لا موجات حارة هذا الأسبوع البحث مستمر عن مفقود سد الملك طلال الحكومة : الإجراءات التي اتخذت للحدّ من عمليّات التهريب تشمل جميع المعابر البرية والبحرية والجوية مصدر رسمي ينفي وفاة مواطن بغاز مسيل للدموع اصابة ٣ من مرتبات الدفاع المدني بتدهور آلية توقيف نقيب المهندسين الاسبق عزام الهنيدي المياه و(الديسي )تنفيان( فبركة) المستحقات المالية وتؤكدان وقف الضخ بسبب اعتداء الملك يهنئ البرهان بتوليه رئاسة المجلس السيادي بالسودان جمعية انتاج لوزير الاقتصاد الرقمي والريادة: هذا لم يحدث مطلقا فرق ميدانية للتربية منع ادخال أكثر من كروز دخان ضبط مُتلاعب بعداد تكسي الحرارة ترتفع بشكل لافت الجمعة ضبط سارق 12 منزلا وعربي اشترك بسلب مبلغ مالي مواصفة السجائر الإلكترونية لم تنجز بعد إسرائيل تعتقل أردنية بعد ورود عدة شكاوى , غوشة تتفقد عددًا من مديريات أمانة عمّان بتوجيهات ملكية.. اللواء الحنيطي يوعز بترميم وتوسعة بيت سيدة مسنة القوات المسلحة تشيع جثمان اللواء المتقاعد صابر المهايره ولي العهد: الزرقاء غالية علينا وأحب أن أراها بأحلى صورة ويجب معالجة الأوضاع البيئية فيها
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الإثنين-2019-04-22 |

تخطيط مناهج اللغة العربية (13 ): المنهج المأمول

تخطيط مناهج اللغة العربية (13 ): المنهج المأمول

جفرا نيوز - إنّ عملية تخطيط مناهج اللغة العربية ليس سهلة، فهي تحتاج إلى خبراء لغويّون تطبيقيون، لديهم رؤية شمولية لأبعاد المنهج لكل صف ، ووفق المراحل الدراسية بحيث يكون المنتج النهائي وفق ما خطط إليه ، وهو امتلاك الطلبة للمعرفة العامة المتضمة بنسبة 10% تقريبًا ، والمعرفة اللغوية المتخصصة بنسبة 40% تقريبًا، ومهارات اللغة وتطبيقاتها بنسبة 30% تقريبًا ، والقيم والاتجاهات بنسبة 20% تقريبًا، ونكون بهذا قد حققنا ما نصبو إليه من نتاجات لغوية في المنهج اللغوي المتخصص، وهذه النتاجات هي التي تبني الطلبة بناءً لغويًا معرفيًا ومهاريًا صحيحا وسليمًا، بالإضافة للمفاهيم اللغوية وتطبيقاتها، والقيم والاتجاهات الايجابية، التي تُكتسب نتيجة تعرض الطلبة إليها.

ومن هنا، فالمنهج اللغوي المأمول المنشود هو الذي يُبنى وفق المعرفة التطبيقية السلسة المتدرجة التراكمية للمفاهيمية اللغوية البنائية، وليس كالموضوعات المركبة المجموعة جمعًا عدديًّا؛ لتشكل كتابًا لغويًّا لصفٍ ما معتمدةً على جهد فردي، أو على مجموعة أشبه بالفردية، ذات الأفق المحدود ، ووفق الإمكانيات المتواضعة.

فبالمنهج المدرسي المأمول يمكن الاستغناء عن الأدلة المدرسية المخصصة للمعلمين، كما يكمن الاستغناء أيضًا عن دفاتر التحضير المرهقة للمعلم والمكلفة ماديًا دون الفائدة المرجوة منها، وبهذا نحقق وفرًا ماليًّا كبيرًا إضافة إلى توفير الوقت للمعلم للإبداع والتميز. فالمنهج المأمول وعبر منهجيّته يشكل حافزًا للمعلم والطالب وأولياء الأمور معًا ، ويحقق التشاركية، ويثير الدافعية، ويعطي تكافؤًا للفرص لجميع الطلبة، وفي جميع مدارس المملكة، بالرغم من الفروق الفردية بين المعلمين، ويحقق الراحة النفسية للمعلمين، ويدفعه للإبداع، ويبصر أولياء الأمور بنتاجات تعلّم أبنائهم ، وينمي التفكير الناقد، ويعتمد على استراتيجيات متنوعة للدرس الواحد، فتكون اجراءات التعلم والتعليم واضحة لجميع الطلبة والمعلمين وأولياء الأمور، بحيث ينحصر النمط التقليدي في التدريس في زاوية حرجة. فالحاجة ماسة لتدريس منهجيته في الجامعات كمادة إجبارية، وهذا يوفر جهدًا كبيرًا لتدريب المعلمين ،  وللتخطيط بقية ...

الدكتور سماره سعود العظامات
دكتوراه فلسفة في مناهج اللغة العربية وأساليب تدريسها
ويكي عرب