تحويل جثة طفلة للطب الشرعي بعد اتهام ذويها بحدوث خطأ طبي كناكرية: نمو التجارة الإلكترونية إلى 290 مليون دينار، والرزاز سيشكل لجنة وطنية لبحث ملف الدخان فسخ قرار الحجز على مركبة رئيس بلدية الزرقاء وزير العمل ملتزمون في تعزيز الحوار الاجتماعي بين أطراف الإنتاج وصول طائرات مساعدات كويتية للاجيئن السوريين الصفدي: الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أساس الصراع في المنطقة عطل في كيبل في البحر الاحمر يؤثر على سرعة الانترنت والخدمات المقدمة بالاردن الملكية تتيح لمسافريها استخدام أجهزتهم الذكية أثناء الطيران الخارجية تدين استمرار الانتهاكات الاسرائيلية ضد المسجد الاقصى وتطالب بالوقف الفوري لجميع الاستفزازات التي تحدث وفاة و3 إصابات بحادث تصادم في المفرق السبول: 40% من الادوية المسجلة في الاردن سعرها اقل من 5 دنانير وزيرا الداخلية والتربية والتعليم يناقشان اجراءات عقد امتحانات التوجيهي 33 ألف أردنية يحصلن على رواتب تقاعدية من الضمان الاردنيون بالمركز الرابع عالمياً بعدد المصابين بـ"الربو" ..تفاصيل وفيات الاحد 26-5-2019 الضمان: العمل الأقدم لتحديد راتب التقاعد لمن يعمل في أكثر من منشأة رجل أعمال أردني يكسب قضية بالإمارات قيمتها 5ر24 مليون درهم.. تفاصيل اتفاقية بقيمة 10 ملايين دينار لتنفيذ تلفريك عجلون البدء بتنفيذ “وصلة طارق” ضمن “الباص السريع” بعد العيد الموافقة لـ6 شركات جديدة للنقل ذكي
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
Friday-2019-04-26 | 02:09 am

”تجارة الأردن“ تطالب بإعادة النظر بقرار منع استیراد السلع السوریة

”تجارة الأردن“ تطالب بإعادة النظر بقرار منع استیراد السلع السوریة

جفرا نيوز- طالبت غرفة تجارة الأردن، الحكومة، بإعادة النظر بقرار منع استیراد العدید من السلع من السوق السوریة كونھ یلحق الضرر بالقطاع التجاري. وقال رئیس غرفة تجارة الأردن، العین نائل الكباریتي ”إن الإجراء الحكومي یضر بمصلحة السوق المحلیة"، لافتا إلى أن الكثیر من التجار والمستوردین لدیھم التزامات وعقود مبرمة لاستیراد بضائع ومنتجات من السوق السوریة
یعد قادراً على تحمل أي قرارات جدیدة تؤثر على أعمالھ، كما أن ھذا القرار یتزامن مع قدوم شھر رمضان المبارك الذي یزید فیھ الطلب على المواد الاستھلاكیة منھا بالتحدید، وبالتالي سیؤثر على توفرھا بھذا الشھر الفضیل وارتفاع أسعارھا الذي سینعكس سلباً على المواطن الأردني. وأشار إلى أن النظرة للاقتصاد الوطني یجب أن تكون تكاملیة ولا یجوز حمایة الصناعة على حساب التجارة، فالقطاع التجاري ھو المشغل الأكبر للأیدي العاملة والدافع الأكبر للضرائب ویلعب دورا مھما في تأمین المملكة من السلع والبضائع، مطالبا الحكومة بالتریث قبل اتخاذ أي قرار یخص الشأن الاقتصادي وضرورة التشاور مع القطاع الخاص فیھا بشقیھ التجارة والصناعة تجسیداً لتوجیھات صاحب الجلالة الھاشمیة الملك عبد الله الثاني ابن الحسین حفظھ الله ورعاه لتحقیق الشراكة الحقیقیة بین القطاعین العام والخاص والتي من شأنھا حمایة اقتصادنا الوطني من أي صدمات وتلبیة احتیاجاتھ في ظل الظروف الاقتصادیة الصعبة التي نمر بھا.