واشنطن تدعو إلى حل وكالة الأونروا واشنطن تدعو إلى حل وكالة الأونروا خطة لتشغيل «الحرة السورية الأردنية المشتركة» قريباً درجات الحرارة تلامس حاجز الأربعين و45 بالأغوار والعقبة ضبط تاجر ومروج مخدرات بعجلون وفاة شخص دهسته مركبة واسقطته اسفل نفق الدوار السابع ولي العهد يُفطر بقلعة الكرك الاستعاضة عن الدورتين الشتوية والصيفية بالامتحان العام والامتحان التكميلي الصقور الملكية تحلق في سماء المملكة بعيد الاستقلال الحكومة تنفي حصول نائب على أراض من الخزينة الملك وبن زايد يبحثان التطورات بالمنطقة كناكرية يطالب بحسن معاملة المواطن وتقديم الخدمة بكفاءة ويشيد بضريبة جنوب عمان إغلاق 31 منشآة غذائية خلال النصف الاول من رمضان الحواتمة يلتقي المتقاعدين وذوي الشهداء الشريدة: توقيف المحامي فراس الروسان من قبل الأجهزة الامنية الملك وولي العهد يغادران أرض الوطن في زيارة إلى الإمارات مستشفى الجامعة ينفي وفاة الطالب عمّار الهندي بخطأ طبي ويوضح الملابسات تسجيل (700) الف طلب لدعم الخبز منذ شهر شباط .. واليوم هو الاخير لاستقبال الطلبات (100) الف أسرة أردنية تتقاضى مساعدات تبلغ (8.5) مليون دينار شهريا في المملكة - تفاصيل حماية المستهلك تطالب باخضاع المستلزمات الطبية التي تدخل في العلاج الى لجنة تسعير الادوية
شريط الأخبار

الرئيسية / خبر وصورة
السبت-2019-05-11 | 01:22 am

مجلس الاعمال الاردني في دبي يقيم حفلا بمناسبة الذكرى الثالثة والسبعين لاستقلال المملكة

مجلس الاعمال الاردني في دبي يقيم حفلا بمناسبة الذكرى الثالثة والسبعين لاستقلال المملكة

جفرا نيوز - أقام مجلس الاعمال الاردني في دبي حفل استقبال بمناسبة الذكرى الثالثة والسبعين لاستقلال المملكة الاردنية الهاشمية برعاية القنصل العام بالانابة سعادة شفا العموش وحضر الاحتفال في فندق ابراج الامارات اصحاب السعادة القنصل العامون للدول الشقيقة والصديقة  وعدد من مدراء الدوائر  والمؤسسات وغرف الصناعة والتجارة واعضاء مجلس الاعمال الاردني  والمجالس. العربية والأجنبية وأبناء الجالية الاردنية  .

وفِي كلمتها بهذه المناسبة قالت القنصل العام للمملكة الاردنية الهاشمية  في كل عام يتجدد عهد الاستقلال بعيده وتجدد بيعتنا لأرض ونظام ولأمجاد قادة وشعب وجيش كان زنادهم والبارود في وجه كل معتد اثيم والورد والملقى الكريم لكل من قذفته عاتيات الزمن المر غريبا أو مستجيرا.
 
ان احتفالنا كل عام بذكرى استقلال المملكة هو تجديد للعهد نسطر فيه تاريخا جديدا حافلا بالإنجاز ننظر فيه الى مولاي صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم بفخر واعتزاز ونقتدي بخطاه وسداد رايه ولرفعة وطننا الغالي.

اننا وإذ نفخر بموقع مملكتنا بين الأمم فإننا نقف خلف مليكنا المفدى صاحب الوصاية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف وريث الآباء والأجداد في رعاية أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، مهد المسيح عليه السلام وموئل الديانات السماوية والتي يفخر الأردنيون بحمل مليكهم لها نيابة عن الأمتين العربية والاسلامية، كيف لا وهي القدس شغاف قلوبنا تهتف باسمها نبضا ووجدانا وضميرا ودونها الأرواح والمهج فكم من أمجاد سطرها جيشنا العربي يوم نزف دم البواسل على تلالها وروى ترابها في اللطرون وباب الواد وغيرها من معارك الشرف والعزة والاباء
 
في هذه المناسبة الوطنية الغالية وعلى أرض الامارات الطيبة، تفيض قلوبنا بمشاعر الفخر والاعتزاز للمستوى المتميز الذي وصلت اليه العلاقات الأخوية بين المملكة الأردنية الهاشمية ودولة الامارات العربية المتحدة ، وما يربطهما من اواصر قوية وتفاهم وتعاون مشترك على كافة المستويات وعمق العلاقات بين البلدين  والشعبين في كافة المجالات وسيما في المجال الاقتصادي والاستثماري والتجاري وما تم تحقيقه من انجازات عبر العقود الماضية حيث باتت الامارات شريكا رئيسا واستراتيجيا للأردن في تلك المجالات.
 
ونستذكر بكل اجلال المسيرة الخالدة لجلالة الملك الحسين بن طلال وأخيه صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، طيب الله ثراهما ويسير على نهجهما بأسمى معاني الأخوة مولاي صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم واخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي حفظهم الله ورعاهم  واخوانهمً حكام الامارات حفظهم الله، حتى اصبحت العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين مثالا يحتذى لما يجب أن تكون عليه علاقات الاخوة بين الأشقاء.

من  جانبه قال احسان القطاونة  رئيس مجلس الاعمال الاردني  تأتي ذكرى الاستقلال الثالث  والسبعين  هذه المرة وسط ظروف وتحديات نعيشها جميعا كعرب من المحيط للخليج.../ بلدان اعتراها العنف والقتل وأخرى تحملت اعباء كبيرة ومنها بلدنا العزيز  الاْردن الذي دفع فاتورة كبيرة ليتحول ملاذا  للباحثين  عن الأمن والسلم وقاسم بلدي بالقليل مما لديه مع اخوانه الذي استجاروا به يد على السلاح تحمي الحدود المنفلتة  وأخرى حانية على طلب اللجوء والإغاثة ..

واقع فرض واقعا اقتصاديا صعباً  انعكس على مواطنينا  الذين تحملوا وما زالوا يتحملون تقاسم بنيتهم ومواردهم الامر الذي خلق اقتصادا متعبا بما يحمله من تداعيات على مستوى المعيشة المتراجع ومع هذا يبقى الاْردن صامدا شامخاً تتوجه رايات العز والفخار في ظل قيادة واعية تدعو الى السلام والأمن والحلول السلمية للأحداث والمشاكل أينما وجدت وخاصة  القضية الفلسطينية والتي  هي جوهر الصراع  وعدم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط .. 
 
ولا ابالغ اذا قلت ان التحديات القادمة اكثر خطورة وتحتاج منا استلهام روح الاستقلال الذي نحتفل به اليوم لنؤكد على ضرورة الالتفاف جميعا حول قياداتنا الهاشمية كما فعلنا دائما لنتجاوزها لذلك علينا ان نكون بحجم هذه التحديات لحماية استقلالنا واستمرار المطالبة باستقلال فلسطين وأنها الاحتلال الاسرائيلي  الغاشم .
 
ودعا القطاونة بهذه المناسبةً ابناء الجالية للاستثمار في وطنهم في عدة مشروعات كبرى مطروحة للاستثمار في الطاقة والمياه والنقل والتعليم والصحة حيث تم تعديل التشريعات الناظمة للاستثمار وتقديم كل التسهيلات الممكنة تشجيعاً لهم .

وفِي هذه المناسبة العزيرة يسعدني ان ارفع باسم اعضاء مجلس الاعمال الاردني وأبناء الجالية الاردنية أسمى آيات الولاء والانتماء لصاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ونؤكد على تأييدنا ودعمنا المطلق والوقوف خلف  قيادته الرشيدة ومواقفه الصلبة  للحفاظ على المقدسات في المدينة المقدسة والدفاع عن قضية فلسطين الامر الذي يتوجب توحيد القوى العربية وفق المتغيرات الحديثة للإسهام مع الاردن لمساندة الاهل والاخوة الفلسطينيين ضمن اقصى الطاقات والامكانات لاستعادة حقوقهم الكاملة على ترابهم الوطني.