين المقبل

تجار إربد ينتفضون ضد “الأوتوبارك”: إضراب واعتصام الاثنين المقبل

جفرا نيوز 
علن عدد من أصحاب المحال التجارية في إربد عن إضراب سلمي أمام مبنى محافظة إربد الاثنين المقبل، بالتزامن مع إغلاق للمحال التجارية من التاسعة صباحا حتى الواحدة ظهرا، للمطالبة بإلغاء مشروع "الأوتوبارك” في الشوارع المتضررة والذي يصفونه بـ”الجباية”. 
وحسب عضو غرفة تجارة إربد، محمد صبيح العفوري، فإن مشروع "الأتوريارك” تسبب بإغلاق عشرات من المحال التجارية في إربد، إضافة إلى تسريح عشرات الموظفين جراء احجام المواطنين عن الاصطفاف امام المحال التجارية تفاديا لمخالفات قد يتعرضوا لها في حال لم يقوموا بالاشتراك بالخدمة. واشار العفوري الى ان المشروع تسبب بحالة ركود غير طبيعية في شوارع اربد، حيث تراجعت نسبة المبيعات الى اكثر من 40%، مؤكدا ان المشروع انعكس سلبا على اصحاب المحال التجارية وتسبب باغلاق المحال التجارية والاستغناء عن الموظفين. وحسب العفوري، حاولت غرفة التجارة اكثر من مرة مخاطبة الجهات المعنية لاعادة النظر في بعض الشوارع التي شملها مشروع الاتوربارك، الا ان تلك المخاطبات لم تجد اذانا صاغية، مما دفع بالتجار الى الاعلان عن اغلاق المحال التجارية والاعتصام امام مبنى المحافظة. 
وقال العفوري ان العديد من الشكاوى وردت للغرفة التجارية حول سلوكيات موظفي الاتوبارك، حيث يتذرع الموظف بفرض غرامة مالية على المركبة في حال لم تقم بشراء البطاقة، مما يجبر المواطن على شرائها ليتفاجا بنفاذ البطاقة دون ان يستخدمها مرة اخرى. واشار الى ان العديد من الموظفين اضطروا الى استئجار مواقف خاصة على نفقتهم مخصصه لزبائن المحل تفاديا للمخالفة، مما كبدهم خسائر مالية اضافية، مؤكدا ان العديد من المواطنين اضطروا للذهاب للتسوق من المولات لما توفرها تلك المولات من مواقف مجانية لزبائنها.
 واكد العفوري ان الهدف من المشروع ببدايته تخفيف ازمات المرور في الشوراع والحد من الاصطفاف العشوائي، الا ان المشروع بدا يمتد الى شوارع لا تشهد اي اختناقات مرورية، مما اصبح الهدف من المشروع جباية اكثر ما هو لتنيظم السير في شوراع المدينة. وحددت البلدیة المرحلة الاولى من المشروع بشارع الجامعة لغایة اشارة النسیم وشارع الحصن بدءا من دوار القبة وصولا لاشارة الھاشمي وشارع السینما وشارع الھاشمي وشارع بغداد وصولا إلى دوار القیروان اضافة لعدة شوارع بوسط البلد. واشارالعفوري الى انه لا يسمح بايقاف المركبة لمدة 5 دقائق في الشوراع المشمولة في الاتوباراك وهو مخالف لما تم الاتفاق عليه في وقت سابق ان يمح بالتحميل والتنزيل وقضاء الحاجة لمدة 15 دقيقة، داعيا الى اعادة النظر بالشوراع التي شملها المشروع تحسبا لاغلاقات جديدة في ظل ضعف الحركة الشرائية للمواطنين

الغد