محافظة: فيروس “كورونا” طبيعي وغير مصنع السماح لصالات المطاعم والمقاهي ومطاعم المولات بالعمل في 7 حزيران وزارة السياحة توضح بخصوص تأجير المزارع السياحية في البحر الميت القصة الكاملة لـ شركة محافظة القدس الأردنية طقس بارد بشكل استثنائي الليلة و الحرارة دون (10) درجات في مناطق بالمملكة أمانة عمان: الحصول على شهادة خلو امراض سيكون الكترونياً فقط الفايز ينعى عضو مجلس الاعيان الاسبق كامل ابو جابر ارتفاع عدد مستخدمي تطبيق “أمان” بالأردن إلى (150) ألفا تسجيل حالتي اصابة بكورونا احداها لسائق غير اردني والاخرى لاردني قادم من روسيا و(10) حالات شفاء الصفدي ينعى وزير الخارجية الاسبق ابو جابر فحوصات «سلبية» في منطقة جاوا الدفاع المدني ينقذ قطة علقت في محرك سيارة في شفا بدران الرزاز ينعى وزير الخارجية الأسبق كامل أبو جابر 800 اسرة تستفيد من مساعدات صندوق البر للاسر المستورة في المرحلة الاولى محافظ العاصمة : ضبط 150 مخالفا للحظر الشامل في عمان وفاة وزير الخارجية الأسبق كامل أبو جابر الخلايلة يدعو للالتزام بالتعليمات حتى لا تكون المساجد سبباً للنقل عدوى "كورونا" المفرق تختتم اسبوعها الثقافي الالكتروني وتحتفل بعيد الاستقلال كتلة هوائية لطيفة وانخفاض طفيف على درجات الحرارة اليوم كتلة هوائية باردة تؤثر على المملكة
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
Friday-2019-04-19 | 01:22 am

افتتاح "غرف تفريغ الغضب" في الأردن

افتتاح "غرف تفريغ الغضب" في الأردن

جفرا نيوز- افتتحت في العاصمة عمّان، غرف مخصصة لتفريغ الغضب، يستخدم فيها الناس المطارق في ضرب وتحطيم زجاج السيارات والتلفزيونات القديمة والحواسيب الإلكترونية.

ويطلق على تلك الغرف اسم "غرف الفأس للغضب"، حيث يستطيع الزوار تفريغ غضبهم وضغوطات حياتهم بتحطيم معدات وإلكترونيات قديمة، وبتكسير الصحون والزجاج إلى قطع صغيرة.

وفي تعليقه على الخبر، قال مؤسس المشروع ومديره العام، علاء الدين عطاري: "إنه مكان للأشخاص الذين يبحثون عن تجربة جديدة.. يدخلون إلى غرفة يمكنهم تحطيم أشياء عديدة بداخلها".

كما تبلغ تكلفة الدخول إلى تلك الغرف، 17 دولارا أمريكيا، في حين يتوجب على المشاركين ارتداء خوذ وأزياء مخصصة للحماية.

وأكد عطاري أن المشروع يستقبل قرابة 10 زبائن يوميا، منذ افتتاحه قبل شهر تقريبا، بينما يوجد مكان مخصص للأزواج والشركاء، حيث يمكنهم دخول غرفتين منفصلتين، يفصل بينهما جدار زجاجي شفاف.

وأشار عدد من الزوار إلى أن تجربة "غرف الفأس للغضب" كانت طريقة فعالة للتخلص من الطاقة السلبية الكامنة داخلهم.

رويترز