الصفدي يلتقي وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية زيادة الطلب على الأحذية والالبسة بعد تنزيلات الجمعة البيضاء لأول مرة منذ انتشار فيروس كورونا..الصحة العالمية تتحدث عن قرب "التخلص من الوباء" العيسوي ينقل تعازي الملك بوفاة الحاج توفيق فاخوري الصفدي: غياب السلام الشامل في منطقة جنوب المتوسط تهديد لأمن أوروبا الصحة : بوادر استقرار في الحالة الوبائية بالمملكة وفيات الجمعة 27-11-2020 الهياجنة: لم ينهار نظامنا الصحي والمستشفيات أدت عملاً ممتازًا 231 مليون دولار تمويل استجابة الأمم المتحدة لدعم لاجئين في الأردن 70% من سكان وادي عربا تحت خط الفقر الطاقة تعلن عن محطات المحروقات المستثناة من الحظر الشامل..اسماء "الأزمات" يحدد المختبرات المعتمدة لفحص كورونا للقادمين من كردستان العراق..اسماء طقس الأردن: شتاء أكثر برودة وفرص مرتفعة للثلوج الاجهزة الامنية تواصل حملاتها لملاحقة المطلوبين و”البلطجية” وضبط الأسلحة غير المرخصة طقس الاردن الجمعة: فرصة لهطول زخات مطرية الدفاع المدني يسيطر على حريق ديوان في الصريح الخميس: تحرير 112 مخالفة لأمر الدفاع 20 موديز تتوقع وصول الدين العام الأردني إلى 109% من الناتج المحلي الاجمالي الصحة العالمية: من المحتمل العودة إلى الوضع الطبيعي العام المقبل عبيدات: ادخال مميعات الدم لبروتوكول علاج كورونا في الأردن
شريط الأخبار

الرئيسية /
Friday-2019-04-19 01:22 am

افتتاح "غرف تفريغ الغضب" في الأردن

افتتاح "غرف تفريغ الغضب" في الأردن

جفرا نيوز- افتتحت في العاصمة عمّان، غرف مخصصة لتفريغ الغضب، يستخدم فيها الناس المطارق في ضرب وتحطيم زجاج السيارات والتلفزيونات القديمة والحواسيب الإلكترونية.
ويطلق على تلك الغرف اسم "غرف الفأس للغضب"، حيث يستطيع الزوار تفريغ غضبهم وضغوطات حياتهم بتحطيم معدات وإلكترونيات قديمة، وبتكسير الصحون والزجاج إلى قطع صغيرة.
وفي تعليقه على الخبر، قال مؤسس المشروع ومديره العام، علاء الدين عطاري: "إنه مكان للأشخاص الذين يبحثون عن تجربة جديدة.. يدخلون إلى غرفة يمكنهم تحطيم أشياء عديدة بداخلها".
كما تبلغ تكلفة الدخول إلى تلك الغرف، 17 دولارا أمريكيا، في حين يتوجب على المشاركين ارتداء خوذ وأزياء مخصصة للحماية.
وأكد عطاري أن المشروع يستقبل قرابة 10 زبائن يوميا، منذ افتتاحه قبل شهر تقريبا، بينما يوجد مكان مخصص للأزواج والشركاء، حيث يمكنهم دخول غرفتين منفصلتين، يفصل بينهما جدار زجاجي شفاف.
وأشار عدد من الزوار إلى أن تجربة "غرف الفأس للغضب" كانت طريقة فعالة للتخلص من الطاقة السلبية الكامنة داخلهم.
رويترز