حراك مبكر لانتخابات نائب أمين عمان وزير المالية ينفي طلب صندوق النقد إعادة النظر في الرواتب بقاء درجات الحرارة أعلی من معدلاتها.. وأجواء لطیفة لیلا تراجع إیرادات الخزینة من ”التبغ“ و“المحروقات“ و“التجارة الإلکترونیة“ إربد: مقاضاة مستشفی ترك ”شاشا“ ببطن مریضة طلبة كليات الطب في الجامعات الأردنية يناشدون "التعليم العالي" العدالة بعدم قبول طلبة الجامعات السودانية مركز الفلك الدولي : 5 حزيران أول أيام عيد الفطر المبارك الملكة رانيا العبدالله تقيم مأدبة إفطار لعدد من الشباب والشابات بالصور.. الاعتداء على شاب"ذوي احتياجات خاصة" بالهروات والبلطات وتحطيم مركبته المجالي ينتقد رئيس المفوضية بعد وضع الكلبشات بيد مواطن اقترب من مكتبه الملك يلتقي مجموعة من الأئمة والوعاظ (صور) الاردن يدين «التفجير الارهابي» في العراق العسعس يبحث مع وزير الدولة للتنمية الدولية البريطاني متابعة مخرجات مؤتمر مبادرة لندن 2019 الرزاز يوجه بالتسهيل على مقترضي صندوق التنمية والتشغيل تحويل جثة طفلة للطب الشرعي بعد اتهام ذويها بحدوث خطأ طبي كناكرية: نمو التجارة الإلكترونية إلى 290 مليون دينار، والرزاز سيشكل لجنة وطنية لبحث ملف الدخان فسخ قرار الحجز على مركبة رئيس بلدية الزرقاء وزير العمل ملتزمون في تعزيز الحوار الاجتماعي بين أطراف الإنتاج وصول طائرات مساعدات كويتية للاجيئن السوريين الصفدي: الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أساس الصراع في المنطقة
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الإثنين-2019-04-22 | 08:16 pm

دراسة تكشف فائدة غير متوقعة للشتائم

دراسة تكشف فائدة غير متوقعة للشتائم

- يعتقد الكثيرون أن الشتائم تزيد من التوتر وتؤدي إلى الشعور بالألم بشكل أسوأ، لكن أحد علماء النفس تمكن من إثبات نظرية مخالفة تماما لتلك المعتقدات.

واكتشف الدكتور، ريتشارد ستيفنز، أن الشتائم تساعد على تقليل الشعور بالألم وخفض مستويات التوتر، من خلال إجراء تجارب على طلابه في جامعة كيل البريطانية.

وسمح ستيفنز لمجموعة من الطلاب بإلقاء الشتائم والكلمات النابية خلال الاختبار، بينما لم يُسمح لأفراد المجموعة الأخرى سوى بقول كلمات محايدة، وذلك أثناء وضعهم جميعا لأيديهم في دلو مليء بالماء المثلج لأطول وقت ممكن، لاختبار قدراتهم على احتمال الألم.

ووجد ستيفنز أن الشتائم أدت إلى تسكين الألم بنسبة تصل إلى 50%، لكن هذا التأثير المُسكن لا يحدث لمن اعتاد الشتم كثيرا، بل يعمل مع الذين يتجنبون هذه العادة، ما جعل الشتائم والكلمات النابية أمرا جديدا بالنسبة لهم، وبالتالي كان لها تأثير ملموس.

وكان الطلاب قادرين على تحمل الألم لمدة دقيقتين في المتوسط، عند إطلاقهم الشتائم، فيما كان المعدل لا يتجاوز دقيقة واحدة فقط و15 ثانية، لدى أولئك الذين مُنعوا من الألفاظ البذيئة.

وجاءت التأثيرات أكبر على أولئك الذين أطلقوا الشتائم بين الحين والآخر، مقارنة بأولئك الذين كانوا يطلقون الكلمات النابية والألفاظ البذيئة بشكل منتظم.

وقال ستيفنز: "الشتائم هي لغة عاطفية، ولكن إذا أفرط في استخدامها، فإنها تفقد ارتباطها العاطفي".

وتقول الدكتورة إيما برين، مؤلفة كتاب "Swearing Is Good for You: The Amazing Science of Bad Language"، إن الشتائم تجعل القلب ينبض بشكل أسرع، كما أنها تجعلنا أقل عنفا جسديا بشكل مثير للاهتمام.