العسعس يبحث مع وزير الدولة للتنمية الدولية البريطاني متابعة مخرجات مؤتمر مبادرة لندن 2019 الرزاز يوجه بالتسهيل على مقترضي صندوق التنمية والتشغيل تحويل جثة طفلة للطب الشرعي بعد اتهام ذويها بحدوث خطأ طبي كناكرية: نمو التجارة الإلكترونية إلى 290 مليون دينار، والرزاز سيشكل لجنة وطنية لبحث ملف الدخان فسخ قرار الحجز على مركبة رئيس بلدية الزرقاء وزير العمل ملتزمون في تعزيز الحوار الاجتماعي بين أطراف الإنتاج وصول طائرات مساعدات كويتية للاجيئن السوريين الصفدي: الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أساس الصراع في المنطقة عطل في كيبل في البحر الاحمر يؤثر على سرعة الانترنت والخدمات المقدمة بالاردن الملكية تتيح لمسافريها استخدام أجهزتهم الذكية أثناء الطيران الخارجية تدين استمرار الانتهاكات الاسرائيلية ضد المسجد الاقصى وتطالب بالوقف الفوري لجميع الاستفزازات التي تحدث وفاة و3 إصابات بحادث تصادم في المفرق السبول: 40% من الادوية المسجلة في الاردن سعرها اقل من 5 دنانير وزيرا الداخلية والتربية والتعليم يناقشان اجراءات عقد امتحانات التوجيهي 33 ألف أردنية يحصلن على رواتب تقاعدية من الضمان الاردنيون بالمركز الرابع عالمياً بعدد المصابين بـ"الربو" ..تفاصيل وفيات الاحد 26-5-2019 الضمان: العمل الأقدم لتحديد راتب التقاعد لمن يعمل في أكثر من منشأة رجل أعمال أردني يكسب قضية بالإمارات قيمتها 5ر24 مليون درهم.. تفاصيل اتفاقية بقيمة 10 ملايين دينار لتنفيذ تلفريك عجلون
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
السبت-2019-04-20 | 01:31 pm

(11.5%) نسبة انتشار "السيجار الفخم" بين الاردنيين اغلبهم من الأثرياء والسياسيين ويصل ثمنه من(10-1000) دولار

(11.5%) نسبة انتشار "السيجار الفخم" بين الاردنيين اغلبهم من الأثرياء والسياسيين ويصل ثمنه من(10-1000) دولار


جفرا نيوز- عصام مبيضين

ماهي قصة انتشار" السيجار الفخم " لدى كثير من الاثرياء،و رجال الإعمال والبراجوزيين والفنانين والسياسيين والإعلاميين،حيث يصل ثمن السيجار من( 10ـــ 1000)دولار ،وفق حديث مطلعين أي ما يقارب راتب شهر بأكمله لشرائح واسعة من الموظفين في القطاع العام والخاص.

وبينما اصبح الجميع يشاهد انتشار السيجار الفخم في الافواة ونفث الدخان التبغ الفخم، يتصاعد مع الأنفاس بنكهات مختلفة في الاجتماعات العامة، واللقاءات والسهرات وقاعات الفنادق الخمس نجوم، في رسائل مشفرة تدل على ان أصحابها اصحاب نفوذ وسطوة ، وهم من طبقة خمس نجوم حيث الثراء والعز والبذخ والرفعة والمكانة الرفيعة.

وان السيجار معروفاً عند الكثيرين بأنه رفيق الأثرياء والسياسيين والمشاهير، الذين تغاضوا عن مخاطره، وأقبلوا على "تنفيس" غضبهم، أو ربما إظهار قدرتهم على التحمل، بتدخين أحد أنواعه، كيف لا وبعضه يتطلب 90 دقيقة لتدخينه بالكامل حيث سحب دخان السيجار الفخم تتصاعد لولببيا في حلقات الى الأعلى وهي تنتشرفي المكان ليدخل المدخنين من الطبقة الرفيعة في نشوة الانتصار.

ويتحدث بعض هواة السيجار ان الثري جدّاً، الذي لديه قدرة واستطاعة ورفاهية في الاردن أن يُقرّر شراء سيجار واحد بـ 10 دولار أو 1000 دولار تقريبا. حسب الانواع والماركات.

ويؤكد ان هناك داخل «الاسوق الحرّة» في المطارات والمولات واماكن التسوق حيث ركن بيع السيجار، هذا الركن الضارب بشهرته عالميّاً، نجد صنفاً فاخراً مِن السيجار يبلغ ثمن العلبة منه الاف الدولارات.

من جانب اخر تبين النتائج مسح السكان الأخيرة أن( 40.4 )بالمئة من الرجال يدخنون سجائر،( و11.5) بالمئة منهم يدخنون غليون وسيجار، بينما تدخن 10 بالمائة منهم ارجيلة.

وعلى العموم ان السيجار الكوبي يصنعه الفقراء لشفاه الأثرياء ومتعتهم ورغم أضراره الصحية الكثيرة، التي تزيد على مخاطر السجائر والشيشة.

،ولكنها السيجار، صارت صناعته حرفة، يتسابق أصحابها على تطويرها، وابتكار الجديد فيها، فظهر السيجار "المُنكّه"، أي ذلك المخلوط بنكهات مختلفة، مثل القهوه والكاكاو والنعنع، كما أصبح له اكسسواراته التي تتألف من الولاعة والمقص والعلبة الخاصة بحفظه، وهذه "العدة" لها ماركاتها وألوانها التي تناسب أذواق عشاق السيجار على اختلافهم.

في النهاية ربما تصاب بالدهشة عندما تعلم أن أفخر وأجود أنواع السيجار فى العالم والذي يعتبر رفيق الأثرياء والمشاهير من أهل السياسية والفن، يُصنع ويلف على يد النساء العذارى وهي أسطورة تناقلتها الأجيال عن السيجار لأن ما يوضع على الفخذ من أوراق هو تجميع قبل اللف يقوم به الرجال والنساء.