أجواء معتدلة نهارا ولطيفة ليلا خط الفقر 100 دینار للفرد شهریا احباط تهريب 226 كرتونة دخان تحتوي 11300 كروز الرزاز ينعى آغابي: لن ننسى ابتسامتك خوري يدعو للحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي القائم للأماكن المقدسة احتراق مركبة في شارع عبدالله غوشة- صور الملك لياقوت الطراونة: واصلي بنيتي العميد الحياري : الامن العام قوي ولا نعيش في مجتمع مثالي ويجب تغليظ عقوبات الجرائم الإلكترونية-صور ولي العهد يفاجىء الفريق الوطني لكرة السلة بحضوره قبيل مغادرتهم لنهائي كأس العالم العميد الحياري: كشف 64 قضية قتل من اصل 65 قضية تم تسجيلها منذ بداية العام العميد القطارنة ملحقا عسكريا في لندن التبليغات القضائية عبر "الرسائل النصية والبريد الالكتروني" منتصف ايلول المقبل وزير الصحة يوعز بتحويل مرضى القلب "القسطرة" في الزرقاء الحكومي وفيصل للمستشفيات الخاصة الخارجية تتابع اعتقال مواطن اردني من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالفيديو .. الملك يصل لعجلون و يضع حجر الأساس لمشروع التلفريك أردنيون يطلقون صفحة لدعوة المصابين بالاكتئاب للتجمع ! الحكومة توافق على تبرّع "الأمانة" بمبلغ مليونيّ دينار لدعم التجّار المتضرّرين جرّاء الأمطار 45% من الاردنيين يفكرون بالهجرة و27% من الشباب الاردني سعى لذلك ! 6 جرائم قتل أسرية بحق النساء و الفتيات خلال شهر تموز 2019 - تفاصيل القبض على مطلوب لاشتراكه بعصابات دولية لتجارة المخدرات
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
Friday-2019-04-19 | 12:46 am

سليم البطاينه ٠٠٠٠( لا تتركوا الملك وحيداً !! )

سليم البطاينه ٠٠٠٠( لا تتركوا الملك وحيداً !! )

جفرا نيوز- كتب النائب السابق: سليم البطاينة
بكلمات حاسمة أكتنفها الكثير من الغضب ، تحدى الملك الولايات المتحدة وأسرائيل !!!! فلاءات الملك الثلاث مثلت سابقة تاريخية ( القدس خطاً أحمر ولا للتوطين ولا للوطن البديل ) !!!!!! فالاردن الان يعيشُ على وقع تطورات جديدة ذات طابع سياسي أبرزها لاءات الملك !!! علما بأننا لا زلنا تحت وطأة المحاور والتحالفات والتي كانت سبباً وعبئاً ثقيلاً في تحرُكاتنا الدولية والإقليمية !!!!!!!
فنرى الملكُ وحيداً يقود تلك المعارك الدبلوماسية والسياسية والأعلامية !!! فلم يتركُ إجتماعاً أو لقاءاً إلا وكانت القدس والمقدسات والقضية الفلسطينية عنواناً لتلك اللقاءات والاجتماعات !!!!!! فالخوف الأن من تعرضُ الاْردن والقدس والقضية الفلسطينية إلى غدر الأرشفة وسرقة التاريخ ؟ فحجم المؤامرة كبير جداً !!!!!!!! ولاءات الملك تتطلب تحولاً في السياسة الداخلية والخارجية الاردنية !!!!! فالقدس كانت وستبقى بنظر الهاشميين ملفاً من الصعب الاقتراب منه !!!
وبناءً على ذلك فالتحديات والمسؤليات كبيرة تنتظر أجهزة الدولة !!!! فالمشهد السياسي الاردني بات مرشحاً لتغيرات حقيقية في مجموعة صُنع القرار داخل المطبخ السياسي ، والذي له ثأثير في صياغة السياسات العامة بالداخل والخارج !!!!!!!!! فالمطلوب هو إدراك الديناميكية السياسية الفاعلة لرسم خارطة طريق لمواجهة ما قد يحصل غداً أو بعد غد ؟ فالمشهد الحالي متحرك ويحملُ الكثيرُ من التحديات ؟ إضافة إلى تدخلات إقليمية تتقاسم الأدوار والمصالح
وهنالك تساؤلاً إذا كُنا على موعد قريب مع مرحلة جديدة تعملُ على دفع مسارات قوية للسياسة الداخلية والخارجية !!! وإحداث نقلة نوعية ومنهجية في إدارة الدولة تأخذُ حجماً وشكلاً معيناً ولها إحتراف سياسي وقادرة على تبني مشروع وطني كبير ، وإعطاء روح جديدة ذات معنى لمواجهة التحديات القادمة ؟؟
فعلى ما يبدو فأننا سنكون أمام تلك المرحلة قريباً !!!!!!!! مرحلة سياسية بدأت ملامُحها تتشكل !!!!! ومع مؤشرات قوية قادمة !!! فرسالةُ التغير تتطلب العمل على إستعادة الثقة الشعبية بالداخل !!!! فالمواطن الاردني يشعرُ بالضياع من ثقل أزماته ، ولا يرى مؤشراً حقيقياً أو ضوءاً في نهاية النفق ؟ وهذه الحالة لن تؤدي إلا لمزيد من الأزمات داخلياً !!! وستُحبط توجهات الملك في ملف عمليات الإصلاح والتنمية !!!
فلنقف جميعاً مع الملك ليقود المواجهة والمعاركُ القادمة !!! فاسرائيل تخشى من تحركات الملك داخل المجتمع الدولي وتعرفُ جيداً تأثيره القوي !!!!! فالمطلوب والحاجة الان إلى قيادات إردنية مقنعة للرأي العام !!!! ودون ذلك سنبقى ندور في حلقة مفرغة تستنزف جهود الملك وأغراقه في التفاصيل !!!! فالقيادات الحالية لم تتمكن من أن تمنح الوطن والمشهد روحاً جديدة !!! ولَم تتمكن من مواكبة لاءات الملك الثلاث !!!!! ؟؟ ولَم تكن لديها ادوات وديناميكية في التفكير !!؟ لأيقاف عجلة التدهور والتململُ في الشارع
ويكي عرب