الضمان: العمل الأقدم لتحديد راتب التقاعد لمن يعمل في أكثر من منشأة رجل أعمال أردني يكسب قضية بالإمارات قيمتها 5ر24 مليون درهم.. تفاصيل اتفاقية بقيمة 10 ملايين دينار لتنفيذ تلفريك عجلون البدء بتنفيذ “وصلة طارق” ضمن “الباص السريع” بعد العيد منذ ساعتين الموافقة لـ6 شركات جديدة للنقل ذكي صور من حفل الاستقلال (شاهد) كتلة حارة جديدة منتصف الاسبوع العثور على جثة في غور الصافي الضريبة: نهاية أيار أخر موعد للإعفاء من كامل الغرامات الاتصالات تحذر من رسائل احتيالية الملك ينعم على جامعة العلوم الإسلامية العالمية بوسام الاستقلال من الدرجة الأولى حزبيون يناقشون سيناريوهات مستقبلية لتجربة اللامركزية الزراعة تنفي تفويض اراضي حرجية لشخصية عسكرية مهمة بالاسماء -الملك ينعم على مؤسسات وطنية ورواد عطاء وإنجاز بأوسمة ملكية بعيد الاستقلال 73 تحويل السير عن نفق المدينة الرياضية بعد تدهور مركبة الرزاز للملك : معكم وبكم نمضي متسلحين بوحدتنا الوطنية الملك يرعى احتفال المملكة الرسمي بعيد الاستقلال .. صور تجارة عمان: ترويج للمشروعات الاستثمارية الاردنية في تركيا "بالصور" عمان تتزين فرحا بالعيد العشرين لتسلم الملك سلطاته الدستورية وعيد الاستقلال تنفيذ تلفريك عجلون في 18 شهرا وبكلفة 10 مليون دينار - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الثلاثاء-2019-04-23 | 01:31 am

أبو غزالة: مشروع أردني فلسطيني لدعم المقدسيين وصون هوية القدس

أبو غزالة: مشروع أردني فلسطيني لدعم المقدسيين وصون هوية القدس

جفرا نيوز- یجد مشروع أردني فلسطیني مشترك طریقھ للنفاذ، قریباً، لدعم صمود أھالي القدس المحتلة وتثبیت وجودھم المضاد لسیاسة التھوید الإسرائیلیة، وذلك في إطار مبادرة وازنة أطلقتھا مجموعة ”طلال أبو غزالة العالمیة" للحفاظ على ھویة المدینة العربیة الإسلامیة وصون معالمھا والدفاع عن مقدساتھا الدینیة.
 ویھدف المشروع، غیر المسبوق، إلى إنشاء ”سوق القدس الإلكتروني" لدعم زھاء 350 ألف مقدسي، منھم نحو 33 ألفاً ضمن البلدة القدیمة، وإسناد البلدة القدیمة اقتصادیاً، عبر ”تطویر بوابة إلكترونیة حیویة تمثل سوقاً تجاریاً معتبراً بین فلسطین وفضاءات دول العالم المترامیة"، وفق قول العین السابق الرئیس المؤسس للمجموعة، الدكتور طلال أبو غزالة،  وأضاف أبو غزالة أن ھذا المشروع الحضاري، طبقاً لما اُتفق بشأنھ بین ”أبو غزالة العالمیة" والحكومة الفلسطینیة، ”یخدم الأبعاد الاقتصادیة والثقافیة والسیاسیة لقضیة القدس المحتلة في مواجھة عدوان الاحتلال المتواصل ضد الشعب الفلسطیني وبحق المقدسات الدینیة، وسط ما یتردد من أنباء عن ما یسمى ”صفقة القرن" الأمیركیة التي تُسقط قضیة القدس من مضمونھا". 
وأوضح بأن دائرة الحلول الإلكترونیة في ”أبو غزالة العالمیة" أنجزت مشروعاً متكاملاً یسمح بالمعایشة الحیة لواقع البلدة القدیمة في القدس المحتلة، من خلال موقع إلكتروني واعد وزاخر بمنشآتھا التجاریة والأثریة والاقتصادیة، مثلما یعكس، أیضاً، مفاعیل معاناتھا الیومیة"، في ظل وجود زھاء أربعة آلاف مستوطن ضمن مساحتھا المحدودة من إجمالي 220 ألفاً بالقدس. ویضم الموقع، بحسب أبو غزالة، ”عرضاً وافیاً للمحال التجاریة لسوق القدس القدیمة، بما تحویھ من منتجات غنیة، الأمر الذي یتیح للزائر مجال التسوق والشراء من خلالھ بحریة، فضلاً عن التجوال ”الافتراضي" في أرجاء المدینة المقدسة ومعالمھا التاریخیة والدینیة، لاسیما المسجد الأقصى المبارك وكنیسة القیامة".
 ویزید من ذلك؛ توفیر محرك بحث للمساعدة في تیسیر عملیة بلوغ السلع المطلوبة واقتنائھا وتسلیمھا لمشتریھا حیثما تواجدوا، عدا عن إضافة خاصیة التغذیة الراجعة التي تسمح لزائري الموقع بإبداء آرائھم حیال محتویاتھ وجودة خدماتھ، إلى جانب معرفة الكمیات المتوفرة من مختلف السلع وتحریر فاتورة إلكترونیة لكل عملیة شراء، وتحدید السلع الأكثر شعبیة وشھرة، . عبر ربط بوابة الدفع الإلكتروني مع الموقع إلكترونیاً وأكد أبو غزالة أھمیة المشروع ”لدعم صمود أھالي القدس المحتلة، إزاء الظروف الاقتصادیة والسیاسیة غیر المحمودة راھناً"، معرباً عن خشیتھ مما یتردد بشأن ”صفقة القرن"، ولكنھ یشدد، مستدركاً، على ”ثبات وصمود الشعب الفلسطیني الذي یقرر وحده، بأطفالھ وشبابھ، مصیره".
 وأفاد بأن المشروع یسھم، أیضاً، في ”توفیر فرص جدیدة للتجار المقدسیین لتسویق منتجاتھم عالمیاً، وتسھیل البحث عن المحال التجاریة المقدسیة، ومنتجاتھا الغنیة، من خلال إیراد الصور الحقیقیة لسوق البلدة القدیمة وطرقاتھا وأحیائھا، والقوائم الكاملة لمنشآتھا التجاریة ومنتجاتھا المعدة مسبقاً، فضلاً عن إمكانیة التسوق على مدار 24 ساعة طیلة أیام الأسبوع". 
ویقف جانب آخر مھم للعوائد المتأتیة من المشروع؛ وفق أبو غزالة، یتمثل في ”توفیر فرص عمل للكفاءات الغنیة في مختلف القطاعات، حیث یعد التوظیف الأسلم للتكنولوجیا في مسار تدعیم ثبات المقدسیین على أرضھم واستثمار مقومات التقانة الحدیثة فعلیاً". ویسمح الموقع الإلكتروني بإبراز وجھ الاحتلال القبیح، عبر انتھاكاتھ المتواصلة، منذ العام 1967 ،لقضم مساحة البلدة القدیمة، التي تضم إرثاً دینیاً تاریخیاً حضاریاً متجذراً، كالمقدسات الإسلامیة والمسیحیة؛ مثل المسجد الأقصى وكنیسة القیامة وحائط البراق، عدا الأحیاء والأزقة والأسواق المقدسیة. 
وأمام ما یتھددھا من مخاطر الاستلاب؛ فقد أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربیة والعلم والثقافة ”الیونسكو" عام 1981 ً القدس القدیمة وأسوارھا على قائمة التراث العالمي بناء على الطلب الأردني، ومن ثم أ مستوى صون الموقع والوضع السیاسي. ویعد سوق القدس القدیمة، وفق ”أبو غزالة العالمیة"، أكبر وأضخم سوق تاریخي في العالم، في ظل وجود 1400 منفذ تجاري، ومختلف أنواع المنتجات والسلع الحرفیة الشرقیة التي تمیز تاریخ وحضارة البلدة القدیمة من أثاث وملابس شرقیة تقلیدیة ومن الجلود والأطعمة الشرقیة بالإضافة إلى الخدمات الفندقیة.
 وفي نفس السیاق؛ كانت مجموعة ”طلال أبو غزالة العالمیة" قد أسست جمعیة ”كلنا لفلسطین"، في 17 أیلول (سبتمبر) 2011 في باریس، بھدف تسلیط الضوء على الإبداع الفلسطیني في كافة أرجاء العالم والإنجازات التي حققھا الفلسطینیون في شتى المیادین والمجالات وطرق .
 دعمھا، مما یعكس أصالة ابداعھم، شعباً وأفراداً وتحتوي قاعدة بیانات الجمعیة ما یزید على 6 آلاف شخصیة فلسطینیة مبدعة وصاحبة أثر ایجابي على المستوى العربي والعالمي، فیما یتناول موقعھا الإلكتروني قصص إبداعھم وإنجازاتھم، لإلقاء الضوء على التأثیر الذي أحدثھ الفلسطینیون في الحضارة الإنسانیة، وتوثیق ً وإبراز أسماء نخبة من الأعلام الفلسطینیین نساء ورجالاً حول العالم ممن ساھموا بصورة أساسیة، في التطور العلمي والثقافي والاقتصادي للبشریة. 
ویؤكد أبوغزالھ، ھنا، أن ”ما نسعى إلیھ بعید عن السیاسة، إذ تحكي جمعیة ”كلنا لفلسطین"، قصة مبدعین فلسطینیین، وتظھر دورھم وإبداعاتھم ومساھمتھم في البلدان التي یعیشون فیھا وبالتالي تأثیرھم الإیجابي في الحضارة الإنسانیة". 
وأضاف أن ”الجمعیة وتحقیقاً لرسالتھا وأھدافھا، عملت على تحویل الموقع الإلكتروني للجمعیة إلى نسخة موبایل للھواتف الذكیة لتعزیز الوصول إلى أكبر عدد من المبدعین، حیث تتیح ھذه المیزة تصفح الموقع عن طریق الھاتف الذكي بدون أي تعقیدات".الغد