العسعس يبحث مع وزير الدولة للتنمية الدولية البريطاني متابعة مخرجات مؤتمر مبادرة لندن 2019 الرزاز يوجه بالتسهيل على مقترضي صندوق التنمية والتشغيل تحويل جثة طفلة للطب الشرعي بعد اتهام ذويها بحدوث خطأ طبي كناكرية: نمو التجارة الإلكترونية إلى 290 مليون دينار، والرزاز سيشكل لجنة وطنية لبحث ملف الدخان فسخ قرار الحجز على مركبة رئيس بلدية الزرقاء وزير العمل ملتزمون في تعزيز الحوار الاجتماعي بين أطراف الإنتاج وصول طائرات مساعدات كويتية للاجيئن السوريين الصفدي: الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أساس الصراع في المنطقة عطل في كيبل في البحر الاحمر يؤثر على سرعة الانترنت والخدمات المقدمة بالاردن الملكية تتيح لمسافريها استخدام أجهزتهم الذكية أثناء الطيران الخارجية تدين استمرار الانتهاكات الاسرائيلية ضد المسجد الاقصى وتطالب بالوقف الفوري لجميع الاستفزازات التي تحدث وفاة و3 إصابات بحادث تصادم في المفرق السبول: 40% من الادوية المسجلة في الاردن سعرها اقل من 5 دنانير وزيرا الداخلية والتربية والتعليم يناقشان اجراءات عقد امتحانات التوجيهي 33 ألف أردنية يحصلن على رواتب تقاعدية من الضمان الاردنيون بالمركز الرابع عالمياً بعدد المصابين بـ"الربو" ..تفاصيل وفيات الاحد 26-5-2019 الضمان: العمل الأقدم لتحديد راتب التقاعد لمن يعمل في أكثر من منشأة رجل أعمال أردني يكسب قضية بالإمارات قيمتها 5ر24 مليون درهم.. تفاصيل اتفاقية بقيمة 10 ملايين دينار لتنفيذ تلفريك عجلون
شريط الأخبار

الرئيسية /
الثلاثاء-2019-04-23 | 12:01 pm

مراقبة الشركات توضح " لجفرا " تفاصيل ما يجرى في الدائرة من قضايا وأمور

مراقبة الشركات توضح " لجفرا " تفاصيل ما يجرى في الدائرة من قضايا وأمور

جفرا نيوز 
السادة موقع جفرا نيوز الاخباري
 بالإشارة الى خبركم المنشور يوم الأحد الموافق 21/4/2019 تحت عنوان ( يحدث في مراقبة الشركات يا دولة الرئيس) فارجو ان اشكركم على اهتمامكم بدائرة مراقبة الشركات، وبمتابعة الأمور الخاصة بها، وبنشاطاتها وإعمالها اليومية، راجين ان تكون غايتكم من ذلك هو تحقيق المصلحة العامة، ففيما يخص ما ورد بخبركم حول زيارة معالي وزير الصناعة والتجارة إلى الدائرة ووصول المراقب الى دوامه متأخرا ليوم الاحد الموافق 21/4/2019، فأرجو أن نبين بان مراقب عام الشركات لم يصل متأخرا للدوام، بل انه لم يداوم في هذا اليوم باعتباره يوم عطلة رسمية احتفالا بأحد الشعانين الذي قرر دولة رئيس الوزراء اعتباره يوم عطلة للمسيحيين، فالقول بان المراقب وصل متأخرا في ذلك اليوم انما يدلل بشكل واضح على نوايا الخبر، والغاية منه، إذا ما أخذنا بعين الاعتبار مواعيد مغادرته التي تتجاوز ساعات الغروب من كل يوم إضافة الى دوامه في أيام السبت والعطل الرسمية.
  
وفيما يخص زيارة معالي الوزير للدائرة، فانه من حق الوزير تفقد الدوائر التي تتبع له، بأي وقت وبالطريقة التي يراها مناسبة، ودون التنسيق المسبق مع القائمين على هذه الدوائر، ونحن نثمن لمعالي الوزير قيامه بالزيارات المفاجئة وغير المخطط لها، واطلاعه على مجريات العمل لدى الدائرة. 

 وفيما يخص تمثيل الدائرة  والمشاركة باعمال الندوات وورشات العمل، فان اختيار الأشخاص للمشاركة بهذه النشاطات يتم وفق التخصص الذي تستلزمه طبيعة المشاركة، وبغض النظر عن شخص المشارك، فالادارة معنية بالمحافظة والتعامل مع كافة موظفيها بتجرد وحيادية مطلقة.
 
أما بخصوص تحسس المراقب لاحتياجات المواطنين ومراجعي الدائرة، فان دائرة مراقبة الشركات على علم ودراية بكافة الأمور التي تتعلق بمعاملات المراجعين، منوهين بهذا الصدد الى اهمية مراعاة التسلسل الاداري في تقديم الخدمة وانسياب اجراءات العمل ابتداء من موظف الكاونتر مرورا برئيس القسم فالمدير ومن ثم المساعد وصولا إلى المراقب، فالمعاملة التي يصعب على الموظف التعامل معها يتم عرضها على رئيس القسم، وإذا لم يتمكن الأخير من معالجتها يتم عرضها على مديره المباشر وإذا صعبت عليه فيتم احالتها إلى المساعد وإذا تعذر التعامل معها فيتم رفع الامر للمراقب للبت به، منوهين بهذا الصدد إلى اتباع المراقب لسياسة الباب المفتوح والاستماع الى شكاوى المواطنين والمراجعين إن وجدت.
 
أضف إلى ذلك بان دائرة مراقبة الشركات في مراجعة مستمرة لإجراءات العمل، حيث تم مؤخرا ادخال بعض التغييرات الجوهرية على إجراءات العمل، واستحداث خدمات جديدة تختصر على المراجعين  الوقت للحصول على الخدمة، فقد تم مؤخرا استحداث خدمة " صندوق المعاملات" والخاصة بإيداع البيانات المالية والتي يستطيع من خلالها المراجع تسليم معاملته خلال دقائق لموظف القسم حيث تصله رسالة نصية باستلام المعاملة وفي يوم العمل التالي يتم إرسال رسالة أخرى تتضمن الاجراء الذي تم على المعاملة وطلب مراجعته للدائرة لاستكمال دفع الرسوم والحصول على الوثيقة او الشهادة المطلوبة.

  لقد شرعت الدائرة ومنذ منتصف العام الماضي باتمتة خدماتها بقصد تبسيط إجراءات العمل وتحسين كفاءتها مع المحافظة على عدالتها وشفافيتها ورفع مستوى الانتاجية وتخفيض النفقات وزيادة جودة تقديم الخدمة ودقتها وسرعة انجازها، حيث تم إطلاق العديد من الخدمات الالكترونية ومنها خدمة تسجيل الشركات، وخدمة إيداع البيانات المالية وخدمة الحصول على المصدقات والشهادات التي اصبح بامكان المواطنين والمستثمرين الحصول عليها دون مراجعة الدائرة، وما زال العمل مستمر لغايات اتمتة باقي خدمات الدائرة، والهدف من ذلك هو سعي الدائرة إلى التخفيف على مراجعيها وتسهيل حصولهم على الخدمة بشفافية وسرعة

ختاماً نود التأكيد على اهتمامنا ومتابعتنا لما ينشر على موقعكم الإخباري، راجين التحقق من المعلومات التي تردكم حول الدائرة وعملها وتوخي الدقة والاستفسار عن صحتها وابوابنا مفتوحة للرد على إي استفسار

 تعليق من وكالة جفرا  نيوز:

 اولا : ـ ترد إلى  وكالة "جفرا" يوميا شكاوى من المراجعين  خاصة من رجال الاعمال  والمستثمرين  حول بطء العمل والازدحام  في بعض الاقسام فيها وقضاء  البعض يوم كامل لانجاز معاملته. 

 ثانيا : هناك مطالبات أن يكون لمراقبة الشركة    عدة فروع  في العاصمة لاستيعاب إعداد المراجعين ، وان يكون هناك تحديد  معلوم وقت لانجاز المعاملات وهناك مثال ساطع دائرة الترخيص التابعة للأمن العام في سرعة انجاز المعاملات 

ثالثا : أن تكون ارقام واضحة للمدير والمساعدين وخط مفتوح لشكاوى المراجعين لان الجميع يحرص على الاهتمام في رجال الاعمال والشركات والتخفيف عنهم  قدر الإمكان خاصة في هذا الوقت.