حراك مبكر لانتخابات نائب أمين عمان وزير المالية ينفي طلب صندوق النقد إعادة النظر في الرواتب بقاء درجات الحرارة أعلی من معدلاتها.. وأجواء لطیفة لیلا تراجع إیرادات الخزینة من ”التبغ“ و“المحروقات“ و“التجارة الإلکترونیة“ إربد: مقاضاة مستشفی ترك ”شاشا“ ببطن مریضة طلبة كليات الطب في الجامعات الأردنية يناشدون "التعليم العالي" العدالة بعدم قبول طلبة الجامعات السودانية مركز الفلك الدولي : 5 حزيران أول أيام عيد الفطر المبارك الملكة رانيا العبدالله تقيم مأدبة إفطار لعدد من الشباب والشابات بالصور.. الاعتداء على شاب"ذوي احتياجات خاصة" بالهروات والبلطات وتحطيم مركبته المجالي ينتقد رئيس المفوضية بعد وضع الكلبشات بيد مواطن اقترب من مكتبه الملك يلتقي مجموعة من الأئمة والوعاظ (صور) الاردن يدين «التفجير الارهابي» في العراق العسعس يبحث مع وزير الدولة للتنمية الدولية البريطاني متابعة مخرجات مؤتمر مبادرة لندن 2019 الرزاز يوجه بالتسهيل على مقترضي صندوق التنمية والتشغيل تحويل جثة طفلة للطب الشرعي بعد اتهام ذويها بحدوث خطأ طبي كناكرية: نمو التجارة الإلكترونية إلى 290 مليون دينار، والرزاز سيشكل لجنة وطنية لبحث ملف الدخان فسخ قرار الحجز على مركبة رئيس بلدية الزرقاء وزير العمل ملتزمون في تعزيز الحوار الاجتماعي بين أطراف الإنتاج وصول طائرات مساعدات كويتية للاجيئن السوريين الصفدي: الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أساس الصراع في المنطقة
شريط الأخبار

الرئيسية / رياضة
السبت-2019-04-20 | 01:41 pm

الصقور والحوامدة.. من يحسم سباق انتخابات الوحدات ؟

الصقور والحوامدة.. من يحسم سباق انتخابات الوحدات ؟

جفرا نيوز - تأمل جماهير نادي الوحدات الأردني، أن تفرز الانتخابات المرتقبة والمقررة يوم 3 مايو المقبل، مجلس إدارة قوي، يكون مؤهلاً لترجمة أهدافها وتطلعاتها، والدفاع عن حقوقها.

وتشهد الانتخابات تنافساً قوياً على رئاسة النادي، بعدما انحصر الصراع بين الرئيس الحالي يوسف الصقور، والدكتور بشار الحوامدة، وكلاهما يتمتع بحظوظ قوية للفوز بالمنصب، في حين ترشح لعضوية المجلس 33 شخصاً.

ويعاني الوحدات منذ سنوات من ديون كبيرة، حيث لم تنجح الإدارات المتعاقبة عليه في إيجاد الحلول الفعلية لتلك الأزمة، نظراً لقصر الرؤية المستقبلية وعدم وجود إستراتيجية واضحة، وثبت أن البرامج الانتخابية التي يقوم المرشحون بالكشف عنها قبل خوض المعركة الانتخابية ليست سوى فقاقيع في الهواء سرعان ما تزول عند نجاح المرشح أو إخفاقه.

وتقع على الهيئة العامة في نادي الوحدات مسؤولية كبيرة في انتخاب الرئيس القادر على تحقيق تطلعاتها وطموحاتها والدفاع عن حقوقها، وكذلك انتخاب أعضاء يكون هدفهم الأول والأخير خدمة هذا الصرح والنهوض به، وليس البحث عن منافع شخصية من خلال نادي الوحدات.

وعانى الوحدات هذا الموسم، من سوء عملية اختيار المدربين والمحترفين، مما ساهم في زيادة استنزاف موارد النادي دون فائدة، وكان لذلك انعكاس سلبي على نتائج فريق كرة القدم الذي يعتبر "الشغل الشاغل" لجماهير الوحدات، ومعيارها في الحكم على نجاح أو إخفاق مجلس الإدارة.

ولم تكن جماهير الوحدات راضية هذا الموسم عن مجلس الإدارة من حيث طريقة التعامل مع الأزمة التي عصفت بفريق كرة القدم، والمتعلقة بالقرارات المتناقضة للجنتين التأديبية والاستئناف، حيث تقرر تعليق المشاركة في المسابقات المحلية، لكن مجلس الإدارة لم يلبث إلا أن تراجع، ليأتي الرد من الجماهير بمقاطعة المباريات.

وافتقد فريق كرة القدم هذا الموسم لحظوظ المحافظة على لقب الدوري، كذلك بات مهددا من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي من الأبواب الخلفية، ومع ذلك ما يزال يتمسك بأمل التأهل في مهمة ازدادت صعوبتها بعدما فقد أمام الجيش السوري "4 نقاط"، علماً بأن إحراز اللقب الآسيوي يشكل قمة طموحات الجماهير.



الصقور والحوامدة

يسعى يوسف الصقور وبشار الحوامدة، إلى حسم صراع الرئاسة، حيث ستمتد الدورة المقبلة ولأول مرة في تاريخ نادي الوحدات لـ 3 سنوات بدلاً من سنتين، مما يعطي الرئيس المنتظر الوقت الكافي لتحقيق تطلعات جماهير الوحدات، وإثبات نفسه بكسب الثقة.

وخاض يوسف الصقور تجربة رئاسة نادي الوحدات لأول مرة في الدورة الحالية، وفي عهده حقق فريق كرة القدم 3 ألقاب محلية هي الدوري ودرع الاتحاد وكأس السوبر.

ويتمتع الصقور بعلاقات مميزة مع ممثلي الكرة الأردنية وتم انتخابه عضوا في مجلس الهيئة التنفيذية للاتحاد الأردني لكرة القدم، ويطمح للمحافظة على منصبه لدورة جديدة.

وأوفى الصقور بوعده منذ تسلم رئاسة النادي، من خلال استعادة لقب الدوري، لكن في الموسم الحالي اختلفت الأمور، ففريق كرة القدم يمر بظروف صعبة، والجماهير أضحت في غاية القلق.

في المقابل، فإن بشار الحوامدة الذي سبق أن كان نائباً لرئيس نادي الوحدات، يحمل طموحات عديدة في سبيل إحداث التطوير المنشود وإيجاد الحلول للسلبيات التي يعاني منها النادي.

ويمتلك الحوامدة العقلية الإدارية الاحترافية، ويتمتع بعلاقات متعددة مع رجال الأعمال وأصحاب الشركات وهو ما سيساعده على جلب مشاريع ومداخيل تنهض بنادي الوحدات.

ويحظى الحوامدة بشعبية جيدة لدى جماهير الوحدات، وسبق أن قدم العديد من الحوافز لفريق كرة القدم عندما كان في مجلس الإدارة أو خارجه.

الانسجام

عانى مجلس إدارة نادي الوحدات الحالي من غياب الانسجام بين الأعضاء، وظهرت الخلافات وتحديداً على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وكان لذلك أثر سلبي على مسيرة وسمعة النادي.

نجاح مسيرة نادي الوحدات بتحقيق طموحات الجماهير، لن يكون معلقاً بشخص أو هوية الرئيس المنتظر، وإنما بمدى انسجام وتناغم مجلس الإدارة ككل.

الصقور والحوامدة، كلاهما يمتلك القاعدة الانتخابية، ويتمتعان بحظوظ وافرة للفوز، لكن نجاح أي منهما سيكون مرتبطاً بقدرته على خلق مجلس إدارة منسجم ومتفاهم.


موقع كووورة