اجواء معتدلة الحرارة اليوم وحارة غدا ..تفاصيل وفيات الاحد 26-5-2019 الضمان: العمل الأقدم لتحديد راتب التقاعد لمن يعمل في أكثر من منشأة رجل أعمال أردني يكسب قضية بالإمارات قيمتها 5ر24 مليون درهم.. تفاصيل اتفاقية بقيمة 10 ملايين دينار لتنفيذ تلفريك عجلون البدء بتنفيذ “وصلة طارق” ضمن “الباص السريع” بعد العيد الموافقة لـ6 شركات جديدة للنقل ذكي صور من حفل الاستقلال (شاهد) كتلة حارة جديدة منتصف الاسبوع العثور على جثة في غور الصافي الضريبة: نهاية أيار أخر موعد للإعفاء من كامل الغرامات الاتصالات تحذر من رسائل احتيالية الملك ينعم على جامعة العلوم الإسلامية العالمية بوسام الاستقلال من الدرجة الأولى حزبيون يناقشون سيناريوهات مستقبلية لتجربة اللامركزية الزراعة تنفي تفويض اراضي حرجية لشخصية عسكرية مهمة بالاسماء -الملك ينعم على مؤسسات وطنية ورواد عطاء وإنجاز بأوسمة ملكية بعيد الاستقلال 73 تحويل السير عن نفق المدينة الرياضية بعد تدهور مركبة الرزاز للملك : معكم وبكم نمضي متسلحين بوحدتنا الوطنية الملك يرعى احتفال المملكة الرسمي بعيد الاستقلال .. صور تجارة عمان: ترويج للمشروعات الاستثمارية الاردنية في تركيا
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
Friday-2019-04-19 | 12:46 am

سليم البطاينه ٠٠٠٠( لا تتركوا الملك وحيداً !! )

سليم البطاينه ٠٠٠٠( لا تتركوا الملك وحيداً !! )

جفرا نيوز- كتب النائب السابق: سليم البطاينة
بكلمات حاسمة أكتنفها الكثير من الغضب ، تحدى الملك الولايات المتحدة وأسرائيل !!!! فلاءات الملك الثلاث مثلت سابقة تاريخية ( القدس خطاً أحمر ولا للتوطين ولا للوطن البديل ) !!!!!! فالاردن الان يعيشُ على وقع تطورات جديدة ذات طابع سياسي أبرزها لاءات الملك !!! علما بأننا لا زلنا تحت وطأة المحاور والتحالفات والتي كانت سبباً وعبئاً ثقيلاً في تحرُكاتنا الدولية والإقليمية !!!!!!!
فنرى الملكُ وحيداً يقود تلك المعارك الدبلوماسية والسياسية والأعلامية !!! فلم يتركُ إجتماعاً أو لقاءاً إلا وكانت القدس والمقدسات والقضية الفلسطينية عنواناً لتلك اللقاءات والاجتماعات !!!!!! فالخوف الأن من تعرضُ الاْردن والقدس والقضية الفلسطينية إلى غدر الأرشفة وسرقة التاريخ ؟ فحجم المؤامرة كبير جداً !!!!!!!! ولاءات الملك تتطلب تحولاً في السياسة الداخلية والخارجية الاردنية !!!!! فالقدس كانت وستبقى بنظر الهاشميين ملفاً من الصعب الاقتراب منه !!!
وبناءً على ذلك فالتحديات والمسؤليات كبيرة تنتظر أجهزة الدولة !!!! فالمشهد السياسي الاردني بات مرشحاً لتغيرات حقيقية في مجموعة صُنع القرار داخل المطبخ السياسي ، والذي له ثأثير في صياغة السياسات العامة بالداخل والخارج !!!!!!!!! فالمطلوب هو إدراك الديناميكية السياسية الفاعلة لرسم خارطة طريق لمواجهة ما قد يحصل غداً أو بعد غد ؟ فالمشهد الحالي متحرك ويحملُ الكثيرُ من التحديات ؟ إضافة إلى تدخلات إقليمية تتقاسم الأدوار والمصالح
وهنالك تساؤلاً إذا كُنا على موعد قريب مع مرحلة جديدة تعملُ على دفع مسارات قوية للسياسة الداخلية والخارجية !!! وإحداث نقلة نوعية ومنهجية في إدارة الدولة تأخذُ حجماً وشكلاً معيناً ولها إحتراف سياسي وقادرة على تبني مشروع وطني كبير ، وإعطاء روح جديدة ذات معنى لمواجهة التحديات القادمة ؟؟
فعلى ما يبدو فأننا سنكون أمام تلك المرحلة قريباً !!!!!!!! مرحلة سياسية بدأت ملامُحها تتشكل !!!!! ومع مؤشرات قوية قادمة !!! فرسالةُ التغير تتطلب العمل على إستعادة الثقة الشعبية بالداخل !!!! فالمواطن الاردني يشعرُ بالضياع من ثقل أزماته ، ولا يرى مؤشراً حقيقياً أو ضوءاً في نهاية النفق ؟ وهذه الحالة لن تؤدي إلا لمزيد من الأزمات داخلياً !!! وستُحبط توجهات الملك في ملف عمليات الإصلاح والتنمية !!!
فلنقف جميعاً مع الملك ليقود المواجهة والمعاركُ القادمة !!! فاسرائيل تخشى من تحركات الملك داخل المجتمع الدولي وتعرفُ جيداً تأثيره القوي !!!!! فالمطلوب والحاجة الان إلى قيادات إردنية مقنعة للرأي العام !!!! ودون ذلك سنبقى ندور في حلقة مفرغة تستنزف جهود الملك وأغراقه في التفاصيل !!!! فالقيادات الحالية لم تتمكن من أن تمنح الوطن والمشهد روحاً جديدة !!! ولَم تتمكن من مواكبة لاءات الملك الثلاث !!!!! ؟؟ ولَم تكن لديها ادوات وديناميكية في التفكير !!؟ لأيقاف عجلة التدهور والتململُ في الشارع