البدور :فحص "الاجسام المضاده"ضروري لمعرفة" المناعه المجتمعية " و قبل إعطاء المطعوم ... الصفدي يلتقي وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية زيادة الطلب على الأحذية والالبسة بعد تنزيلات الجمعة البيضاء لأول مرة منذ انتشار فيروس كورونا..الصحة العالمية تتحدث عن قرب "التخلص من الوباء" العيسوي ينقل تعازي الملك بوفاة الحاج توفيق فاخوري الصفدي: غياب السلام الشامل في منطقة جنوب المتوسط تهديد لأمن أوروبا الصحة : بوادر استقرار في الحالة الوبائية بالمملكة وفيات الجمعة 27-11-2020 الهياجنة: لم ينهار نظامنا الصحي والمستشفيات أدت عملاً ممتازًا 231 مليون دولار تمويل استجابة الأمم المتحدة لدعم لاجئين في الأردن 70% من سكان وادي عربا تحت خط الفقر الطاقة تعلن عن محطات المحروقات المستثناة من الحظر الشامل..اسماء "الأزمات" يحدد المختبرات المعتمدة لفحص كورونا للقادمين من كردستان العراق..اسماء طقس الأردن: شتاء أكثر برودة وفرص مرتفعة للثلوج الاجهزة الامنية تواصل حملاتها لملاحقة المطلوبين و”البلطجية” وضبط الأسلحة غير المرخصة طقس الاردن الجمعة: فرصة لهطول زخات مطرية الدفاع المدني يسيطر على حريق ديوان في الصريح الخميس: تحرير 112 مخالفة لأمر الدفاع 20 موديز تتوقع وصول الدين العام الأردني إلى 109% من الناتج المحلي الاجمالي الصحة العالمية: من المحتمل العودة إلى الوضع الطبيعي العام المقبل
شريط الأخبار

الرئيسية /
السبت-2019-04-20 11:55 pm

طفل ينجو من هجوم كلاب ضالة والحكومة تحذر من تعذيب الحيوانات

طفل ينجو من هجوم كلاب ضالة والحكومة تحذر من تعذيب الحيوانات



جفرانيوز _ ابراهيم أبوصفيرة
ما زالت الكلاب الضالة تؤرق الأهالي في محافظات كبيرة بالزرقاء والمفرق واربد على وجهه الخصوص نظرآ للحالات المشابهه التي أصابت اطفالآ في تلك المدن ، ويبدو بأن الأمر أصبح خارجآ عن سيطرة الجهات المختصة وهو بحاجة فعلآ لإنهائه بأي شكل كان .
مساء هذا اليوم تعرض طفل في السادسة من عمره الى هجوم قاتل من إحدى الكلاب الضالة في محافظة الزرقاء وتحديدا في منطقة جبل الأميرة رحمة ، حيث تهشمت فروة رأسه نتيجة الهجوم ولكنه نجى بإعجوبة .
ومن الجدير ذكره بأن الزرقاء تقع على حدود منطقة شرقيه محاذيه لمناطق شاسعة خالية من البشر ، حيث كانت تخضع لوقت طويل لمعسكرات الجيش ، وهذه الاماكن بيئة خصبة لتواجد تلك الكلاب المتوحشة التي تغزوا المدينة بحثآ عن الطعام .
أهالي الزرقاء يوجهون نداءاتهم الى الجهات المختصة وحماية أبنائهم وانفسهم من هجمات راح ضحيتها اطفالآ كُثر ولا يريدون أن يخسروا المزيد منها ، فهل من مجيب ؟وهل تراعي الحكومة أطفالنا كما تهتم بتعذيب الحيوانات؟